هل الرماد مأوى للشياطين

كتابة نور محمد -
هل الرماد مأوى للشياطين

هل الرماد مأوى للشياطين حيث أن الشياطين مخلوقات من ضمن مخلوقات الله عز وجل، كما أن كلمة شيطان تدل على كل ما هو سيء وتشير إلى الشر، فمن المعروف وسوسة الشيطان للإنسان لارتكاب الذنوب، حيث قال الله عز وجل: “كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ”.

هل الرماد مأوى للشياطين

العبارة صحيحة نعم الرماد يعد مأوى للشياطين، لذلك من المكروه قضاء الحاجة في الرماد أو الغبار، وذلك بدليل ما روي عن الصحابي الجليل قتادة عن عبد الله بن سرجس رضي الله عنه أن “رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى أن يبال في الجحر قالوا لقتادة ما يكره من البول في الجحر، قال: يقال إنها مساكن الجن”.

تعد الشياطين مخلوقات من ضمن مخلوقات الله سبحانه وتعالى، ومخلوقين من النار بدليل قول الله عز وجل: “قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ … قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْءُوماً مَدْحُوراً لَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ لأَمْلأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْكُمْ أَجْمَعِينَ”.

شاهد أيضًا: هل الرماد مسكن للجن

ما هي صفات الجن

الجن يتصف ببعض الصفات والقدرات الخارقة والمختلفة عن صفات وقدرات البشر من ضمن تلك الصفات وما يدل عليها من القرآن وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يلي:

  • يمكن للجن التشكل في العديد من الصور المختلفة كأن يتشكل في شكل إنسان أو عقرب أو بهيمة أو على شكل البقر والأفاعي والخيل والحمير والبغال، وما غير ذلك ويمكن مشاهدة الجن عندما يتشكل في تلك الصور والمشاهد، ولا يمكن للبشر رؤيتهم في صورتهم الأصلية.
  • خلق الله عز وجل الجن يتزاوج ويتناسل كالبشر كما أن للجن ذرية أيضًا، والدليل على ذلك قول الله عز وجل في كتابه العزيز:  “أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ”.
  • الجن يأكل ويشرب ولكن ماهية ما يأكل وكيف يأكل غير معلوم، بجانب أن الفقهاء اختلفوا في هل الجن يأكل من الأساس أم لاَ
  • للجن قدرات خارقة ميزهم الله عز وحل بها دون البشر، فعلى سبيل المثال سهر الله تعالى الجن لنبيه سليمان عليه السلام، فكانوا يقومون ببناء أحواض المياه الكبيرة ويقومون ببناء القصور والمباني والأواني الضخمة: “وَمِنَ الْجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاء مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ”
  • الجن يعيش ويموت كباقي مخلوقات الله عز وجل بدليل قول الله عز وجل: “أُوْلَئِكَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِم مِّنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ إِنَّهُمْ كَانُوا خَاسِرِينَ”.
  • الجن مكلف كالأنس تمامًا بدليل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث لهم كما بعث للإنس بدليل قول الله سبحانه وتعالى: “وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ” كما قال الله عز وجل: “وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ” وقال الله تعالى: “يا معشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا شَهِدْنَا عَلَى أَنْفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ”.

وفي النهاية نكون قد عرفنا هل الرماد مأوى للشياطين الرماد يعد مأوى للشياطين، لذلك من المكروه قضاء الحاجة في الرماد أو الغبار، وذلك بدليل ما روي عن الصحابي الجليل قتادة أن “رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى أن يبال في الجحر قالوا لقتادة ما يكره من البول في الجحر، قال: يقال إنها مساكن الجن”.

11 مشاهدة