هل الاسهال من علامات الحمل

كتابة علي - تاريخ الكتابة: 20 نوفمبر 2020 , 00:11
هل الاسهال من علامات الحمل

هل الاسهال من علامات الحمل ؟، من ضمن الأسئلة الشائعة لدى العديد من النساء، حيث يصاحب فترة الحمل العديد من التغييرات والعلامات الجسدية والنفسية لدى المرأة، وفي هذا المقال ستتم الإجابة حول التسأول المطروح، وسرد بعض المعلومات حول التغيرات البدنية على النساء الحوامل والتطرق كذلك إلى الحديث عن أسباب الإصابة بالإسهال.

التغيرات البدنية على النساء الحوامل

تعاني الحوامل من العديد من التغيرات الجسدية والنفسية أثناء الحمل، من الثلث الأول من الحمل والتغيرات المحتملة في على المستوى الجهاز البولي والجهاز الهضمي كالغثيان الصباحي، وذلك مرورًا  بالثلث الثاني من فترة الحمل؛ حيث يبدأ حجم البطن في النمو ويبدو الحمل واضحاً للمرأة، وفي الثلث الأخير  من فترة الحمل تعاني المرأة من العديد من المشاكل المتعلقة بالنوم، والنظام الغذائي، وعادات الخروج من المنزل وغير ذلك، حيث يحمل الحمل مجموعة واسعة من التغيرات الطبيعية التي تحدث في جميع النساء الحوامل، ويمكن أن تعاني النساء الحوامل من الإمساك أو الإسهال أثناء فترة الحمل المختلفة.[1]

هل الاسهال من علامات الحمل

للإجابة بالتفصيل على السؤال هل الإسهال من أعراض الحمل؟، من الضروري ذكر تعريف بسيط للإسهال، فالإسهال هو عندما يجبر الفرد على التغوط ثلاث مرات أو أكثر  من ثلاثة مرات في اليوم، كما يمكن تعريف الإسهال على أنه زيادة في نعومة البراز ونسبة السوائل فيه، وهناك العديد من الأسباب الطبيعية المتعلقة بالحمل التي يمكن أن تؤدي إلى ظهور الإسهال في النساء الحوامل، وتشمل هذه الأسباب ما يأتي.[2]

  • التغيرات الغذائية: التغيرات الغذائية في العديد من النساء الحوامل يمكن يؤدي إلى تغير النظام الغذائيالذي اعتادن عليه قبل الحمل، وهذا التغيير المفاجئ في طبيعية ونوعية الأطعمة وكميته يمكن أن يغير قبول المعدة لما يتم تناوله، وهذا يمكن أن يؤدي إلى الإسهال دون وجود مرض ما.
  • الحساسية الجديدة لأنواع معينة من الطعام: قد تعاني بعض النساء الحوامل من عدم وجود حساسية لنوع معين من الطعام، مما قد يؤدي إلى تورم في القولون وتشكيل الغاز والإسهال.
  • الفيتامينات الوالدية: إنّ الإقدام على تناول الفيتامينات الوالدية في فترة الحمل، والتي قد تكون ضرورية لصحة الجنين واستمرار النمو الطبيعي له، يمكن أن تؤدي إلى عدم الراحة المعدية وبالتالي حدوث الإسهال، ويجب عدم مقاطعة تناول هذه الفيتامينات الموصوفة من قبل الطبيب، حيث يمكن أن توصف  هذه الفيتامينات لعلاج العديد من الحالات مثل فقر الدم وسوء التغذية.
  • التغيرات الهرمونية: يمكن أن تؤدي التغيرات الهرمونية التي تلاحظها النساء الحوامل خلال فترات الحمل المختلفة إلى إبطاء أداء الجهاز الهضمي، لذلك يمكن أن يحدث الإمساك في كثير من الأحيان، كما يمكن أن يحدث الإسهال أيضًا.

الإسهال لأسباب غير حملية

الإسهال يمكن أن يحدث في النساء الحوامل لأسباب مرضية، كما يحدث عند النساء غير الحوامل، وتجدر الإشارة إلى أن الإسهال حالة طبية شائعة جداً يمكن أن تحدث نتيجة العديد من أمراض الجهاز الهضمي وأجهز الجسم الأخرى، وتشمل الأسباب التي تؤدي إلى الإسهال ما يأتي:[3]

  • النتوئات البكتيرية من المياه الملوثة والأغذية المصابة.
  • العدوى الفيروسية مثل نزلات البرد وفيروسات الروتا، والتي تعد السبب الأكثر شيوعا للإسهال الحاد لدى الأطفال.
  • عدوى الآفات والطفيليات، وتعرف الطفيليات بأنها كائنات حية دقيقة مسببة للأمراض ويمكن أن تعيش في الطعام الفاسد والمياه الملوثة.
  • تناول المضادات الحيوية والأدوية المستخدمة في علاجات السرطان ومضادات الحموضة المعدية التي تحتوي على المغنيسيوم.
  • الحساسية لبعض الأطعمة.
  • أمراض المعدة أو الأمعاء أو القولون، مثل مرض كرون.
  • مشاكل وظيفية في القولون، مثل متلازمة القولون العصبي.

وختامًا، تمّ في هذا المقال الإجابة حول التسأول المطروح هل الاسهال من علامات الحمل ؟، وتمّ التطرق أيضًا إلى الحديث حول التغيرات البدنية على النساء الحوامل، والتطرق كذلك إلى الحديث عن الإسهال لغير الحامل.

المراجع

  1. ^ webmd.com , Early Pregnancy Symptoms , 11/19/2020
  2. ^ healthline.com , Remedies for Diarrhea During Pregnancy , 11/19/2020
  3. ^ medlineplus.gov , Diarrhea , 11/19/2020
534 مشاهدة