مواجهة السياحة في دبي لوباء كورونا العالمي

كتابة محمد موسى - تاريخ الكتابة: 5 سبتمبر 2021 , 17:09
مواجهة السياحة في دبي لوباء كورونا العالمي

لقد تأثر العالم أجمع بفيروس كورونا وبالأخص الدول التي يعتمد دخلها على السياحة بشكل خاص، وتعتبر إمارة دبي من المدن التي تأثرت بشكل كبير من انتشار فيروس كورونا وخصوصاً قطاع السياحة بها، وتواجه السلطات في دولة الإمارات العديد من التحديات للتصدي لهذا الفيروس. 

على الرغم من تأثر هذا القطاع في مدينة دبي ودولة السعودية بوجود هذا الوباء، وانخفضت نسبة الحجوزات على الخطوط السعودية، وقلت نسبة حجز تذاكر الطيران إلى الامارات، الا ان العديد من الاقتصاديين يرون أن هذا الانخفاض ليس بالسئ، ويؤكدون على ضرورة وجود حلول يفترض عرضها من قبل جميع القادة وذلك للخروج من أزمة كورونا لتعويض ما تم خسارته في مجال السياحة. 

وتواجه السلطات في دبي العديد والعديد من التحديات في ظل انتشار الفيروس، وتضع السلطات العديد من الإجراءات الاحترازية الواجب على الجميع اتباعها لمواجهة هذا الفيروس. 

ويرى العديد من المحللين أن دبي قد تكون السبب الرئيسي لانتشار فيروس كورونا بسرعة ففي احتفالات راس السنة قد تخلى السائحين عن اتباع القواعد الاحترازية مما أدى إلى زيادة انتشار و تفشي الفيروس، بالإضافة إلى ذلك قد فتحت دبي أبوابها لاستقبال جميع السياح الأجانب، وذلك في نهاية عام 2019 حيث استقبلت دبي ما يقرب من 300 ألف سائح قد قدموا من دولة بريطانيا مما أدى إلى زيادة انتشار الفيروس بسرعة رهيبة وقد وجه العالم أصابع الاتهام لها بسبب ذلك الكم الهائل من الزوار. 

وقد قامت السلطات سريعاً باتخاذ قرار سريع وتم تطبيقه وهو غلق جميع الاماكن لمدة شهر كامل في بداية عام 2020، مع قيامها بإلغاء جميع الانشطة السياحية واي فعإلىات رياضية كانت تقام هناك، مما أدى ذلك إلى انخفاض نسبة حجز طيران الخطوط الجوية بشكل عام إلىها بشكل ملفت إلى النظر. 

كيف تأثر القطاع السياحي في دبي بجائحة فيروس كورونا؟

لقد تأثرت مدينة دبي تأثر واضح بانتشار فيروس كورونا عن غيرها من الإمارات الأخرى، نتيجة لأن دبي عبارة عن ميناء دولي يقوم بدعم جميع القوافل التجارية، كما أنها من أكثر الإمارات التي تستقبل السياح من مختلف أنحاء العالم. 

وبالنسبة لإمارة أبوظبي من الإمارات التي لم تتأثر بهذا الفيروس وذلك لاعتماد اقتصادها على توريد الغاز الطبيعي والنفط. 

التحديات الأخرى التي تواجهها دبي

  • لقد واجهت العديد من شركات الطيران مثل شركات مصر للطيران و الخطوط السعودية الكثير من التحديات التي واجهتها ومن التحديات قيام سكان دبي بالهجرة، فقد أشار محللون الاقتصاد إلىةحدوث انخفاض كبير في معدل السكان في دبي وذلك بنسبة 8.4%، وتعد هذه النسبة هي الأعلى بالمقارنة بدول الخليج العربي. 
  • كما أثرت هجرة السكان على العديد من الخدمات الأخرى مثل انخفاض معدلات التوظيف سواء في العمل الحر أو العمل الخاص بالسياحة، وأيضا العديد من القطاعات الأخرى. 
  • أيضا من الخسائر الكبيرة هو قيام دبي بتأجيل حدث افتتاح معرض اكسبو التي قد انفقت عليه ما يقرب من 7 مليار دولار، ومن المتوقع أن هذا المعرض كان سيجلب أكثر من 25 مليون زائر. 

بعض الحلول لمواجهة أزمة فيروس كورونا 

يوجد اتجاهين رئيسين لمواجهة ازمة فيروس كورونا وهما كالتإلى: 

  • الاتجاه الأول هو وصوب لقاح كورونا إلى جميع الاشخاص وبالاخص إلى جميع العمال والموظفين الواردين من الدول المحيطة وذلك كي يعود القطاع السياحي كسابق عهده. 
  • الاتجاه الثاني هو ضرورة عقد العديد من الاجتماعات بين منظمات حقوق الانسان للوصول إلى حل مع جميع القضايا المتعلقة. 
28 مشاهدة