من هو مخترع ماكينة صنع الثلج

كتابة ميرنا عيد قره - تاريخ الكتابة: 22 يوليو 2021 , 21:07 - آخر تحديث : 22 يوليو 2021 , 20:07
من هو مخترع ماكينة صنع الثلج

من هو مخترع ماكينة صنع الثلج؟ هو الصحفي، ورجل السياسة وعامل المطبعة، والحاصل على عدة ألقاب منها: (رائد التثليج الآلي، وأب التبريد) ويتمتع بالجنسيتين الاسكتلندية والأسترالية، كما أنه مؤسس جريدة Geelong Advertiser، في عام 1873م، وكان عضواً فاعلاً في المجلس التشريعي الفيكتوري، و في الجمعية التشريعية الفيكتورية أيضاً.

من هو مخترع ماكينة صنع الثلج

إنّّ مخترع ماكينة صنع الثلج هو جيمس هاريسون James Harrison ، مخترع عملية التبريد الميكانيكية التي تصنع الجليد ومؤسس أعمال شركة  فيكتوريا آيس ( Victorian Ice).

اقرأ أيضاً:من هو مخترع المصعد

نبذة عن حياة مخترع ماكينة صنع الثلج

ولد جيمس هاريسون من أب يعمل صياداً للسمك في17 أبريل/ نيسان عام 1816 م في بونهيل، في دانبار تونشاير. كما ودرس في جامعة أندرسون، وفي معهد غلاسكو للعلوم الميكانيكية، وتخصص في الكيمياء، تدرب على الطباعة في غلاسكو، وعمل في مؤلفاً ومحرراً في لندن، قبل أن يهاجر إلى أستراليا ، حيث أنشأ مطبعة لشركة Tegg & Co. كما انتقل إلى مدينة ملبورن عام 1839 م، وعمل مع جون باسكو فاوكنر كمؤلف، وسرعان ما أصبح محرراً، في مجلة بورت فيليب باتريوت. كذلك أسس معه أول صحيفة أسبوعية في غيلونغ، Geelong Advertiser التي أصدرت أولى طبعاتها في شهر نوفمبر عام 1940 م. وفي عام 1842 م، أصبح هاريسون مالك الصحيفة. كما واضطر لبيعها لاحقاً، تجنباً لإعلان إفلاسه. وبعد حياة حافلة بالاختراعات والإنجازات عاد هاريسون إلى غيلونغ عام 1892 م، وتوفي في منزله في بوينت.

المناصب التي شغلها جيمس هاريسون

بالإضافة إلى أن جيمس هاربسون هو مخترع ماكينة صنع الثلج، إلا أنه شغل عدة مناصب منها:

  • كان جيمس في عام 1850 م ، عضواً في أول مجلس بلدية في غيلونغ.
  • مثل بلديته في المجلس التشريعي الفيكتوري في نوفمبر 1854 م.
  • مثل أيضاً بلدية غيلونغ عام 1858 م، وغيلونج ويست عام 1859 م في الجمعية التشريعية الفيكتورية.
  • من خلال مقالاته الصحفية، كان من أوائل المدافعين عن حماية التعرفة الجمركية في عام 1862 م.

صدفة وراء اختراع هاريسون لماكينة الثلج

في أثناء عملية تنظيف القسم المتحرك الخاص بنظام الطباعة بالأيثر، تبيّن لهاريسون أن سائل التبخر سيترك الجزء المعدني بارد الملمس. ومن هنا ولدت فكرة اختراع أول ماكينة لصناعة الثلج آلياً من اختراع هاريسون في عام 1851 م في غيلونغ، لتصبح واقعاً في عام 1854 م.

معلومات عن مخترع ماكينة صنع الثلج

هناك العديد من المعلومات عن مخترع ماكينة صنع الثلج، جيمس هاريسون، والتي نوجزها فيما يلي:

  • نال هاريسون الميدالية الذهبية في معرض ملبورن، وذلك من خلال إثباته عملياً، بأن اللحوم المجمدة لعدة أشهر تبقى صالحة للأكل.
  • حصل على براءة الاختراع لنظام التبريد بضغط البخار الأيثر في عام 1855 م.
  • يعتمد هذا النظام الآلي على استخدام ضاغط يدفع غاز التبريد للمرور عبر المكثف، حيث يتم تبريده وتسييله. كما يؤدي إلى تبخيره من جديد بواسطة دولاب ضخم ارتفاع حوالي 5 أمتار. في حين ينتج يومياً عنه أكثر من 3000 كيلو غراماً من الثلج.
  • في عام 1856 م ، انتقل هاريسون إلى لندن حيث حصل على براءة اختراعه المسجل برقم 747 من عام 1856 م. كما أن آلته لصنع الثلج مسجلة برقم 2362 لعام 1857 م.
  • تم تكليف جيمس هاريسون، لصنع آلة يمكن أن تبرد البيرة في عام 1856 م. كما استخدمت الآلة على نطاق واسع من قبل مصانع تعبئة اللحوم فيما بعد.

اقرأ أيضاً: من هو مخترع شخصية ميكي ماوس

نجاح وإخفاق هاريسون

رغم النجاح التجاري الكبير الذي حققه هاريسون مخترع ماكينة صنع الثلج، بعد إنشاء شركة ثانية لصنع الثلج مقرها في سيدني عام 1860 م، وجد نفسه  في مواجهة أمام تحديات أمريكية، لمبيعات لحوم البقر غير المبردة، المرسلة إلى بريطانيا. فأراد إثبات أن عملية التبريد يمكن أن تدوم لفترات طويلة، وفي عام 1873 م جهز السفينة الشراعية (نورفولك) لأداء تجربة تبريد على شحنة من لحوم البقر، مستوردة إلى بريطانيا. كذلك واعتمد على نظام (الغرفة الباردة) حيث ملأها بالثلج، وأحاط به اللحوم عوضاً عن تركيب نظام تبريد على السفينة. لتكون النتائج كارثيةً بعد ذوبان الثلج بوتيرة متسارعة على عكس التوقعات، وفشلت التجربة فشلاً ذريعاً. الأمر الذي كان له تأثيره السلبي على جيمس. كذلك فقدت الثقة باللحوم المبردة، وعزف الناس عن شرائها. فعاد هاريسون إلى الصحافة مجدداً، حيث عمل محرراً في صحيفة Melbourne Age في عام 1867. لينجح بعدها بتكرار التجربة، وتلافي أخطاءه السابقة ، ليحدث تورة في عالم تبريد وحفظ اللحوم.

تكريم جيمس هاريسون

عرفاناً وامتناناً لجيمس هاريسون مخترع ماكينة صنع الثلج، وتخليداً لاسمه، لجأت الحكومة إلى تكريم هذا المخترع، وذلك من خلال:

  • إطلاق اسم جيمس هاريسون على الجسر الذي يقع على نهر بارون في غيلونغ.
  • كذلك حصلت اللجنة الخاصة بمتحف جيمس هاريسون في روكي بوينت، حيث الموقع الذي صممت فيه أول ماكينة لصنع الثلج في العالم، على ملكية أرض الموقع. كما وتخطط إلى بناء متحف فيها.
  • في حين تم تخصيص جائزة المعهد الأسترالي للتبريد والتكييف والتدفئة، التي تحمل اسم جيمس هاريسون.
  • تنتصب لوحة تذكارية في شارع 100 فرانكلين ستريت، في مدينة ملبورن إحياءً لذكرى أعمال الجليد في شركة فيكتوريا آيس، التي أسسها جيمس هاريسون في عام 1859 م.
  • كما تم وضع لوحة في شارع ريري Reyrie St. وذلك على مبنى صحيفة Geelong Advertiser احتفالاً في ذكرى مرور مئة عام على اختراع التبريد 1856 م – 1956 م.

بذلك نكون قد أجبنا على من هو مخترع ماكينة صنع الثلج وأحطنا ببعض المعلومات حول هذه الشخصية، وحول هذا الاختراع الذي كانت الصدفة البحتة، ودقة الملاحظة التي امتلكها جيمس هاريسون، السبب في هذا الاختراع الذي تحقق بعد سنوات من العمل الحثيث، والتجارب المكلفة على أرض الواقع، ليصبح حقيقةً لتتوالى بعده أجهزة صنع الجليد، بأشكاله وأحجامه المختلفة، لكافة الاستعلامات. لا سيما تلك القائمة على الحفظ بتقنية التبريد.

المراجع

  1. ^ web.archive.org , Harrison, James (1816? - 1893) , 22/7/2021
18 مشاهدة