من اول من لقب بقاضي القضاة في الإسلام

كتابة خالد الغزي - تاريخ الكتابة: 24 يوليو 2021 , 20:07 - آخر تحديث : 24 يوليو 2021 , 20:07
من اول من لقب بقاضي القضاة في الإسلام

من اول من لقب بقاضي القضاة في الإسلام، فبعد اتساع رقعة الدولة الإسلامية، وكثرة المناصب والأدوار في السلطة، ظهرت مسميات ومناصب جديدة نالها أشخاص هم أهل لها، حيث أثبتوا ذلك من خلال علمهم الواسع وحصافة تفكيرهم، وخبراتهم الواسعة في هذه الحياة، وفي هذا المقال سنعرف من اول من لقب بقاضي القضاة في الإسلام.

من هو اول من لقب بقاضي القضاة في الإسلام

إن أول من لقب بقاضي القضاة في الإسلام هو الإمام أبو يوسف يعقوب بن إبراهيم الأنصاري، وقد تتلمذ على يد الإمام أبي حنيفة النعمان، وقد أخذ الحديث وتولى القضاء حتى نال لقب قاضي القضاة في عصر الخليفة العباسي هارون الرشيد، وقد ولد في مدينة الكوفة سنة 113 هـ، حيث تطلع إلى العلم والدراسة فلم يجد أفضل من مجلس الشيخ الفقيه الكبير أبي حنيفة، فدرس عنده أصول الدين والفقه والحديث. [1]

شاهد أيضًا: من اول من قال اما بعد

متى ظهر لقب قاضي القضاة في الإسلام

في عهد الخليفة العباسي هارون الرشيد شهر منصب قاضي القضاة في التاريخ الإسلامي لأول مرة، وذلك عندما قلد الخليفة هارون الرشيد صلاحيات هذا المنصب إلى الإمام الفقيه أبي يوسف، ويعتبر أبو يوسف أول من نظم وتعامل بشؤون القصاء باستقلالية شبه مطلقة بعيدًا عن السلطة التنفيذية، كما أوجذ الزي الخاص الذي يرتديه القضاة، وكان تقليد هذا المنصب يتم في احتفال يقرأ فيه عهد الخليفة، ومن ثم يباشر القاضي سلطته القضائية، وقد اشتمل هذا المنصبعلى العديد من الوظائف الأخرى، مثل: وكالة بيت المال والحسبة، والخطابة، وإمارة الحج، والنظر في الجوامع والتدريس، وغير ذلك. [2]

شيوخ وأساتذة قاضي القضاة

قد سمع أبو يوسف من يزيد بن أبي يزيد، هشام بن عروة، والأعمش، ويحيى بن سعيد، وعطاء بن السائب، وحجاج بن أرطأة، وعبيد الله بن عمرو أبي اسحاق الشيباني، وتفقه من أبي حنيفة، وقد حدث عن هشام بن عروة، وعطاء بن السائب، ويحيى بن سعيد الأنصاري، ويزيد بن أبي زياد وأبي إسحاق الشيباني، وحجاج بن أرطأة، وعبيد الله بن عمر والأعمش، وأبي حنيفة ولزمه وتفقه به، ويعد أبو يوسف من أنبل تلاميذ أبي حنبفة وأعلمهم، حيث تخرج به أئمة، مثل هلال الرأي، ومحمد بن الحسن ومعلى بن منصور، وابن سماعة، وغيرهم.

شاهد أيضًا: من اول من سمى القران مصحفا

تلاميذ قاضي القضاة

تتلمذ على يدي أبي يوسف العديد من الطلبة، وقد رووا عنه، ومنهم: ابن سماعة، وبشر بن الوليد، ويحيى بن معين، وأحمد بن حنبل، وعلي بن الجعد، وأحمد بن منيع، وعمرو الناقد، والحسن بن مالك، وعلي بن مسلم الطوسي، وإبراهيم بن الجراح، وهلال الرأي، وغيرهم. ويعد محمد بن الحسن الشيباني من أجلّ أصحابه، وقد حدث عنه: أحمد بن حنبل، ويحيى بن معين، وعلي بن الجعد، وأحمد بن منيع، وأسد بن الفرات، وعمرو بن أبي عمرو الحراني، وعلي بن مسلم الطوسي، وعمرو الناقد، وغيرهم الكثير.

أقوال العلماء قاضي القضاة

بعد معرفة من اول من لقب بقاضي القضاة في الإسلام، لا بد من معرفة بعض من أقوال العلماء فيه، وذلك من خلال ما يأتي: [3]

  •  محمد بن الحسن: “مرض أبو يوسف، فعاده أبو حنيفة فلما خرج قال: إن يمت هذا الفتى؛ فهو أعلم من عليها”.
  • أحمد بن حنبل: “أول ما كتبت الحديث اختلفت إلى أبي يوسف وكان أميل إلى المحدثين من أبي حنيفة ومحمد”.
  • الذهبي: “بلغ أبو يوسف من رئاسة العلم ما لا مزيد عليه وكان الرشيد يبالغ في إجلاله”.
  • ابن المديني: “ما أخذ على أبي يوسف إلا حديثه في الحجر وكان صدوقًا”.
  • إبراهيم بن أبي داود البرلسي: “سمعت ابن معين يقول: ما رأيت في أصحاب الرأي أثبت في الحديث، ولا أحفظ، ولا أصح رواية من أبي يوسف”.
  • ابن معين: “أبو يوسف صاحب حديث، صاحب سنة”.
  • يحيى البرمكي: “قدم أبو يوسف وأقل ما فيه الفقه وقد ملأ بفقهه الخافقين”.

شاهد أيضًا: من اول من اكتشف جرثومة مرض الجرب

ومن خلال هذا المقال نكون قد بيّنا لكم من اول من لقب بقاضي القضاة في الإسلام، وهو الإمام أبو يوسف يعقوب بن إبراهيم الأنصاري، وكان ذلك في عهد الخليفة هارون الرشيد.

المراجع

  1. ^ wikiwand.com , أبو يوسف , 24-07-2021
  2. ^ wikiwand.com , قاضي القضاة , 24-07-2021
  3. ^ m.marefa.org , أبو يوسف , 24-07-2021
82 مشاهدة