هل الالتهابات تمنع الحمل عند الرجال والنساء

كتابة علي - تاريخ الكتابة: 5 ديسمبر 2020 , 16:12
هل الالتهابات تمنع الحمل عند الرجال والنساء

هل الالتهابات تمنع الحمل ؟ حيث يعتبر العقم أو ما يسمى بعدم القدرة على الإنجاب من الأمور التي تشغل بال العديد من المتزوجين وأسرهم، فعندما يتأخر الحمل بعد السنة الأولى من الزواج، يصبح الزوجان في حيرة من أمرهما، وفي معظم الحالات لا يوجد سبب مرضي لحدوث ذلك، وفي هذا المقال ستتم الإجابة حول التساؤل المطروح، والتطرق كذلك إلى التعريف التعريف بأسباب العقم عند كلا الجنسين.

العقم

يعرف العقم بأنه عدم القدرة على الإنجاب بعد عام أو أكثر من الزواج، وهناك عدة أنواع من العقم، وهي العقم الأولي، وهو النوع الذي يشمل الحالات التي لا تملك القدرة على الإنجاب على الإطلاق، وإذا حدث حمل ناجح واحد على الأقل في وقت ما فيمكن تشخيص هذا النوع على أنه عقم ثانوي، ومن الجدير بالذكر أنّ مشكلة العقم لا تقتصر على النساء فقط، بل يمكن أن تكون موجودة أيضًا عند الرجال، وتشير العديد من الدراسات إلى أن ثلث حالات العقم تعود إلى النساء، وثلث الحالات الأخرى عند الرجال ، والثلث المتبقي من الحالات يعود إلى عن مزيج من المشاكل المتعلقة بحدوث الحمل بين الإناث والرجال.[1]

هل الالتهابات تمنع الحمل

تعد التهابات الجهاز التناسلي الناتجة عن الأمراض المنقولة جنسيًا من الأسباب الرئيسية للعقم عند الرجال والنساء على حد سواء ، مما يؤثر سلباً على قدرتهم على الإنجاب ومنع الحمل، وعلى الرغم من أن هذه الحالات قد لا تسبب أعراضًا في بعض الأحيان، إلا أنه إذا لم تتلق المرأة المصابة بعدوى منقولة جنسيًا العلاج المناسب فسيؤدي ذلك بدوره إلى تطور مرض التهاب الحوض (PID)، والذي يعد السبب الرئيسي للعقم  عند المرأة.

حيث أن مرض التهاب الحوض يسبب تندبًا في قناة فالوب والأعضاء التناسلية الأخرى، مما يمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة، ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى الحمل خارج الرحم ، حيث يتم زرع البويضة المخصبة بعيداً عن الرحم ، والذي يعد حالة طبية طارئة، بالإضافة إلى ذلك؛ يمكن أن تسبب  الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي العقم عند الذكور إذا تركت دون علاج، لأنها يمكن أن تلحق الضرر بالجهاز التناسلي الذكري بما في ذلك الإحليل والبربخ، ومع ذلك فإن هذا العقم المرتبط بالعدوى أقل شيوعًا عند الرجال منه عند النساء، وفيما يلي بعض الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي والتي تؤدي إلى الإصابة بعدوى تمنع حدوث الحمل:[2]

  • الكلاميديا: حوالي 10 إلى 15٪ من النساء اللواتي يصبن بالكلاميديا ​​ولا يخضعن للعلاج يصبن بمرض التهاب الحوض، ويمكن أن تسبب الكلاميديا ​​أيضًا عدوى في قناة فالوب، والتي قد تؤدي إلى حدوث ضرر دائمًا في الجهاز التناسلي في قناتي فالوب والرحم والأنسجة المحيطة، وبالتالي منع الحمل والعقم.
  • السيلان: يمكن أن يؤدي السيلان إلى العقم كما هو الحال في داء الكلاميديا، ولكنه أقل شيوعًا من الكلاميديا، وقد أظهرت إحدى الدراسات أن 10 إلى 20٪ من النساء المصابات بالسيلان يعانين من أعراض التهاب الحوض، كما يسبب مرض السيلان بعض المشاكل الصحية في الحيوانات المنوية عند الرجال.
  • الهربس: تشير عدد من الدراسات إلى أنّ مرض الهربس قد يكون مرتبطًا بالعقم عند الذكور ، حيث تظهر بعض الأبحاث أن عدوى الهربس قد تترافق مع انخفاض عدد الحيوانات المنوية، حيث قد تكون أجسام الرجال غير قادرة على إنتاج السائل المنوي.

أسباب العقم عند الرجال والنساء

إذا لم يتم إجراء الإباضة والتخصيب بشكل صحيح، فلن يحدث الحمل ، وقد تحدث المشاكل التي تسبب العقم عند الولادة أو قد تحدث لاحقًا ، وقد يحدث العقم عند الرجال أو النساء. عند النساء أو كليهما ، وسيتم شرح أسباب العقم عند الرجال والنساء ، وهذه الأسباب على النحو التالي:[3]

أسباب العقم عند الرجال

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى العقم عند الرجال وبالتالي عدم قدرتهم على الإنجاب ، ومن هذه الأسباب:

  • أسباب تتعلق بإنتاج الحيوانات المنوية ووظيفتها: تشمل هذه الأسباب العيوب الخلقية ومشاكل الخصية مثل ضعف إنتاج هرمون التستوستيرون عند الرجل أو أمراض معينة مثل السكري والكلاميديا ​​والسيلان والنكاف وفيروس نقص المناعة البشرية، ودوالي الخصية الذي  يؤدي إلى اختلال في إنتاج الحيوانات المنوية وخلل في وظيفتها.
  • عدم القدرة على إيصال الحيوانات المنوية: من الأسباب التي تؤدي إلى ذلك؛ حدوث التليف الكيسي، وسرعة القذف، انسداد الخصية أو تلف الأعضاء التناسلية التي تمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة وبالتالي حدوث العقم.
  • التعرض لمواد كيميائية معينة: التعرض لمواد كيميائية معينة مثل المبيدات الحشرية يؤدي إلى العقم، وكذلك التدخين وشرب الكحول وتناول بعض الأدوية مثل المضادات الحيوية.
  • علاجات السرطان: يعد العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي للسرطان أحد الأسباب المهمة للعقم، لأن هذه العلاجات تقلل من إنتاج الحيوانات المنوية عند الرجل.

أسباب العقم عند النساء

عادة ما تبدأ خصوبة المرأة في الانخفاض بعد سن الثلاثين، ولكن يمكن أن يحدث انخفاض في الخصوبة قبل ذلك لأسباب عديدة، ومن أبرز هذه الأسباب ما يلي:

  • مشاكل في عملية التبويض: يمكن أن تؤدي بعض الأمراض مثل متلازمة تكيس المبايض، أو زيادة مستويات هرمون البرولاكتين في الدم، أو فرط نشاط الغدة الدرقية، أو قصور الغدة الدرقية إلى العقم.
  • تشوهات الرحم وعنق الرحم: تشوهات الرحم وعنق الرحم، أو الأورام الحميدة في جدار الرحم تؤدي إلى العقم.
  • انقطاع الطمث المبكر: أثناء عملية انقطاع الطمث المبكر يتوقف جسم المرأة عن إنتاج البويضات مما يؤدي بدوره إلى العقم، وعادة ما يحدث انقطاع الطمث المبكر بسبب أمراض الجهاز المناعي أو بسبب العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي.
  • تلف أو انسداد قناة فالوب: يحدث تلف وانسداد قناة فالوب عادة نتيجة عدوى بقناة فالوب، أو نتيجة التهاب في الحوض، أو نتيجة التهاب بطانة الرحم. أو نتيجة حدوث التصاق ببطانة الرحم.
  • بطانة الرحم: يتسبب الانتباذ البطاني في نمو الأنسجة خارج الرحم، مما يؤثر على وظيفة المبيض والرحم وقناتي فالوب.
  • التصاقات الحوض: عندما تحدث عدوى في الحوض تلتصق أنسجة الحوض ببعضها البعض ويحدث العقم.
  • أسباب أخرى: يمكن أن يحدث العقم عند النساء نتيجة العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي للسرطان ، كما يمكن أن يحدث العقم نتيجة البلوغ المتأخر أو مرض السكري أو أمراض المناعة الذاتية مثل مرض الذئبة الحمراء.

في هذا المقال ستتم الإجابة حول التساؤل المطروح، هل الالتهابات تمنع الحمل ؟، وتمّ التطرق كذلك التعريف بأهم الأسباب التي تؤدي إلى العقم عند الرجال والنساء.

المراجع

  1. ^ healthline.com , Everything You Need to Know About Infertility , 12/5/2020
  2. ^ webteb.com , هل الالتهابات تمنع الحمل؟ , 12/5/2020
  3. ^ mayoclinic.org , Infertility , 12/5/2020
1026 مشاهدة