من شروط وجوب الحج والعمره

كتابة ايمان مشاقبة -
من شروط وجوب الحج والعمره

من شروط وجوب الحج والعمره لقد أوجب الله تعالى الحج على عباده لمن استطاع إليه سبيلا، والحج هو الركن الخامس من أركان الإسلام، والعمرة ليست واجب على المسلمين، فيمكن للمعتمر الذهاب للعمرة في أي وقت في العام، وفي هذا المقال سوف نتعرف على شروط الحج والعمرة.

من شروط وجوب الحج والعمره

هناك عدد من الشروط الواجبة لأداء فريضتي الحج والعمرة، وهذه الشروط هي:[1]

  • الإسلام: فالكافر غير مكلّف بأداء فريضتي الحج والعمرة، والمكلّف بأدائها هو المسلم فقط.
  • العقل: فالصبي والمجنون ليس عليهما حج ولا عمرة، فالعمرة والحج إنما تجبان على الأشخاص العاقلين دون غيرهم، فقد ورد في الحديث الشريف عن علي بن أبي طالب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (رُفِع القلمُ عن ثلاثةٍ : عن النَّائمِ حتَّى يستيقظَ ، وعن الصَّبيِّ حتَّى يشِبَّ وعن المعتوهِ حتَّى يعقِلَ)[2].
  • البلوغ: فمن لم يصل إلى سن الرشد فهو ليس مكلّف بأداء فريضتي الحج العمرة.
  • الحرية: فالعبد لا تجب عليه، لأن الحج عبادة مدتها طويلة، ومسافته بعيدة، وتُشترط لها الاستطاعة والقدرة الماديّة من القدرة على توفير الزاد والراحلة، لذا فالعبد لا يجب عليه الحج كالجهاد.
  • الاستطاعة: هي القدرة على الزاد والراحلة، وصحة البدن، وأمن الطريق، وإمكان المسير، وهذه الشروط للرجل والمرأة، ويضاف للمرأة شرط وجود زوج أو مُحرم يصحبها في رحلتها إلى الحج، وغير المستطيع لا تجب عليه الحج والعمرة، لأن الله تعالى خصص المستطيع بالحج والعمرة.

شاهد أيضًا: صفة الحج باختصار

أقسام شروط وجوب الحج والعمرة

تنقسم شروط وجوب الحج والعمرة إلى عدة أقسام رئيسية هي:[3]

  • شروط للوجوب والصحة: وهو الإسلام والعقل، فلا يجب الحج والعمرة على الكافر ولا المجنون، ولا يصح منهما أي من العبادات لأنهما بالأساس ليسوا من أهل العبادات وغير مكلّفين بها.
  • شروط للصحة فقط: وشروط صحة الحج والعمرة هي أن يكون الحج في أشهر الحج المحددة فقط، وفي أماكن الحج المحددة والتي بيّنها وحددها الشارع.
  • شروط الوجوب والإجزاء: وهو البلوغ والحريّة، فلو حج الصبي والعبد صح الحج منهما، ولم يجزئهما عن حجة الإسلام، ووجب عليهما الحج مرة أخرى متى وصلا سن البلوغ والرشد.، وأيضًا من شروط الإجزاء: هي أداء الحج والعمرة بنفسه إن استطاع ذلك واستكمل شروط الحج، فلا يوكل غيره بالحج عنه إن كان سيحج عن غيره، لإجزائه أن يكون قد حجّ عن نفسه.

محظورات الإحرام للحاج

محظورات الإحرام: هي الأعمال الممنوعة التي لو قام بها الحاج أو المعتمر وجب عليه فدية أو صيام أو طعام مسكين، وهناك عدد من المحظورات التي يحرم على الحاج القيام بها وهي الآتي: [4]

  • حلق الشعر من أي جزء من الجسد.
  • تقليم الأظافر، فلا يجب على الحاج تقليم أظافره وهو مُحرم، ومن فعل ذلك وجبت عليه الكفارة.
  • تغطية الرأس، وتغطية الوجه من الأنثى إلا إذا مرّ بها رجال أجانب.
  • لبس الذكر للمخيط، وهو ما يُخاط على حج العضو كالثوب والسروال ونحوهما.
  • الطِيب، فلا يجب وضع الطيب والحاج محرم.
  • قتل الصيد البرّي المأكول.
  • عقد النكاح.
  • الجماع، فإن كان قبل التحلل الأول فسد نُسكهما، ويجب في ذلك بَدنة: والبدنة: هي الناقة أو البقرة، وقيل هي الإبل خاصة وسميت بذلك لعظم بدنها، ويمضيان فيه ويقضيان من العام المقبل، وإن كان بعد التحلل فلا يُفسد النسك لكن يجب في ذلك شاة.
  • مباشرة الرجل للمرأة دون الفرج، فإن أنزل فعليه بدنة: والبَدنة هي الناقة أو البقرة، وقيل هي الإبل خاصة وسميت بذلك لعظم بدنها، وإن لم ينزل فعليه شاة ولا يفسد حجّه في كلا الحالتين.

شاهد أيضًا: دعاء الانتهاء من العمرة مكتوب

في نهاية مقالنا تعرفنا على من شروط وجوب الحج والعمره فهناك عدد من شروط الحج والعمرة التي يجب أن يلتزمها الحاج وهي الإسلام والبلوغ والحرية والاستطاعة، وتعرفنا على من محظورات الحج، وتعرفنا على أقسام شروط وجوب الحج والعمرة.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , شروط صحة الحج وشروط إجزائه , 1/06/2022
  2. ^ العلل الكبير , علي بن أبي طالب ، البخاري ، العلل الكبير ، 226،  حسن
  3. ^ islamweb.net , شروط صحة الحج وشروط إجزائه , 1/06/2022
  4. ^ alimam.ws , الحج شروطه وأركانه وواجباته , 1/06/2022
81 مشاهدة