من هو مؤلف كتاب البخلاء

كتابة خالد الغزي - تاريخ الكتابة: 6 يونيو 2021 , 17:06
من هو مؤلف كتاب البخلاء

من هو مؤلف كتاب البخلاء ؟، حيث ازدهرت الحركة الثقافية والأدبية في العصر العباسي نتيجةً لتشجيع الخلفاء على العلم، واهتمامهم بالعلماء، فقد عرفت تلك الحقبة زمنية ظهور الكثير من الأدباء والعلماء الذين أغنوا بمؤلفاتهم وكتبهم المكتبة العربية، وظلت هذه الكتب مصادر ومراجع لطلبة العلم، وفي هذا المقال سنعرف من هو مؤلف كتاب البخلاء.

من هو مؤلف كتاب البخلاء

إن مؤلف كتاب البخلاء هو أبو عثمان عمرو بن بحر الكناني الفقيمي البصري الشهير بالجاحظ، وسُمي بالجاحظ لجحوظ في عينيه، وقد ولد في البصرة سنة 159 هـ، في خلافة المهدي ثالث الخلفاء العباسيين، ومات في خلافة المهتدي بالله سنة 255 هـ، في البصرة أيضًا، حيث عاصر بذلك 12 خليفة عباسيًا هم: المهدي، والهدى، والرشيد والأمين، والمأمون، والمعتصم، والواثق، والتوكل، والمنتصر، والمستعين، والمعتز، والمهتدي بالله، وعاش القرن الذي كانت فيه الثقافة العربية في ذروة ازدهارها، وكانت وفاته في عام 868 م الموافق لسنة 255 هـ، وقد قارب التسعين سنة، فقد هدّه شلل أقعده، بعدما سقطت الكتب التي أحبّها عليه في البصرة. [1]

شاهد أيضًا: من هو مؤلف كتاب الجامع لاحكام القرآن

معلومات عن الجاحظ

وفيما يأتي بعض المعلومات التي تتحدث عن حياة مؤلف كتاب البخلاء، أبو عثمان الجاحظ: [2]

  • عمر الجاحظ نحو تسعين عامًا، وترك كتبًا كثيرة يصعب حصرها، وإن كان البيان والتبيين، كتاب الحيوان، البخلاء أشهر هذه الكتب.
  • قال ابن خلدون عند الكلام على علم الأدب: “وسمعنا من شيوخنا في مجالس التعليم أن أصول هذا الفن وأركانه أربعة كتب هي: أدب الكاتب لابن قتيبة، كتاب الكامل للمبرد، كتاب البيان والتبيين للجاحظ، وكتاب النوادر لأبي علي القالي، وما سوى هذه الأربعة فتبع لها وفروع منها”.
  • وضع الجاحظ كل عمره، ووضع كل ثقافة العرب واليونان والفرس التي عرفها عصره، والتي جمعها الجاحظ ووعاها، وكان الجاحظ منهوم علم لا يشبع، ومنهوم عقل لا يرضى إلا بما يقبله عقله بالحجج القوية البالغة.
  • كان صبيًا يبيع الخبز والسمك في سوق البصرة، ثم بدأ يأخذ العلم على أعلامه، فأخذ علم اللغة العربية وآدابها عن الأصمعي وأبي عبيدة وأبي زيد الأنصاري، ودرس النحو على الأخفش، وتبحر في علم الكلام على يد إبراهيم بن سيار بن هانئ النظام البصري.
  • كان الجاحظ يذهب إلى مربد البصرة، فيأخذ اللغة مشافهة من الأعراب، ويناقش حنين بن إسحاق وسلمويه فيتعرَّف على الثقافة اليونانية، ويقرأ ابن المقفع فيتصل بالثقافة الفارسية، ثم لا يكتفي بكل ذلك، بل يستأجر دكاكين الوارقين ويبيت فيها ليقرأ كل ما فيها من كتب مؤلفة ومترجمة، فيجمع بذلك كل الثقافات السائدة في عصره، من عربية وفارسية ويونانية وهندية أيضًا.
  • يُعد الجاحظ من أغزر كتّاب العالم، حيث كتب حوالي 360 كتابًا في كل فروع المعرفة في عصر، وكان عدد كبير من هذه الكتب في مذهب الاعتزال وبحث مشكلاته والدفاع عنه، لكن التعصب المذهبي أدى إلى أن يحتفظ الناس بكتب الجاحظ الأدبية، ويتجاهلوا كتبه الدينية فلم يصل إلينا منها شيء.
  • الأسلوب أحد المميزات الكبرى التي تمتع بها الجاحظ، فهو سهل واضح فيه عذوبة وفكاهة واستطراد بلا ملل، وفيه موسوعية ونظر ثاقب وإيمان بالعقل لا يتزعزع.

شاهد أيضًا: من هو مؤلف كتاب رسالة الغفران

كتاب البخلاء

بعد معرفة من هو مؤلف كتاب البخلاء، يجب أن نعرف لمحةً عن هذا الكتاب، وفيما يأتي نبذة عن كتاب البخلاء: [3]

  • هو كتاب أدب وعلم وفكاهة، وهو من أنفس الكتب التي يتنافس فيها الأدباء والمؤرخون، فلا نعرف كتابًا يفوقه للجاحظ.
  • ظهرت في هذا الكتاب روح الجاحظ الخفيفة التي تهز الارواح، وتجتذب النفوس، وقد تجلّى فيه أسلوبه الفياض، وبيانه الجزل الرصين، وقدرته على صياغة النادرة في أوضح بيان، وأدق تعبير، وأبرع وصف.
  • لا يوجد كتاب للجاحظ أو لغيره وصف الحياة الاجتماعية في صدر الدولة العباسية كما وصفها هذا الكتاب، فقد اطلعنا على أسرار الأسر، ودخائل المنازل، واسمعنا حديث القوم في شؤونهم الخاصة والعامة، وكشف لنا عن كثير من عاداتهم وصفاتهم وأحوالهم.
  • كان الذي يغلب على الظن أن يكون الجاحظ قد كتب كتاب البخلاء، وهو في سن الشباب، وزهوة الفتوة، لأن هذه السن في الغالب سن العبث والسخرية، والتندر والدعابة، والتفكه بعيوب الناس،ولكنّا نقرأ في كتاب البخلاء من الأخبار ما يحملنا على أنه كتب الكتاب أو جمعه وهو هرم، يحمل فوق كتفيه أعباء السنين.
  • الجاحظ يشير في طليعة كتاب البخلاء أنه قدمه إلى عظيم من عظماء الدولة، ولكنه لم يبح باسمه، وعلى الأرجح أن يكون الكتاب كتب لواحد من ثلاثة، هم: محمد بن عبد الملك الزيات، وزير المعتصم والواثق، لما كان بينه وبين الجاحظ من وثيق الصلة، أو الفتح بن خاقان وزير المتوكل، لما اثر عن الفتح من الإعجاب بكتب الجاحظ، وحثه على التأليف في مختلف الشؤون، أو ابن المدبر، حيث كان للجاحظ صديقًا حميمًا.
  • صور الجاحظ في كتابه البخلاء الذين قابلهم وتعرفهم في بيئته الخاصة، خاصة في بلدة مرو عاصمة خراسان، وقد صور الجاحظ البخلاء تصويرِا واقعيًا حسيًا نفسيًا فكاهيًا، فأبرز لنا حركاتهم ونظراتهم القلقة أو المطمئنة، ونزواتهم النفسية، وفضح أسرارهم وخفايا منازلهم، واطلعنا على مختلف أحاديثهم، وأرانا نفسياتهم وأحوالهم جميعًا، ولكنه لا يكرهنا بهم لأنه لا يترك لهم أثرًا سيئًا في نفوسنا.
  • قصص الكتاب عبارة عن مواقف هزلية تربوية قصيرة، والكتاب هو دراسة اجتماعية تربوية نفسية اقتصادية لهذا الصنف من الناس، وهم البخلاء.
  • لكتاب البخلاء أهمية علمية، حيث يكشف لنا عن نفوس البشر وطبائعهم وسلوكه، علاوة على احتوائه على العديد من أسماء الأعلام والمشاهير والمغمورين، وكذلك أسماء البلدان والأماكن وصفات أهلها والعديد من أبيات الشعر والأحاديث والآثار، فالكتاب موسوعة علمية أدبية اجتماعية جغرافية تاريخية.

شاهد أيضًا: من هو صاحب كتاب السنن في الفقه

أهم مؤلفات الجاحظ

ترك أبو عثمان الجاحظ الكثير من الكتب والمؤلفات بعد وفاته، وأبرز هذه المؤلفات ما يأتي: [4]

  • البيان والتبيين: يعتبر البيان والتبيين من أواخر مؤلفات الجاحظ، وهو كتاب في الأدب يتناول فيه موضوعات متفرقة، مثل الحديث عن الأنبياء والخطباء والفقهاء والأمراء، والحديث عن البلاغة واللسان والصمت والشعر والخطب، والرد على الشعوبية واللحن والحمقى والمجانين، ووصايا الأعراب ونوادرهم، والزهد،وغير ذلك.
  • الحيوان: يعد كتاب الحيوان من مؤلفات الجاحظ الأخيرة، وهو أول كتاب وضع في العربية يتحدث عن علم الحيوان؛ لأن من كتبوا قبل الجاحظ في هذا المجال، أمثال: الأصمعي، وأبي عبيدة، وابن الكلبي، وابن الأعرابي، والسجستاني، وغيرهم، كانوا يتناولون حيوانًا واحدًا، مثل: الإبل، أو النحل، أو الطير، وكان اهتمامهم الأول والأخير بالناحية اللغوية، وليس العلمية، ولكن الجاحظ اهتم إلى جانب اللغة والشعر بالبحث في طبائع الحيوان وغرائزه وأحواله وعاداته.
  • المحاسن والأضداد: يعتبر أسلوب الجاحظ في هذا الكتاب أسلوبًا متميزًا بالتراكيبِ اللغوية الثَّريةِ المُعقدة والسهلةِ الفَهمِ في آنٍ واحد، حيث يَجمعُ في هذا الكتابِ فضائل الأشياءِ وعُيوبَها، فيَذكرُ العاداتِ الاجتماعيةَ والصِّفاتِ البشريَّة، كالذَّكاءِ والدَّهاءِ والبلاغةِ والحُمق، والمَشاعرَ كحُبِّ الوطن، وغيرَها منَ الصِّفاتِ والأفعالِ والقرائنِ التي من المُمكنِ أن تَحمِلَ الخيرَ والشرَّ في آنٍ واحد. كلُّ ذلكَ يَجِدُهُ القارئُ بأسلوبِ الحَكيِ القَصصيِّ الذي تَفرَّد بهِ الجاحظ، ووضَعَ بطريقةِ تقسيمِه له أسلوبًا جديدًا اتَّبعَه الأدباءُ بعد ذلك، فهو بذلك كتابٌ يَحتوِي على إبداعٍ لُغويٍّ مُتميِّز، ونوادِرَ تاريخية، وطرائفَ خيالية، ومواقفَ اجتماعيةٍ عُرِضَت بأفضَلِ ما يكون، عن العصرِ الذي عاش فيه الجاحظ.
  • رسالة الحنين إلى الأوطان: وهي رسالة في معنى التوثيق ودواعيه، حيث يقول فيها: “إنَّ لكلِِّ شيءٍ من العلمِ ونوعٍ من الحكمةِ وصنفٍ من الأدبِ سببًا يدعو إلى تأليفِ ما كانَ فيه مشتتًا، ومعنىً يحدو على جمعِ ما كانَ مُتفرقًا، ومتى أغفلَ حملةُ الأدبِ وأهلُ المعرفةِ تمييزَ الأخبارِ واستنباط الآثار، وضمِّ كلِّ جوهر نفيس إلى شكله، وتأليف كلِِّ نادرٍ من الحكمة الى مِثلِه، بطلت الحكمةُ وضاعَ العلمُ وأُميتَ الأدبُ ودرسَ مستورُ كلَّ نادرٍ، ولولا تقييدُ العلماء خواطرَهم على الدهرِ، ونقرُهم آثارَ الاوائلِ في الصخرِ، لبطل العِلمُ وضاعَ أثرُه؛ ولذلك قيل: لا يزالُ الناسُ بخيرٍ ما بقي الأول يتعلمُ منه الآخِرُ.

شاهد أيضًا: من هو مؤلف علم النحو واول من وضع النقاط على الحروف

ومن خلال هذا المقال نكون قد بيّنا لكم من هو مؤلف كتاب البخلاء، وهو أبو عثمان عمرو بن بحر، الشهير بالجاحظ، أحد أشهر أدباء العصر العباسي، وله مؤلفات عديدة أغنت المكتبة العربية.

المراجع

  1. ^ abjjad.com , عمرو بن بحر الجاحظ , 06-06-2021
  2. ^ m.marefa.org , الجاحظ , 06-06-2021
  3. ^ wikiwand.com , الجاحظ , 06-06-2021
50 مشاهدة