من هو اول رسول الى اهل الارض

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 25 أبريل 2021 , 03:04 - آخر تحديث : 25 أبريل 2021 , 01:04
من هو اول رسول الى اهل الارض

من هو اول رسول الى اهل الارض ليبلغهم ما أرسل به، حيث أرسل الله سبحانه وتعالى الرسل والأنبياء لتبليغ رسالته إلى خلقه بأنه هو الله الواحد الأحد الذ لا شريك له، وقد لقب كل منهم بلقب معين فمنهم أبو البشرية وأبو الأنبياء وخاتم المرسلين، وفي هذا المقال سوف نقوم بالتعرف على هذا الرسول فتابعوا معنا.

من هو اول رسول الى اهل الارض

أول رسول بعث إلى أهل الأرض هو النبي نوح عليه الصلام وذلك وفقًا لما جاء في حديث الشفاعة حيث أنه عندما يأتي الناس إلى نوح عليه السلام فإنهم يقولون له: (ولكنِ ائتوا نوحًا، فإنه أولُ رسولٍ بعثه اللهُ إلى أهلِ الأرضِ، فيأتون نوحًا فيقولون: أنت أولُ رسولٍ بعثه اللهُ إلى أهلِ الأرضِ).

أما النبي آدم عليه السلام فهو أول الأنبياء ويعد سيدنا نوح عليه السلام هو أبو البشريّة الثاني بعد آدم وهو كذلك واحد من أولي العزم من الرسل حيث كلفه الله سيحانه وتعالى بالرسالة وقام بهدايته إلى دين الحق.

قام سيدنا نوح عليه بدعوة جميع من عاش في زمنه وذلك بعد غرق كل الكافرين بالطوفان الذي قال عنه الله سبحانه وتعالى ووعدهم به وذكر الله تعالى قصته في الكثير من آيات القرآن الكريم وخص سيدنا نوح بسورة كاملة وهي سورة نوح وذلك دليل على أهمية الدعوة والرسالة التي كانت لنوح عليه السلام.[1]

مهنة سيدنا نوح وصفته

وصف الله سبحانه وتعالى سيدنا نوح عليه السلام في كتابه العزيز بالعبد الشكور حيث قال عز وجل (إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا)، وقال أهل التفسير ان هناك سبب في  وصف نوح عليه السلام بهذه الصفة حيث أنه كان لا يأكل طعاماً ولا يلبس لباساً إلّا حمدَ الله وشكره عليه مهما كان قليل أو كثير.

كذلك جاء في كتب التفسير أن نوح مثل باقي الأنبياء كان يأكل من عمل يديه فقيل في الروايات أنه كان يعمل في مهنة النجارة والتي استطاع من خلالها عمل السفينة التي أمره الله عز وجل بصناعتها حتى يحمل فيها كل من أسلم.

شاهد أيضًا: لماذا سمي نوح ابو البشر الثاني

نبوة نوح

أرسل الله النبي نوح عليه السلام إلى قومه حتى يدعوهم إلى عبادة الله وحده وترك عبادة الأصنام وقد استمر نوح عليه السلام في دعوة قومه لعبادة الله لمدة ألف سنة إلا خمسين عاماً حيث قال الله سبحانه وتعالى: (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا).

استمر سيدنا نوح في دعوة قومه في كل وقت وكل حال دون أي كللٍ أو ملل فآمن القليل من قومه به ولكن كفر به الباقين فقام الله عز وجل بمخاطبته بقوله: (وَأوحِيَ إِلى نوحٍ أَنَّهُ لَن يُؤمِنَ مِن قَومِكَ إِلّا مَن قَد آمَنَ فَلا تَبتَئِس بِما كانوا يَفعَلونَ)، فدعا نوح ربه بأن يهلك الله كل من كفر من قومه، فيقول الله تعالى: (وَقَالَ نُوحٌ رَّبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا).

دعوة نوح لقومه

بعد سيدنا آدم عليه السلام ظل الناس لمدة عشرة قُرون في اتباع دين التوحيد والحق ثم بعد ذلك تركوا عبادة الله سبحانه وتعالى واتبعوا طريق الشرك والضلال حيث أن قوم نوحٍ هم أول قومٍ انحرفت العقائد الخاصة بهم على الأرض وهذا بسبب وجود الكثير من الصالحين الذين يتبعهم الناس ويقتدون بهم.

أما بعد موت هؤلاء الصالحين فقاموا بعمل تماثيل لهم وذلك حتى يذكروهم بالعبادة ولكن بعد موت هذا الجيل جاءت العديد من الأجيال المختلفة بعدهم فخيل لهم الشيطان بأن آباءهم كانوا يعبدون هذه الأصنام فأصبحوا يعبدُونهم، وجعلوا لِكُل صنم أتباعه الخاصين به، فأرسل إليهم الله عز وجل نبيه نوح عليه السلام وكان ذلك في أرض العراق.[2]

صناعة سفينة نوح

بعد أن كذب الكثير من قوم نوح بدعوته ورفضوا عبادة الله الواحد الأحد وترك عبادة الأصنام قام سيدنا نوح بالدعوة لله عز وجل حتى يهلكهم فأمره الله سبحانه وتعالى بالشروع في صناعة السفينة وذلك في قوله سبحانه وتعالى “َاصنَعِ الفُلكَ بِأَعيُنِنا وَوَحيِنا وَلا تُخاطِبني فِي الَّذينَ ظَلَموا إِنَّهُم مُغرَقونَ).

ثم قام نوح عليه السلام باتباع ما أمره الله به بصنع السفينة فبدأ في افراز الخشب والعمل على تقطيعه وكان كلما مر عليه أحد من قومه يسخرون منه بسبب أنه يقوم ببناء سفينة على أرض يابسة دون وجود أي ماء تبحر فيه السفينة، وكذلك بسبب أنه ترك النبوة التي كان يدعيهم إليها وأصبح يعمل في النجارة.

كما قيل أن سبب سخريتهم كذلك لأنهم ولأول مرة يشاهدون بناء سفينة وذكر تعالى هذه السُّخرية بقوله: (وَيَصنَعُ الفُلكَ وَكُلَّما مَرَّ عَلَيهِ مَلَأٌ مِن قَومِهِ سَخِروا مِنهُ)، كما أن ابن عباس رضى الله عنه قال: أن الأرض كانت في زمن نوح عليه السلام خالية من وجود اي أنهار أو بحار فسخروا منه قومه.

فقام النبي نوح عليه السلام بتحذير قومه من الغرق وعدم السخرية منه وقال لهم بأن الله عز وجل لن يترك الكافرين وسيحاسبهم ويهلكون وذلك في قوله تعالى: (قالَ إِن تَسخَروا مِنّا فَإِنّا نَسخَرُ مِنكُم كَما تَسخَرونَ* فَسَوفَ تَعلَمونَ مَن يَأتيهِ عَذابٌ يُخزيهِ وَيَحِلُّ عَلَيهِ عَذابٌ مُقيمٌ).

شاهد أيضًا: كيف وقع الشرك في قوم نوح إسلام

عقوبة قوم نوح

أرسل الله عز وجل إلى نبيه نوح عليه الصلام علامة تدل على اقتراب موعد وقوع العذاب الذي وعد الله بنزوله على الكافرين ممن سخروا من نبيه وكذبوا بدعوته إلى اتباع دين الحق، وكانت من هذه العلامات هي إخراج الأرض من باطنها بعض الكتل النارية شديدة الالتهاب مثل البراكين.

حيث ركب جميع من آمن بنوح في السفينة وكان عددهم حوالي أربعين كما قيل سبعة عشر وقام كذلك بحمل الحيوانات والطيور والوحوش معه ومن كل زوجين اثنين خوفا عليها من الانقراض بعد الهلاك الذي سيصيب المدينة فيقول تعالى: (قُلنَا احمِل فيها مِن كُلٍّ زَوجَينِ اثنَينِ وَأَهلَكَ إِلّا مَن سَبَقَ عَلَيهِ القَولُ وَمَن آمَنَ وَما آمَنَ مَعَهُ إِلّا قَليلٌ).

ثم أرسل الله عز وجل الكثير من المطر من السماء والذي لم يسبق للأرض أن رأته في تاريخها ثم انفجرت الأرض بالمياه وذلك بقوله تعالى: (فَدَعَا رَبَّهُ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانتَصِرْ* فَفَتَحْنَا أَبْوَابَ السَّمَاءِ بِمَاءٍ مُّنْهَمِرٍ* وَفَجَّرْنَا الْأَرْضَ عُيُونًا فَالْتَقَى الْمَاءُ عَلَى أَمْرٍ قَدْ قُدِرَ* وَحَمَلْنَاهُ عَلَى ذَاتِ أَلْوَاحٍ وَدُسُرٍ* تَجْرِي بِأَعْيُنِنَا جَزَاءً لِّمَن كَانَ كُفِرَ).

كان ابن النبي نوح عليه السلام واحد من هؤلاء الكافرين الذين غرقوا وكذبوا بدعوة أبيهم حيث ناداه أبوه وطلب منه أن يركب معهم في السفينة لكنه رفض وصعد إلى أعلى جبل ظنا منه بأنه سوف يحميه من الغرق، فقال له والده بانه لن ينجو أحد اليوم

فقال تعالى: (وَهِيَ تَجري بِهِم في مَوجٍ كَالجِبالِ وَنادى نوحٌ ابنَهُ وَكانَ في مَعزِلٍ يا بُنَيَّ اركَب مَعَنا وَلا تَكُن مَعَ الكافِرينَ* قالَ سَآوي إِلى جَبَلٍ يَعصِمُني مِنَ الماءِ قالَ لا عاصِمَ اليَومَ مِن أَمرِ اللَّـهِ إِلّا مَن رَحِمَ وَحالَ بَينَهُمَا المَوجُ فَكانَ مِنَ المُغرَقينَ).

شاهد أيضًا: ماهو الحيوان الذي لم يصعد سفينة نوح

الحكمة من ارسال الرسل

هناك حكمة كبيرة من إرسال الله سبحانه وتعالى للرسل ومن أهمها تبليغ الناس ما رسالة الله سبحانه وتعالى وتعريفهم على ما يحبه وما يكرهه وكذلك لتحريرهم من عبادة غيره من العبادات المتعددة والاتجاه إلى عبادته وحده فهو وحده من يستحق العبادة.

كما وحتى يبعدهم عن فعل وارتكاب المعاصي التي تؤدي إلى عذابهم في الدنيا والآخرة وحتى يقوموا بإرشاد الناس وتوجيههم نحو طريق السعادة في الدُنيا والآخرة.

كما بعث الله الرسل حتى يتعرف الناس بالهدف الذي من أجله خلقهم الله عز وجل وهو العبادة واستنادًا على ذلك بقوله تعالى: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالأِنْسَ إِلاّ لِيَعْبُدُونِ)، كذلك وحتى يتم تعريفهم بحقيقة العبادة حتى يفعلوا ما يرضي الله عز وجل وترك عمل كل ما يغضبه.[3]

وفي النهاية نكون قد عرفنا من هو اول رسول الى اهل الارض حيث يعتبر سيدنا نوح هو أول رسول للبشرية ويعتبر كذلك أبو البشر وقد أنجاه الله من الغرق في السفينة ، ويجب على جميع المسلمين أن يعلموا أن يؤمنوا بكافة الرسل التي أنزلت على جميع الأنبياء.

المراجع

  1. ^ binbaz.org.sa , من أول الأنبياء؟ , 25-4-2021
  2. ^ islamway.net , قصص الأنبياء , 25-4-2021
  3. ^ almeshkat.net , قصص الأنبياء , 25-4-2021
481 مشاهدة