من بنى قلعة نزوى

كتابة ميرنا عيد قره - تاريخ الكتابة: 26 أبريل 2021 , 01:04 - آخر تحديث : 26 أبريل 2021 , 01:04
من بنى قلعة نزوى

من بنى قلعة نزوى ؟ هذه القلعة التي تقع في سلطنة عمان، والتي حكمها عدد من الأئمة ونقل كلّ منهم عاصمته إلى محافظات عديدة، مثل بهلاء وصحار والرستاق ومسقط ونزوى، وكانت هذه المدينة مركز إشعاع فكريّ وتنويري، تزخر بأبنائها من رجال العلم والفقه والبلاغة والبيان. بالإضافة إلى كونها ملتقى تجاري وسوقاً تجاريّاً مزدهراً بين دول شرق آسيا وغربها.

من بنى قلعة نزوى

بنى قلعة نزوى الإمام سلطان بن سيف بن مالك بن أبي العرب من بني نصر زهران بن اليعربي، وهو الذي طرد البرتغاليين من سلطنة عمان. كما أنّه ابن عم الإمام الأرشد ناصر بن مرشد، حيث تولّى السلطان بن سيف الحكم بعد انتهاء مدة حكم الإمام ناصر بن مرشد. وقد أسس الإمام سلطان الدولة اليعربيّة في سلطنة عُمان، وهو ثاني أئمة اليعاربة الذين يعود نسبهم إلى الملك النبهاني. كما وشملت دولة اليعاربة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عُمان وأجزاء من بلاد فارس. في حين بنى القلعة في بداية القرن 11 الهجري/ منتصف القرن 17 الميلادي. وقد استغرق بناؤها اثني عشر سنة، وذلك بين عامَي 1649م – 1679م. في حين كانت مقراً لإدارة الحكم المحلي. علاوةً على ذلك، فقد كانت مقرّاً للإمام وأسرته. حيث توفي الإمام سلطان بن سيف اليعربي عام 1680 م، إلاّ أن من أبرز المؤلّفات العربية التي تحدثت عن فترة حكم الإمام، والقلعة كتاب (بهجة الزمن في حوادث اليمن).

أصل تسمية قلعة نزوى

كلمة نزوى مشتقّة في اللّغة العربيّة من الفعل (انزوى)، وذلك لأن الذي بنى قلعة نزوى جعل موقعها على مفترق طرق، على أنقاض حصن يزوي بين كلّ من مسقط، وجبال الحجر، والأجزاء الشماليّة من عُمان. كما ويطلق على قلعة نزوى لقب (الشهباء) وذلك مرده لاستقرارها الأمني والاقتصادي والمعيشي الذي جعلها تستقطب العديد من السياح. كما حملت نزوى تسميات عديدة منها مدينة العلم، وبيضة الإسلام، لما خرج منها من رجال العلم، وعلماء الفقه.

موقع قلعة نزوى التاريخية

إنّ من بنى قلعة نزوى التاريخيّة العريقة جعلها في وسط مدينة نزوى التي تتبع لمحافظة الداخلية في سلطنة عمان، حيث تبعد عن العاصمة مسقط حوالي 140 كيلو متراً. كما وتميّزت عن غيرها من القلاع بطراز بنائها كحصن ضخم دائريّ الشكل، غمرته الأتربة والحصى. وهي من أكبر الأبراج والحصون الموجودة في سلطنة عُمان، وهي عبارة عن مبنى دائريّ كبير مبني بالحجارة والجص العماني الذي يعرف بـ(الصاروج).

المساجد في مدينة نزوى

إن من بنى قلعة نزوى في سلطنة عمان جعلها في منطقة تتميّز بمساجدها التاريخيّة والعريقة منها، والحديثة، ونذكر منها على سبيل المثال:

  • مسجد الشواذنة، وهو أول وأقدم مسجد تم بناؤه في المدينة.
  • جامع السلطان قابوس.
  • جامع سعال.
  • مسجد العين.
  • مسجد الشيخ.
  • جامع الشرع.
  • مسجد الشرجة.
  • مسجد الشجبي.

اقرأ أيضاً: اين تقع قلعة عيرف في السعودية

خصائص قلعة نزوى العريقة

إن من بنى قلعة نزوى حرص على أن يحتوي بناءها على ممرّاتٍ على شكل متاهات بالغة التعقيد، بالإضافة إلى عدة خصائص تفردت بها، وهي كما يلي:

  • يبلغ ارتفاعها 24 متراً، وقطرها الخارجي 43 متراً. بينما قطرها الداخلي فيقدر بنحو 39 متراً. كما فيها سرداباً عمقه 30 متراً تحت مستوى الأرض.
  • قلعة نزوى تلاصق حصن العقر (الحصن القديم) والذي قام ببنائه الإمام الصلت بن مالك الخروصي، وذلك في القرن الثّالث الهجري/ التاسع الميلادي. ونظراً لاندثار الحصن، أمر الإمام اليعربي ناصر بن مرشد بإنشائه على أنقاض الحصن القديم.
  • يوجد في قلعة نزوى سبعة آبار. كما وتضم القلعة 480 كوة لرمي السهام، وتضم 240 سرجاً للخيل، كذلك 120 عقداً لوقوف الحراس و24 فتحة للمدافع الكبيرة. لاسيما منصة القلعة الدائريّة المزودة بفتحات للمدافع تضمن إطلاق النار وانتشارها على نطاق 360 درجة كاملة.
  • يتم الصعود إلى أعلى القلعة عن طريق سلم ضيق متعرج على شكل حرفS .
  • تحتوي قلعة نزوى على عدة فتحات كان يتحصن خلفها المقاتلون في دفاعهم عن القلعة والمدينة ككل.
  • كانت قلعة نزوى في العصور القديمة مقراً لتنفيذ الأحكام القضائيّة والعقوبات بحقّ الخارجين عن القانون والمجرمين. حيث يبدو هذا واضحاً من خلال عدة زنزانات توجد بداخلها.
  • يوجد بالقرب من مبنى القلعة سوق نزوى التقليديّ الذي يشتهر بصناعاته الحرفية وهو سوق الصنصرة. كما يجسّد الصورة النمطية للأسواق التي تعطي صورة للزائر عن التراث العماني.
  • تضمّ القلعة أيضاً متحف بيت قرش.

متحف بيت قرش في قلعة نزوى

هو من البيوت الأثريّة ويقع في قلعة نزوى، هو متحف تاريخيّ يحتوي على أندر وأقدم العملات المسكوكة والمخطوطات والآثار القديمة ويضم أكثر من 5000 قطعة أثرية. حيث يهدف هذا المتحف إلى تعريف الأجيال إلى تاريخ هذه القلعة الأثريّة، وبالعملات المسكوكة الموجودة فيها. التي تؤرشف لتاريخ وماضي سلطنة عمان. يقول جمال بن محمد الكندي الباحث في التراث العماني ومؤسس متحف (بيت قرش): “إن فكرة إنشاء متحف بيت قرش جاءت قبل 6 سنوات بضم وحفظ المقتنيات الأثرية المهمة وبعد ذلك نشرها وعرضها للجمهور، ولتصحيح المعلومات والمسار التاريخي في هذا المجال”. ويتألف المتحف من 7 أقسام، وهي:

  • قسم تاريخ النقود والمسكوكات: حيث يحتوي على 3000 قطعة نقديّة تعرض فيه العملات وقوالب سكّها التي استخدمت في عمان.
  • قسم المخطوطات وأدوات الكتابة: حيث يضم أدوات استخدمت في الكتابة على الطين، والحجر، والجلد. كما وفيه أجزاء أصليّة من المصاحف والقرآن الكريم.
  • قسم الأسلحة: وتشمل الأسلحة التقليديّة، مثل السهام الحجريّة والتي تعود لعصور ما قبل الميلاد. بما فيها الأسلحة الحديثة كالبنادق، حيث يضم أكثر من 200 قطعة منها.
  • قسم الحلي والصياغة: حيث يعرض كلّ ما يتعلّق بالملبوسات العمانيّة التراثيّة والخزف والمجوهرات والحليّ.
  • قسم الأحافير: حيث يعرض فيه الأشجار والمستحاثات المتحجرة، والتي كانت تنمو في عمان قبل 250 مليون سنة إلى 50 مليون سنة. وتبين التضاريس والطبيعة الجيولوجيّة العمانيّة.
  • قسم الناسخ والتجليد: يحتوي هذا القسم على أدوات الجمار والتقليد والختم العماني ومراحل التجليد. كما تُعرض فيه أدوات النسخ والتي تتيح للزائر المشاركة في هذه التجربة.
  • قسم الخزف الإسلامي: وفيه قطع من الخزف والفخار الذي يعود للحضارة الإسلامية داخل عمان وخارجها.

الصناعات الحرفية في نزوى

تشتهر نزوى بالعديد من الحرف اليدوية والصناعات التقليدية والتراثية. لاسيما المشغولات الذهبية والفضية التقليدية، مثل الحلي، كالخلاخيل والأطواق والقلائد. بينما تزدهر فيها دباغة الجلود، كما تشتهر أيضاً بصناعة الفراش الذي يوضع فوقه الطعام. وكذلك بأغطية الطعام التي تعرف باسم الشت، وبالجراب لتخزين الحبوب والبقول، وبالظرف الذي تحفظ فيه المؤن من الأرز والسكر والتمور وغيرها. في حين تختص نزوى أيضاً بتقطير ماء الورد ذو الجودة العالية عالميّاً، بالإضافة إلى صنع أنواع الحلويّات التقليديّة التي تصدّر إلى خارج حدود البلاد، والتي تلقى رواجاً وطلباً من السياح. في الواقع، إنّ هذا الأمر جعل وزارة السياحة العمانيّة توليها اهتماماً بالغاً بهدف تطويرها وتحديثها، كإعداد الورش الخاصّة بهذه الحرف لإبراز أهميتها كطابع يميّز محافظة الداخليّة.

بالعودة إلى ما سبق نجد أن من بنى قلعة نزوى التي تعدّدت استخداماتها في سلطنة عُمان كان قد أحسن بناءها. سواء كانت عبر تاريخها كحصن دفاع منيع لصد هجمات المعتدين، أو مقر الإمام الحاكم، أو محكمة قضائيّة، أو معلماً سياحيّاً بما تضم من مرافق. تبقى هذه القلعة شاهدة على عراقة وأصالة سلطنة عمان ماضياً وحاضراً.

المراجع

  1. ^ omaninfo.om , قلعة نزوى , 26/4/2021
  2. ^ nizwafort.om , قلعة نزوى , 26/4/2021
  3. ^ omantourism.gov.om , قلعة نزوى , 26/4/2021
234 مشاهدة