من هو عم الرسول صلى الله عليه وسلم

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 28 يونيو 2021 , 23:06 - آخر تحديث : 28 يونيو 2021 , 23:06
من هو عم الرسول صلى الله عليه وسلم

من هو عم الرسول صلى الله عليه وسلم هو أحد الأسئلة التي لابدَّ من التعرِّف على إجابتها، فإنَّ التعرف على أقرباء النبي صلّى الله عليه وسلّم وآل بيته هو أمر من الأمور التي يسعى الكثير من المسلمين إليها، فقد كان لهم التأثير المباشر على حياة النبي ودعوته، في هذا المقال سنعرّف من هو عم الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- الذي كفله ورباه، وكذلك سنُعرِّف بأعمامه الآخرين ونذكر نبذة عن حياتهم وموقفهم من الإسلام.

من هو عم الرسول صلى الله عليه وسلم

عم الرسول الذي رباه وكفله هو أبي طالب، وهو عبد مناف بن عبد الطلب، وعلى الرغم من كونه فقيرا وكثير الأولاد إلّا أنّه كان سيدًا في قومه، كريمًا سخيًا، كفل تربية النبي ورعايته بعد وفاة جده عندما كان في الثامنة من عمره، وكان أبو طالب يحب النبي -صلّى الله عليه وسلّم- كثيرًا، فقد نصره بعد نزول الوحي وبدء الدعوة الإسلامية، وحماه من أذى المشركين على الرغم من أنَّه لم يسلم، ودعا بني هاشم وبني عبد المطلب إلى حماية النبي فوقفوا جميعًا في صف النبي، مما دفع قريش إلى حصارهم في شعب أبي طالب لثلاث سنين، توفي أبو طالب بعد خروجهم من الشعب بستة أشهر.[1]

شاهد أيضًا: أول زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم وأول من أمن به ونصرته وآزرته

أعمام الرسول

كان لجد النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- عبد المطلب بن هاشم الكثير من الأولاد والذرية، لكن لم يسلم منهم سوى اثنان هما حمزة والعباس رضي الله عنهما، أمَّا باقي أولاده فقد كان منهم من لم يُدرك الإسلام بتاتًا وتوفي قبل الدعوة الإسلامية، ومنهم من أدرك الإسلام ونزول الدعوة النبوية إلَّا أنَّه لم يُسلم ولم يرضى الدخول في الإسلام، وفيما يلي سنعرَّف بهم.

حمزة بن عبد المطلب

يُكنى بأبي عمارة، ولد قبل الرسول -صلَّى الله عليه وسلَّم- بأربع سنوات وقيل في رواية أخرى سنتان، وهو بالإضافة لكونه عمّه أخيه بالرضاعة، أسلم في السنة السادسة من البعثة، وكان من الصحابة السبَّاقين إلى الإسلام، وكان يُلقب بأسد الله، هاجر إلى المدينة المنورة، شهد مع النبي بدر واستشهد في غزوة أحد في السنة الثالثة للهجرة.[2]

العباس بن عبد المطلب

يكنى بأبي الفضل، ولد قبل الرسول بعامين وقيل في رواية أخرى ثلاثة أعوام، كان رجلًا غنيًا، شديد الجود والكرم، فطنًا ذكيًا، يتمتع بمكانة عالية، وقد تولى في الجاهلية سقاية الحجاج، أعلن إسلامه في عام الفتح، ويُرجح أنَّه أسلم قبل ذلك ولكنه كتم إسلامه، أيّد الرسول في العديد من المواقف، كمثل اتفاقه مع وفد الأنصار في بيعة العقبة الثانية، توفي في السنة الثانية والثلاثين للهجرة، ودفن في البقيع.[3]

عبد مناف بن عبد المطلب

يُكنى بأبي طالب، ويشتهر بكنيته أكثر من اسمه، ولد قبل الرسول -صلَّى الله عليه وسلَّم- بفترة طويلة، وهو الذي تولى تربية ورعاية النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- منذ كان عمره ثمان سنوات، وذلك بعد ا، توفي جده وأمه، كان كثير الأولاد وشديد الفقر، ووقف مع النبي منذ بداية الدعوة ودافع عنه، وحماه من أذى قريش، لكنه توفي دون أن يُلبي دعوة الإسلام والتوحيد.

عبد العزى بن عبد المطلب

يُكنى بأبي لهب، وهو من أشد الناس عداوة للنبي صلَّى الله عليه وسلَّم، ومن أشدهم كفرًا ورفضًا للإسلام، قام هو وزوجته بإيذاء النبي بمختلف الوسائل، فكانوا يضعون الشوك والأوساخ أمام بابه، وقد نزلت سورة المسد في أبي لهب وزوجته، التي تؤكد أن مصيرهما في النار، أمر أبو لهب ابنيه بطلاق بنات الرسول ففعلوا، مات أبو لهب بعد غزوة بدر بمرض العدسة، وخاف أولاده أن يصابوا بالعدوى منه فما دفنوه إلا بعد ثلاث أيام من موته.[4]

أعمام آخرون

لم يُذكر المؤرخون المسلمون الكثير عن بقية أعمامه، حيث أنهم لم يدركوا الإسلام والدعوة الإسلامية، وبقية أعمام الرسول – صلى الله عليه وسلم- هم:[5]

  • الزبير: هو الأخ الشقيق لعبد الله والد النبي صلى الله عليه وسلم.
  • الحارث: يُكنى بأبي الحارث، هو أكبر أعمام النبي، ومات قبل وفاة أبيه.
  • المغيرة: يلقب بحَجْل، وهو شقيق حمزة رضي الله عنه.
  • مصعب: يُلقب بالغيداق، وقيل اسمه نوفل، وهو من أكثر القريشيين مالًا، وكان كريمًا جوادًا.
  • عبد الكعبة: مات قبل نزول الإسلام، ولم ينجب أولادًا.
  • المقوم: هو شقيق حمزة رضي الله عنه.
  • ضرار: هو شقيق العباس رضي الله عنه.
  • قثم: هو شقيق العباس رضي الله عنه، مات وهو صغير.

هل نطق أبو طالب الشهادتين

حاول الرسول -صلَّى الله عليه وسلَّم- أن يهدي عمه إلى الإسلام، وينقذه من الشرك والكفر، وحين حضر أبو طالب الموت طلب منه الرسول أن ينطق الشهادتين، وكان عنده أخيه أبو جهل وعبد الله بن أمية الذين أرادا إبقاءه على دين قومه، فلم ينطق أبو طالب بالشهادتين، ومات ولم يسلم، فأراد النبي أن يستغر الله له، ولكن نزل قول الله تعالى: “مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَن يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَى مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ”[6]، الذي نهى عن الاستغفار للمشركين حتى لو كانوا أقرباء، فلم تغني عن أبو طالب كل أعمال البر التي أداه في حياته، ولا قرابته من النبي وحمايته له بما أنه لم يسلم لله تعالى، والله أعلم.[7]

متى توفي أبو طالب عم الرسول

توفي أبو طالب في سنة 620 ميلادي، في نهاية السنة العاشرة من بعثة النبي صلّى الله عليه وسلّم، وكان حصنًا للنبي في وجه سفهاء قريش الذين حاولوا إيذاء النبي وثنيه عن دعوته، وكان أبو طالب يدافع عنه وينصره، وعقب وفاته توفيت زوجة النبي خديجة رضي الله عنها، مما جعل ذلك العام صعبًا شديدًا على النبي الذي فقد سنده وداعميه، فسمي ذلك العام عام الحزن، وتجرأ الكافرون بعد وفاة أبو طالب على النبي، وزاد أذاهم عليه، ومع هذا صبر النبي واستمر في دعوته للإسلام حتى انتصر دين الحق وخسر المشركون.[8]

شاهد أيضًا: ما هو تاريخ وفاة الرسول صلى الله عليم وسلم

عمات الرسول صلى الله عليه وسلم

كان للرسول الكريم ستة عمات لم يسلم منهن سوى صفية رضي الله عنها، ويختلف البعض حول إسلام عاتكة وأروى، وعمات النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- هنَّ:

  • صفية بنت عبد المطلب.
  • أم حكيم البيضاء بنت عبد المطلب.
  • عاتكة بنت عبد المطلب.
  • أميمة بنت عبد المطلب.
  • أروى بنت عبد المطلب.برة بنت عبد المطلب.

شاهد أيضًا: كم كان عمر الرسول عندما سافر مع عمه الى الشام

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال الذي بيَّن من هو عم الرسول صلى الله عليه وسلم، الذي قام برعايته وتربيته وهو أبو طالب، كما عرَّف بجميع أعمام وعمَّات النبي، بالإضافة لذكر قصة وفاة أبي طالب وهل أسلم ونطق بالشهادتين قبل وفاته أم لا.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , نبذة عن أبي طالب وهل مات كافرا , 28-6-2021
  2. ^ alukah.net , حمزة بن عبدالمطلب , 28-6-2021
  3. ^ islamstory.com , العباس بن عبد المطلب , 28-6-2021
  4. ^ islamweb.net , موت أبي لهب عبرة ومعجزة , 28-6-2021
  5. ^ alukah.net , أعمام النبي وعماته صلى الله عليه وسلم , 28-6-2021
  6. ^ سورة التوبة , الآية 113.
  7. ^ islamway.net , هل أبو طالب مات كافراً أم مؤمناً , 28-6-2021
  8. ^ islamweb.net , وقفة مع وفاة أبي طالب
76 مشاهدة