من هو طاووس الملائكه ولماذا سمي بهذا الاسم

كتابة نور محمد -
من هو طاووس الملائكه ولماذا سمي بهذا الاسم

من هو طاووس الملائكه ولماذا سمي بهذا الاسم؟ يُعد هذا السؤال من أكثر الأسئلة المُنتشرة التي يُريد الكثير من الناس معرفة من يكون هو طاووس الملائكة ولماذا تم إطلاق هذا الاسم عليه، حيث إنه قد ورد العديد من الأقاويل التي توضح على من يُطلق اسم طاووس الملائكة، حيث ورد في الإسرائيليات أنه إبليس وغيره من تلك الأقاويل التي ترد على بيان هذا الاسم على من يُطلق.

من هو طاووس الملائكه ولماذا سمي بهذا الاسم

إن طاووس الملائكة ورد في الإسرائيليات أنه يُطلق على إبليس، ولكن لم يرد ذلك في الأحاديث الواردة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- الصحيحة، فإبليس لم يكن من الملائكة فهو يُعد من عالم الجن، والدليل على ذلك قول الله -سبحانه وتعالى- في كتابه العزيز “وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ”.[1] كما قال الحسن البصري رحمه الله عليه أن “مَا كَانَ إِبْلِيسُ من المَلَائِكَةِ طَرْفَةَ عَيْنٍ قَطُّ، وَإِنَّهُ لَأَصْلُ الجِنِّ، كَمَا أَنَّ آدَمَ -عَلَيْهِ السَّلَامُ- أَصْلُ البَشَرِ”، فاسم طاووس الملائكة يُطلق على إبليس ولكن في كتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم لم يُثبت فيهم ذلك.

قال البعض من العلماء أن إبليس قد سُميّ بهذا الاسم وهو اسم طاووس الملائكة حيث إنهكان من أكثر الملائكة التي تعبد الله وتجتهد في العبادة، ولكن هذا الكلام غير صحيح؛ لأنه لم يُثبت في كتاب الله -عز وجل- ولا سُنة رسوله -صلى الله عليه وسلم- أن إبليس قد سُميّ بهذا الاسم ولا من الملائكة لأنه كان كافرًا، فجميع الروايات التي تقول بأن طاووس الملائكة يكون هو إبليس ليست صحيحة، وذلك لأنه من الجن ولا يصح تشبيه إبليس بالملائكة؛ لأنه مخلوق من النار حيث قال الله -سبحانه وتعالى- في كتابه العزيز “وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ”.[2]

شاهد أيضًا: هل الملائكة تموت

هل إبليس من الملائكة

إن إبليس ليس من الملائكة ولا يصح القول بذلك، حيث إنهمن الجن والجن خُلق من النار، وذلك على عكس الملائكة فهمي مخلوقة من النور، والنور على عكس النار فلا يصح ذلك التشبيه، حيث ورد في القرآن الكريم أنه خُلق من مارج من نار حيث قال -سبحانه- وتعالى “وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ”.

والسبب في أن البعض قال إن إبليس يُعد من الملائكة هو أنه كان يتعبد معهم، فتم إطلاق اسم الحليف وهو اسم يطلق على القبيلة، وذلك لما قاله ابن حزم، وادعى قوم أنه كان ملك ولكنه عصى الله، ولكن هذا كلام غير صحيح؛ لأن الله -سبحانه وتعالى- قد كذب قولهم حيث قال -سبحانه- وتعالى “أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء مِن دُونِي”، وقال -سبحانه- وتعالى “إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِن”.

وفي النهاية نكون قد عرفنا من هو طاووس الملائكه ولماذا سمي بهذا الاسم؛ حيث إن اسم طاووس الملائكة لا يُطلق على إبليس كما قيل في الإسرائيليات وذلك لأن إبليس من الجن والجن خُلق من النار فلا يصح إطلاق اسم طاووس الملائكة عليه، حيث أن الملائكة خُلقت من النور.

المراجع

  1. ^ سورة الكهف , الآية 50
  2. ^ سورة الرحمن , الآية 15
3 مشاهدة