من هو الجندي المجهول في الولايات المتحدة الأمريكية

كتابة ميرنا عيد قره - تاريخ الكتابة: 26 يناير 2021 , 00:01
من هو الجندي المجهول في الولايات المتحدة الأمريكية

من هو الجندي المجهول وماذا تعرف عنه؟ على مرّ العصور كرّمت المجتمعات الحضريّة والممالك القديمة جنودها وحماتها؛ فالجنود هم الدرع الحصين في حماية البلاد والذّود عن حياضها، وعلى عاتقهم تقع مهمّة مواجهة الأعداء الطّامعين بخيراتها ومقدّراتها، هم المستعدّون في كلّ وقتٍ للتضحية بأرواحهم؛ فلا يبخلون ببذل النفس والنفيس، ولا يوفّرون دمائهم الغالية في سبيل تحقيق هذا الهدف السّامي، ألا وهو رفعة الوطن، وصون حدوده، وبقاء رايته خفّاقة في سمائه. ولهذه الاعتبارات تعدّ مؤسّسة الجيش والقوّات المسلحة في كل دول العالم بجنودها المعروفين منهم والمجهولين ، أهمّ المؤسّسات في الدولة؛ فتُقام تقديراً لبطولاتهم وإنجازاتهم التكريمات السنويّة، وتُبنى لهم الصّروح والنُصُب التذكاريّة

من هو الجندي المجهول

الجندي المجهول يُعرف بأنّه الجندي الذي نال شرف الشهادة في أرض المعركة، وهو يخوض الحروب، ولم يتسنَّ للمعنيّين القُدرة على التعرّف على هُوِّيّته أو حتّى شخصيّته، ولم يتمكّنوا من تحديد ملامحه الجسديّة، بسبب التشويه البليغ الذي لحق به بسبب الحرب، ممّا يجعله مجهولاً في سجلاّت الشهداء، فلا تجري مراسم دفنه في المدافن العسكريّة، وإنّما يُدفن في مكانٍ منفصلٍ خاصٍّ بهؤلاء الجنود، ويسمّى (قبر الجندي المجهول) أو (النصب التذكاريّ للجندي المجهول)، وأوّل دولة أطلقت لقب الجندي المجهول – كتصنيف لهذه الفئة من الجنود – كانت فرنسا.

تاريخ إحداث نصب الجندي المجهول

لأوّل مرّة في التاريخ أُقيم نصب الجندي المجهول في فرنسا، حيث تمّ العثور على رُفاة جُندي فرنسيّ مَجهول الهُوِّيّة، تمّ استشهاده في الحرب العالميّة الأُولى؛ فنُقل جثمانه إلى العاصمة الفرنسيّة باريس، ووري الثرى تحت صرح قوس النصر، بعد أن نُقشت على الضريح عبارة تقول: “هنا يرقد جندي فرنسيّ مات في سبيل الوطن”. وجعلوا فوق الضريح شعلة تبقى متّقدة لا تنطفئ ، وكان هذا الحدث في 11 تشرين الثّاني/ نوفمبر من عام 1920 ميلادي. وقوس النصر في فرنسا اليوم هو رمزٌ تذكاريّ يخلّد تضحيات 1,390 مليون جندي فرنسيّ سقطوا في تلك المعارك. ومن فرنسا انتقل هذا التقليد وأصبح إجراءً يُتّبع في كافّة دول العالم.

ما يختص بنصب الجندي المجهول

على عكس مقابر الشهداء من العسكرييّن التي تُقام في أماكن محدّدة، فإنّ قبر الجُندي المجهول يُمكن أن يُقام في أيّ مكان، شريطة أن يكون في منطقةٍ مفتوحة وواسعة، بحيث تستوعب أعداد الوفود الكبيرة، الرسميّة وغير الرسميّة التي تُشارك في الاحتفالات، بالإضافة لأعداد الزّوار لمكان النصب، ومن الممكن أن نرى أكثر من نصبٍ واحد للجُندي المجهول في الدولة الواحدة، موزّعة في عدّة مدن، كتلك الموجودة في مدينة نصر والإسكندريّة والاسماعيليّة في جمهوريّة مصر العربيّة.

قبر الجندي المجهول في الولايات المتحدة الأمريكية

من أجمل الصّروح الخاصّة بالجندي المجهول وأشهرها هو ذلك النصب الموجود في أميركا، ويضم رُفات جندي اختاره الرقيب الأمريكي يونغر من بين 4 جنود أميركيين مجهولين، كانوا مدفونين في المقابر الفرنسيّة، حيث نُقل في يوم الهدنة في 11 تشرين الثّاني عام 1921 ميلادي إلى مبنى كابيتول في الكونغرس، وجرى دفنه في ولاية فرجينيا في مقبرة آرلنغتون الوطنيّة، وزُيّن هذا الضريح بلوحٍ رُخاميٍّ أبيضَ اللّون، نُقشت عليه عبارة “هنا يرقد بالمجد العظيم جندي أميركيّ يعرفه الله فقط”، وفيما بعد أصدر الكونغرس توجيهاً بدفن جندي مجهول واحدٍ قضى في كلّ واحدة من الحروب الثلاثة التي خاضتها أميركا، وهي الحرب العالميّة الثّانية والحرب الكوريّة والحرب الفيتناميّة إلى جوار الجندي الأوّل الذي يعود استشهاده للحرب العالميّة الأُولى.[1]

فعاليات الاحتفال بيوم الجندي المجهول في أميركا

جرت العادة في كلّ عام أن تُقام الاحتفالات حول المدرّج الذي يُحيط بقبر الجندي المجهول في مقابر آرلنغتون الوطنيّة، في يوم المحاربين القُدامى أو ما يُعرف “بيوم الهدنة”، تكريماً لتضحيات 16 مليون جندي أميركي شاركوا في الحرب العالميّة الثّانية، وللشهداء الذين قُتلوا فيها وعددهم يقدّر بـ 407 آلاف شهيد. ويشارك في الاحتفال رئيس الولايات المتّحدة شخصيّاً، ومعه ِكبار المسؤولين وحشود غفيرة من المواطنين، حيث يجري استعراضٌ لحرس الشرف، كما تُرفع الأعلام التي ترمز إلى كلّ فرع من فروع القوّات المسلّحة في الجيش الأميركيّ، فيما يُعرف هذا التقليد “بتحية السّلاح”، ويضع الرئيس إكليلاً من الأزهار عند النصب، على أنغام عزف فرقة المراسم الموسيقيّة، الألحان الخاصّة بالجنازات العسكريّة والتي تُعرف باسم “نوبة رجوع”، والأغاني الوطنيّة، وتشهد سماء أميركا تحليقاً للمروحيّات العسكريّة.[1]

يبقى يوم المُحاربين القُدامى والجٌندي المجّهول الأميركيّ عرساً وطنيّاً بحقٍّ، يتذكّره الأميركيّون طويلاً، ويذكّرهم بتضحيات جٌنودهم وبطولاتهم، وهو من المناسبات الهامة التي ينتظرونها ويفاخرون بها في كلّ عام.

المراجع

  1. ^ shareamerica , تكريم قدامى المحاربين الأميركيين في تشرين الثاني/نوفمبر من كل عام , 24/ 1/ 2021
173 مشاهدة