من هو النسيب

من هو النسيب

من هو النسيب؟ في الحقيقة أنّ جميع التعريفات المتعلّقة بالعائلة وبصلة القربى، جاء ذكرها وتوضيحها في كتاب الله تعالى. حيث أنزل سبحانه ﴿وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاءِ بَشَرًا فَجَعَلَهُ نَسَبًا وَصِهْرًا ۗ وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيرًا﴾ [الفرقان: 54]. ومن خلال موقع محتويات سنبيّن من هو النسب؟ ومن هو الصهر؟ وما هو الفرق بين الرحيم والنسيب؟ كما سنوضّح حقوق النسيب وأنسبائه.

من هو النسيب

النَسيب هو حسب ما ورد في معجم المعاني الجامع: نَسيب: (اسم) الجمع منه: نُسَبَاءُ، وأَنْسِبَاء مصدر نسَبَ بـ النَّسِيبُ: أي المُنَاسب. كما أن رجلٌ نَسيبٌ: أي شريف، معروفٌ حسَبُه وأُصولُه، وفي قولنا فلان نسيب فلان: يعني قريبه أو صهره. كذلك وشِعْرُ النَّسِيبِ بمعنى حَسِيبٌ نَسِيبٌ: يعني ذو حَسَبٍ وَنَسَبٍ. بينما النسيب في الشعر: فهو الشعر الغَزَلِيُّ، وشِعْرُ الْحُبِّ، الرَّقيقُ المُتَغَزَّل به في النِّسَاء.

شاهد أيضًا: معنى كلمة كنداكة

من هو الرحيم

أنساب مفردها نَسيب أو الرحيم، وهو زوج البنت أو زوج الأخت. كما ويمكن أن يطلق على كل فرد من عائلة النَسيب اسم (نَسيب). لهذا كانت القبائل العربية تتناسب من بعضها، لتتحالف ضد القبائل الأُخرى، وباقي الأقوام أيضًا. وخير شاهد على قولنا زواج الملك العادل، شقيق القائد صلاح الدين الأيوبي من أخت الملك ريتشارد قلب الأسد، تأكيدًا على اتفاقية السلام المبرمة بينهما.

قريب النسب

بعد أن وضحنا من هو النَسيب نجد أن أقرباء النسب هم من ينحدرون من رحم واحد من طرف الأم، أي. من أصل واحد وهي قرابة الدم. كما أن الأب هو أصل الابن، والجد هو أصل الأب، وهكذا. ويمكن تعريف القرابة على أنها العلاقة التي تربط بين الناس. وسواء كان ذلك الأصل من الأب أو من الأم. في حين تقسم القرابة إلى قسمين هما:

  • القرابة المباشرة: ونعني بها العلاقة بين النسل والأصل كعلاقة الأب والجد، والحفيد.
  • القرابة غير المباشرة: ونعني بها العلاقة بين مجموعة أفراد، يجمعهم أصل واحد، إلا أن أحدهما ليس فرعًا للآخر، مثل علاقة الأخ، وابن العم، وهي فروع أصلها واحد من الأجداد.

شاهد أيضًا: ما معنى الاسوه في المعاجم العربية وفي القرآن الكريم

من هو الصهر

الصهر هو زوج البنت أو أخ زوجة الابن، والقرابة هنا محكومة بالزواج لا بقرابة الدم. كما في العلاقة بين أهل الزوج والزوجة، وأقارب الزوجة وأقارب زوجها. وهذا ما فسّره الشيخ ابن عثيمين بقوله:” معظم عامة الناس لا يفهمون كلمة النسب، ولا كلمة رحم، إلا أقارب الزوج والزوجة، حتى الرجل يقول أنهم قريبون لي أو قريبي، لأنّ هذا خطأ في اللغة والشريعة؛ لأن الأنساب قرابة لأب أو لأم، والأرحام قرابة لأب أو لأم، وبعد تعريفنا من هو النَسيب والعديل، فهو قرابة الأزواج من الأخوات: يعني زوج أخت الزوجة هو العديل، أي يعادل الزوج في قرابته.

بذلك نكون قد عرّفنا من هو النسيب ولتحديد ما هو الفرق بين الصهر والنسيب؟ فإنّ قرابة النسب والمصاهرة هما صلتان تنحصر فيهما أنواع القرابة. كما ويكمن الاختلاف، في منشأ القرابة وديمومتها، فقرابة المصاهرة تنشأ مع الزواج. ويمكن أن تزول وتنفك بحدوث الطلاق. بينما قرابة النسب فتمتد بالرحم أو عبر الأصل الواحد، ومنشأها الدم. وتتصف بالديمومة، فلا تزول ولا تنفك أبدًا. فالأب قريب وولي الابن في آنٍ واحدٍ؛ كذلك هو الجد وأبناء الأعمام قرابتهم طول الحياة.