نزل الوحي على النبي صلى الله عليه وسلم عندما بلغ من العمر

كتابة حنين شودب - تاريخ الكتابة: 27 فبراير 2021 , 20:02
نزل الوحي على النبي صلى الله عليه وسلم عندما بلغ من العمر

نزل الوحي على النبي صلى الله عليه وسلم عندما بلغ من العمر ؟ ، هو أحد الأسئلة المهمّة التي يريد أن يعرف إجابتها المسلمون، فهو العمر الذي بدأ فيه الضياء وبدأ مرحلة مليئة بالأحداث المقدسة، وقد نشأ فيها جيل مختلف عن كل الأجيال التي مرّت على العرب، جيل كان همه الدعوة الإسلاميّة، ونشر دين الحقّ.

تعريف الوحي

وقبل أن نجيب عن السؤال: نزل الوحي على النبي صلى الله عليه وسلم عندما بلغ من العمر، والوحي في اللغة هو الإلهام، وقد جاء في قوله تعالى: “وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ”[1]، والمعنى أنّه تعالى ألهم النحل، وقد يأتي الوحي بمعنى الأمر وذلك في قوله تعالى: “وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ”[2]، وقد سُمي الوحي بهذا الاسم لأنّ الله سبحانه وتعالى يستره عن جميع البشر، وأمّا في الاصطلاح الشرعيّ فهو ما يخبر به الله تعالى رسله وأنبيائه سواء كان ذلك عن طريق ملاك ومنام أو إلهام.[3]

نزل الوحي على النبي صلى الله عليه وسلم عندما بلغ من العمر

نزل الوحي على النبي صلى الله عليه وسلم عندما بلغ من العمر أربعين عامًا، وذلك كما جاء في حديث ابن عباس رضي الله عنه حيث قال: “بُعِث النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وهو ابنُ أربعينَ سنَةً”[4]، وقد بدأ الوحي في شهر رمضان المبارك، وبعد نزول الوحي ظلّ صلّى الله عليه وسلّم في مكة ثلاثة عشر عامًا، ثم هاجر بعد ذلك إلى المدينة المنورة وظلّ فيها عشر سنوات، وتوفي النبيّ عليه الصلاة والسّلام عن عمر يناهز الثالثة والستين، وبذلك تكون مدة نزول الوحي على قلب رسول الله ثلاثة وعشرين عامًا، وقد كان الوحي ينزل بالسورة كاملة، وينزل بالآيات المتفرقات، فيحفظها النبيّ الكريم إلى بعضها حتى يكتمل نزولها.[5]

كيف بدأ نزول الوحي على النبي

بدأ نزول الوحي على رسول الله صلّى الله عليه وسلّم من خلال الرؤى والمنامات التي كانت تتحقق بعد أن يراها، وذلك جاء في حديث للسيدة عائشة رضي الله عنها تقول فيه: “أَوَّلُ ما بُدِئَ به رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ الرُّؤْيَا الصَّادِقَةُ”[6]، ثم حبب لنفس رسول الله حبّ الاختلاء، فقد كان يظلّ في غار حراء الليالي ذوات العدد يتأمل وبتعبّد، حتى آتاه جبريل عليه السّلام بالوحي من السماء في إحدى الليالي في غار حراء، فقال له: اقرأ، فأجابه النبي عليه الصلاة والسلام: ما أنا بِقارئ، فأخذه وغطَّه حتى أتعبه، فقال له مرةً أُخرى: اقرأ، فأعاد عليه نفس الجواب، فأخذه وغطَّاه مرةً أُخرى، وقال له: اقرأ، فقال: ما أنا بقارئ، فغطّاه مرةً ثالثة، ثُمّ أطلقه وقرأ عليه الآيات الخمس الأولى من سورة العلق، وهي قوله تعالى: “اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ* خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ* اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ* الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ* عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ”[7]، والله تعالى أعلم.[8]

وهكذا نكون قد عرفنا ما هو الوحي، وعرفنا كذلك أنّه نزلَ الوحيُّ على النبيّ صلّى الله عليه وسلّم عندما بلغَ منَ العمرِ أربعين عامًا، وذكرنا أيضًا بداية نزول الوحي على رسول الله صلّى الله عليه وسلّم في غار حراء.

المراجع

  1. ^ سورة النحل , الآية 68
  2. ^ سورة المائدة , الآية 111
  3. ^ alukah.net , مفهوم الوحي , 27-02-2021
  4. ^ صحيح ابن حبان , عبدالله بن عباس،ابن حبان،6390،صحيح
  5. ^ islamweb.net , نزول الوحي على رسول الله صلى الله عليه وسلم , 27-02-2021
  6. ^ صحيح البخاري , عائشة أم المؤمنين،البخاري،4956،حديث صحيح
  7. ^ سورة العلق , الآية 1-5
  8. ^ islamway.net , قصة بداية الوحي , 27-02-2021
576 مشاهدة