هل الزواج واجب

هل الزواج واجب

هل الزواج واجب ، سؤالٌ يتبادرُ إلى أذهانِ عامةِ المسلمينَ، وسيكون هو عنوانُ هذا المقال، ومعلومٌ أنَّ الله -عزَّ وجلَّ- شرعَ الزواجَ، وجعله آيةً من آياته، فما حكمُ الزواجِ؟ وهل هو واجبٌ؟ وهل ينطبقُ حكمُ الزواجِ على جميعِ الأفرادِ والمسلمينَ، وهل حكمهُ ينطبق على المرأةِ والرجلِ على حدٍّ سواء؟ كلُّ هذه الأسئلة سيجد القارئ الإجابة عليها في هذا المقال.

هل الزواج واجب

إنَّ الأصلَ في الزواجِ أنَّه مندوبٌ إليه، وأنَّه سنةٌ عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وبناءً على ذلك فإنَّ الأصلَ في الزواجِ ليس واجبًا على الدوامِ، وبالرغمِ من ذلك إلَّا أنَّ الزواجَ يأخذُ الأحكامُ التكليفةِ الخمسةَ، فتارةً يكون مندوبًا وتارةً يكون واجبًا، وتارةً يكون مكروهًا وتارةً أخرى يكون حرامًا، وتارةً أخرى يكون مباحًا، وفيما يأتي بيان ذلك:

شاهد أيضًا: حكم الزواج بنية الطلاق

متى يكون الزواج واجب

يكونُ الزواجُ واجبًا، في حقِّ المسلمِ الذي يخافُ على نفسه من الزنا، وهو قادرٌ على تأمينِ نفاقاتِ الزواجِ، حتى من خلال الزواجِ يُحافظ على دينه وسمعته، وليعفَّ نفسه عن الحرام، وقد ذهب بعض أهل العلمِ إلى أنَّ من يخاف على نفسه الوقوع بالزنا فيجب عليه الزواج وإن لم يقدر على نفقاته، لقول الله تعالى: {وَأَنْكِحُوا الْأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ}.[1]

شاهد أيضًا: فضل لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

متى يكون الزواج مندوب إليه

يكونُ الزواجُ مندوبًا إليه، في حالِ أنَّ الرجلَ اشتهى الزواجَ، مع أمنه من الوقوعِ في الزنا؛ وذلك لاشتمال الزواجِ على مصالحَ عديدةٍ، وقد ذهب بعضًا من أهلِ العلمِ إلى أنَّ الزواجَ في مثل هذه الحالة أفضل من التخلي إلى نوافل العبادات، وما يدلُّ على ذلك قول عبدالله بن مسعود -رضي الله عنه-: “لَوْ لَمْ يَبْقَ مِنْ أَجْلِي إِلَّا عَشَرَةُ أَيَّامٍ، وَأَعْلَمُ أَنِّي أَمُوتُ فِي آخِرِهَا، ولِي فِيهِنَّ طَوْلُ النِّكَاحِ، لَتَزَوَّجْتُ مَخَافَةَ الْفِتْنَةِ”.[2]

متى يكون الزواج مباحًا

يكونُ الزواج مباحًا في حقِّ من لا شهوةَ له بالزواجِ وعدم الميلِ إليهِ، مع رضا الزوجةِ بذلك؛ إذ أنَّ للزواجِ أغراضًا كثيرة مثل تحصيل الأنس بين الزوجينِ، والمودةَ بينهما، بالإضافةِ إلى النفقةِ، ومن هذا المنطلق فمن لم يكن له شهوةٌ في الزواجِ وأخبر المرأة بذلك ورضيتْ هي بهذا الأمر، فالزواجُ في حقِّه يكون مباحًا.[3]

متى يكون الزواج مكروهًا

يكره للرجلِ الزواجَ إذا خاف أن يظلمَ زوجته ولا يعطيها حقوقها ويجورُ عليها، وقد ذكر بعض أهل العلمِ إلى أنَّ الزوجَ الذي لا شهوةَ له في الزواجِ، يُكره زواجه؛ إذ أنَّه بذلك يفوِّت على زوجته غرضًا أساسيًا من أغراضِ الزواجِ، ألَّا وهو حقُّها في الفراشِ، والذي يؤدي ذلك إلى إعفافها.[4]

شاهد أيضًا: هل الحب حرام قبل الزواج وما هي شروط الحب في الإسلام

متى يكون الزواج حرامًا

ذهب بعض أهل العلمِ إلى أنَّ الزواجَ يكونُ حرامًا في حقِّ المسلمِ إذا كان في أرضِ حربٍ كافرينَ؛ وذلك لعدمِ أمانهِ على زوجتهِ، وكذلك لأنَّه يخشى على ذريته من استيلاءِ الكافرينَ عليهم، ولما في ذلكِ من خطرٍ كبيرٍ عليهم.[5]

شاهد أيضًا: منع البنت من الزواج بغير ابن عمها أو عدم زواجها من غيره إلا بإذنه يسمى

هل الزواج واجب في حقِّ المرأة

ذهب المالكية والشافعية والحنابلةِ إلى أنَّ هذه الأحكام التكليفيةِ الخمسةِ تُراعى في حقِّ المرأةِ كما أنَّها تُراعى في حقِّ الرجلِ، فإن تقدَّم أحدُ الخطَّاب إلى امرأةٍ، فإنَّها ترى حالها، فما ينطبقُ عليها من أحوالٍ يكونُ حكمُ الزواجِ في حقِّها من حرامِ أو واجبٍ أو مندوبٍ أو مباحٍ أو مكروهٍ.[6]

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان هل الزواج واجب وفيه تمَّ بيان الأحكامِ التكليفيةِ التي يدور حولها حكمُ الزواجِ، وبيانِ كلِّ حالةٍ من الأحوالِ، وفي ختامِ هذا المقالِ تمَّ بيانُ حكمِ الزواجِ بالنسبةِ للمرأةِ.

المراجع

  1. ^ النور: 32
  2. ^ alukah.net , حكم الزواج وأهميته , 5/11/2021
  3. ^ alukah.net , حكم الزواج وأهميته , 5/11/2021
  4. ^ alukah.net , حكم الزواج وأهميته , 5/11/2021
  5. ^ alukah.net , حكم الزواج وأهميته , 5/11/2021
  6. ^ alukah.net , حكم الزواج وأهميته , 5/11/2021
35 مشاهدة