نظام التدرج الرمادي هو افضل انظمة الالوان لعرض الصور على الشاشة

كتابة ربا سليمان -
نظام التدرج الرمادي هو افضل انظمة الالوان لعرض الصور على الشاشة

نظام التدرج الرمادي هو افضل انظمة الالوان لعرض الصور على الشاشة ، هذا ما سنوضحه في هذا المقال فبعد ظهور الحاسوب للمرة الأولى أخذت تقنياته تتطور بسرعة فائقة فأصبح يخزن الصور والرسوم والمقاطع الصوتية ومقاطع الفيديو وكل ذلك وفق أنظمة وبرمجيات تطورت مع الزمن حتى وصلت إلى الحالة المتقدمة التي هي عليها اليوم.

نظام التدرج الرمادي هو افضل انظمة الالوان لعرض الصور على الشاشة

نظام التدرج الرمادي هو افضل انظمة الالوان لعرض الصور على الشاشة الإجابة خاطئة، ويمكن القول أن التدرج الرمادي هو المرحلة الثانية التي مرت بها عملية تخزين الصور في الحاسب فتوفر 128 درجة من اللون الرمادي لعرض التفاصيل المختلفة وقسمت الصورة إلى أجزاء صغير جدًا يسمى كل منها بيكسل ويحمل قيمةً تمثل عددًا بين الـ 0 والـ 127 ويعبر هذا الرقم بدوره عن درجة اللون الظاهرة في هذا البيكسل.[1]

شاهد أيضًا: استرجاع الصور المحذوفة من الحاسوب

تخزين الصور في الحاسوب

إن المعلومة الأهم والأشهر التي يتوجب معرفتها عند التعامل مع الحاسب انه يتعامل مع أصفار وواحدات وتسمى نظام العد الثنائي، فهو يحول كافة بياناته ومعلوماته والتعليمات والأوامر البرمجية إلى اللغة التي يفهمها الحاسب وهب سلسلة من الأصفار والواحدات وفق ترتيب معين، وتخزين الصور يعتمد على نفس المبدأ حيث تقسم الصورة إلى أجزاء أصغر منها بكثير تسمى Pixels أو بيكسلات ويحمل كل بيكسل قيمة رقميةً تمثل اللون الظاهر في هذه البيكسل.

تطور عملية تخزين الصور في الحاسب

بدأت عملية تخزين الصور بأن خزنت الصور باستخدام لونين فقط هما الأبيض والأسود ثم أصبحت تخزن عبر ما يعرف بالنظام الرمادي الذي أعطى مجالًا أكثر من الألوان فوصلت التدرجات اللونية إلى 128 درجة، وبعد ذلك كان ظهور الصور الملونة بكافة الألوان وهي الصور المستخدمة في الوقت الحالي وهي بدورها قام العلماء بتطوير طرق تخزينها وضغطها بشكل كبير لتصبح بأفضل جودة وأقل حجم ممكن.

الفرق بين الصور الرمادية والصور باللون البيض والأسود في الحاسب

بما أن الحاسب يتعامل وفق نظام العد الثنائي المكون من عددين فقط هما 0 و1 فإن أول الأفكار حول تخزين الصور في الحاسب جاءت بأن تقسم الصورة إلى بيكسلات ويحمل كل بيكسل أحد الرقمين 0 أو1 وبذلك يكون إما أبيضًا أو أسود وبذلك كانت الصور تحمل لونين اثنين فقط هما الأبيض والأسود وكل بيكسل تحمل رقمًا واحدًا وتخزنه في 1 بت، بعد ذلك رأى العلماء أنه يمكن الاستفادة من تداخلات البيض والسود ودمجهما بنسب متفاوتة ليعطيا تدرجات اللون الرمادي من الرمادي الفاتح وحتى الدرجة الأكثر غمقًا منه، فكانت كل بيكسل تحمل رقمًا بين الـ 0 والـ 127 مخزن وفق نظام العد الثنائي وبذلك تحتاج كل 1 بيكسل إلى 8 بت أو 1 بايت لتخزين الرقم الذي يمثلها ولذلك احتاجت الصور الرمادية إلى ذاكرة أكبر لتخزينها.

الصور الملونة

بعد اعتماد الصور الرمادية عند تخزين الصور في الحاسب ظهرت فكرة الصور الملونة وكانت تعتمد على أن كل لون هو ناتج عن اتحاد نسب مختلفة من كل من الألوان الأساسية الأحمر والأخضر والأزرق وبذلك كل بيكسل من بيكسلات الصورة حملت رقمًا بين الـ0 والـ 127 يمثل درجة اللون الحمر ورقمًا آخر بين الـ0 والـ 127 يمثل اللون الأخضر ورقمًا بين الـ0 والـ127 يمثل اللون الأزرق وتمثل هذه الأرقام الدرجة اللونية التي ستظهر بها البيكسل وتحتاج كل بيكسل لـ 3بايت في هذا النظام.[2]

وفي الختام أوضحنا أن نظام التدرج الرمادي هو افضل انظمة الالوان لعرض الصور على الشاشة هي عبارة خاطئة وأهم المعلومات حول طريقة تخزين الصور في الحاسب وتطورها مع الزمن.

المراجع

  1. ^ sciencedirect.com , Gray Level Image , 07/01/2022
  2. ^ nixsensor.com , ما هو لون RGB؟ , 07/01/2022
58 مشاهدة