هل الوقوف بعرفة ركن من أركان الحج

كتابة سندس - تاريخ الكتابة: 11 يوليو 2021 , 19:07 - آخر تحديث : 11 يوليو 2021 , 19:07
هل الوقوف بعرفة ركن من أركان الحج

هل الوقوف بعرفة ركن من أركان الحج، سؤالٌ يهمُّ كلَّ من اراد أداء مناسك الحجِّ، هو عنوان هذا المقال، ومن المعلوم أنَّ الحجَّ فريضةٌ فرضها الله -عزَّ وجلَّ- على المسلمين، وجعله ركنًا من أركان الإسلام الخمسة، وفي هذا المقال سيتم الإجابة على السؤال المطروح، ثمَّ سيتمُّ ذكر جميع أركان الحجِّ بشيءٍ من التفصيل، كما سيتمُّ بيان ما إن كان الحلق والتقصير من أركانِ الحجِّ أم لا.

هل الوقوف بعرفة ركن من أركان الحج

نعم إن الوقوف على جبل عرفةَ يعدُّ ركنًا من أركان الحجِّ، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “أنَّ ناسًا مِن أهلِ نَجْدٍ أتَوْا رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وهو بعَرَفةَ فسألوه، فأمَرَ مناديًا فنادى: الحجُّ عَرَفةُ، مَن جاء ليلةَ جَمْعٍ قبلَ طُلوعِ الفجرِ فقد أدرَكَ الحجَّ، أيامُ مِنًى ثلاثةٌ، فمَن تعجَّلَ في يومينِ فلا إثمَ عليه، ومَن تأخَّرَ فلا إثمَ عليه. قال: وزاد يحيى: وأردَفَ رجُلًا فنادى”.[1][2]

تنبيه:  في أي مكان وقف من عرفة أجزأه لقول النبي صلى الله عليه وسلّم: “وَقَفْتُ هَاهُنَا، وَعَرَفَةُ كُلُّهَا مَوْقِفٌ”.[3]

شاهد أيضًا: صحة حديث خير الدعاء دعاء يوم عرفة

أركان الحج

بعد ان تمَّ بيان أنَّ الوقوف بعرفة يعدُّ ركنًا من أركان الحجَِ، فإنَّه وفي هذه الفقرة سيتمُّ ذكر بقية أركانِ الحجِّ عند جمهور الفقهاء، وفيما يأتي ذلك:

شاهد أيضًا: فضل التكبير في ذي الحجة

الإحرام

يبدأ المسلم حجَّه بالإحرامِ، والذي يعدُّ بمثابة النية، حيث به ينوي المسلم الدخول في الحجِّ، وقد تنوعت آراء الفقهاء في حكم الإحرام على قولين، وفيما يأتي بيان هذين القولين:[4]

  • القول الأول: أنَّ الإحرام ركنٌ من أركان العمرةِ، وإلى ذلك ذهب الأئمة الثلاثة من المالكية والشافعية والحنابلة.
  • القول الثاني: أنَّ الإحرام شرطٌ من شروط العمرةِ وليس ركنًا من أركانها، وإلى ذلك ذهب علماء الحنفية.

شاهد أيضًا: فضل لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

بعض أحكام الإحرام

إنَّ للإحرام أحكامٌ خاصةٌ به، وفي هذه الفقرة من مقال هل الوقوف بعرفة ركن من أركان الحج، سيتمُّ ذكر بعض أحكامه، وفيما يأتي ذلك:

  • حكم التلبية عند الإحرام: يسنُّ عند جمهور الفقهاء التلبية عند الإحرام، بينما ذهب الحنفية إلى أنَّ التلبية شرطٌ من شروط الإحرام.[5]
  • شروط الإحرام: اتفق الأئمة الأريعة على أنَّ الإسلام والنية شرطان لصحة الإحرام، وزاد الحنفية على هذين الشرطين شرطٌ آخر، وهو التلبيةُ.[6]
  • مستحبات الإحرام: هناك عددٌ من الأمر التي يُستحبُّ للمسلم فعلها عند الإحرام، وفيما يأتي ذكر بعضها:[7]
    • قص الشارب وتقليم الأظافر وحلق العانة.
    • الوضوء أو الاغتسال.
    • لبس رداءٍ أو إزارين جديدين أبيضين.
    • صلاة ركعتين.
  • محظورات الإحرام: هناك بعضًا من الامور المباحة التي يحرم على المسلم فعلها بعد إحرامه، وفيما يأتي ذكرها:[8]
    • تغطية الرأس: يحرم على الرجل تغطية رأسه بعد الإحرام، إلا لعذر.
    • لبس المحيط والمخيط: يحرم على الرجل لبس المحيط والمخيط ثل القميص والجبة والسروال، والمحظور هو اللبس المعتاد أما لو وضع المُحرم القميص على بطنه خشية أن يصاب بالبرد مثلاً دون اللبس، فلا بأس به، وكذلك يحرم المصبوغ الذي له رائحة، كما يحرم لبس الخف الذي يستر أصابع القدمين والعقب.
    • حلق شعر الرأس أو نتفه أو قصه: يحرم هذا على الرجل والمرأةِ سواءً بسواء، وذلك لقول الله تعالى:{وَلَا تَحْلِقُوا رُؤوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ}، وقاس الفقهاء باقي شعر البدن على شعر الرأس، وإذا كان به مرض وأزاله فعليه الفدية ولا إثم عليه، ويجدر التنبيه هنا إلى أنه يجوز تسريح الشعر إن لم يخف سقوطه وإلاّ فلا، ويحرم أيضاً إزالة الأظافر، لكن لو انكسر ظفره وأزال هذا الكسر فلا شيء عليه.
    • التطيب: فلا يجوز للمحرم والمحرمة من استعمال الطيب في البدن أو في ملابس الإحرام، ودليل ذلك ما ورد أن محرِمًا سقط عن بعيره فمات، فقال عليه الصلاة والسلام في حقه:”اغْسِلُوهُ بِمَاءٍ وَسِدْرٍ، وَكَفِّنُوهُ فِي ثَوْبَيْنِ، وَلاَ تَمَسُّوهُ طِيبًا، وَلاَ تُخَمِّرُوا رَأْسَهُ، وَلاَ تُحَنِّطُوهُ، فَإِنَّ اللَّهَ يَبْعَثُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مُلَبِّيًا”.
    • عقد النكاح: يحرم على المحرم والمحرمة النكاح في حق نفسه أو لغيره عن طريق التوكيل، والعقد باطل إذا تم على هذه الصورة.
    • قتل الصيد البري أو الإشارة إليه أو الدلالة عليه أو الإعانة على مسكه: ويحرم ذلك على المسلم ولمسلمة،، أما صيد البحر فيجوز لقوله تعالى:{أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعًا لَكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ وَحُرِّمَ عَلَيْكُمْ صَيْدُ الْبَرِّ مَا دُمْتُمْ حُرُمًا}.
    • المباشرة والجماع: يحرم على المحرم أن يباشر زوجته باللمس والتقبيل بشهوة، سواء ليلًا أو نهارًا.
    • لبس النقاب والقفازين: يحرم على المرأة حال الإحرام تغطية وججها وكفيها.
  • المواقيت المكانية: وهي الأماكن التي لا يجوز للمسلم تجاوزها إلَّا وهو محرمٌ، وهي خمسة مواقيت، حددها رسول الله -صلى الله عليه سلم- في قول عبدالله بن عمر -رضي الله عنه- حيث قال: “وَقَّتَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: قَرْنًا لأهْلِ نَجْدٍ، والجُحْفَةَ لأهْلِ الشَّأْمِ، وذا الحُلَيْفَةِ لأهْلِ المَدِينَةِ، قالَ: سَمِعْتُ هذا مِنَ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وبَلَغَنِي أنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قالَ: ولِأَهْلِ اليَمَنِ يَلَمْلَمُ”.[9]

شاهد أيضًا: هل الذنوب تتضاعف في عشر ذي الحجة

الوقوف بعرفة

وقد تمَّ في الفقرة الأولى، بيان أنَّ الوقوف بعرفة ركن من أركان الحج، وفي هذه الفقرة من هذا المقال سيتمُّ ذكر بعض أحكام الوقوفِ بعرفةَ، وفيما يأتي ذلك:[10]

  • الوقوفَ بعرفةِ هو الركن الأعظم للحج.
  • زمن الوقوفَ ما بين زوال شمسِ يوم عرفة يوم التاسع إلى طلوع الفجر من ليلة النحر، وهذا باتفاق أهل العلم قاطبةً.
  • إذا وقف الحاجُّ في عرفة قليلًا في الليل فإنَّ ذلك يجزئه.
  • إذا وقف الحاجُّ في عرفة نهارًا فعليه البقاء فيه حتى غروب الشمس، ولا يجوز له الدفع قبل الغروب، وإن دفع أجزأه الوقوف وعليه دم عند جمهور أهل العلم.
  • من وقف بعرفة محرمًا وهو لا يعلم أنَّها عرفة فقد أجزأه ذلك.

شاهد أيضًا: شروط المضحي لغير الحاج وأحكام الأضحية في الإسلام

حدود جبل عرفات

إنَّ لجبلِ عرفة أربعة حدود، وفيما يأتي ذكرها وبيانها.:[11]

  • الحد الشمالي: وهو ملتقى وادي وصيق بوادي عرنة في سفح جبل سعد.
  • الحد الغربي: وهو وادي عرنة، ويمتد هذا الحد من التقاء وادي عرنة بوادي الوصيق إلى أن يحاذي جبل نمرة.
  • الحد الجنوبي: وهو ما بين الجبالِ الجنوبية لعرفات، وبين وادي عرنة.
  • الحد الشرقي: وهي الجبال المقوسة على ميدان عرفات ابتداءً من الثنية التي تنفذ إلى طريق الطائف وتستمر سلسة تلك الجبال حتى تنتهي إلى جبل سعد.

تنبيه: لقد وُضعت الآن علامات تبيِّن حدود عرفة، وعلى الحاجِّ الانتباه لها لئلا يقف خارج حدودها فيفوته الحجُّ.

شاهد أيضًا: متى يبدأ صيام العشر الأوائل من ذي الحجة كم باقي على ذي الحجة

طواف الإفاضة

وهذا هو الركن الثالث من أركان الحج، ودليل هذا الركنِ قول الله تعالى: {ثم ليقضوا تفثهم وليوفوا نذورهم وليطوفوا بالبيت العتيق}، ويُشترط أن يكون هذا الطواف بعد الوقوف بعرفة، وهو عبارة عن دوران الحاجِّ حول الكعبة، وقد سُمي بالإفاضة لأنَّه يكون بعد إفاضة الحاجِّ من منىً إلى مكة، وله عدة أسماء، وفيما يأتي ذكرها:

  • طواف الزيارة: وسمي بذلك لأنَّ الحاجَّ يأتي من مىً لزيارة مكة ثمَّ يعود إلى منىً من غير غقامة في مكة.
  • طواف الصدر: ولأنَّه يُفعل بعد الرجوع.
  • طواف الواجب أو الركن: حيث أنَّه ركنٌ من أركانِ الحجِّ.

السعي بين الصفا والمروة

وهذا هو الركن الرابع من أركان الحج، ويتمُّ بعد الوقوف بعرفة ومزدبفة وطواف الإفاضة، وهو عبارة عن قطع المسافة بين جبلي الصفا والمروة سبع مراتٍ، ويبدأ السعي من جبل الصفا وينتهي بالمروة، وفي هذه الفقرة من هذا المقال سيتمُّ بيان أحكام وشروط السعي، وفيما يأتي ذلك:[12]

شاهد أيضًا: كيفية وشرح صفة الحج للمفرد

أحكام وشروط السعي بين الصفا والمروة

  • يُشترط لصحة السعي بين الصفا والمروة أن يستوعب الحاجِّ جميع المسافة بين الصفا والمروة.
  • يثشترط للحاجِّ أن يبدأ سعيه من الصفا وينتهي بالمروة.
  • يُشترط لصحة السعية أن يتمَّ الحاجَّ سبعة أشواط.
  • يُشترط لصحة السعي أن يقع بعد الطواف، وهذا مذهب الأئمة الأربعة.
  • يُشترط لصحة السعي الموالاة بين الأشواط، وهذا مذهب المالكية والحنابلة، ولم يشترط الحنفية والشافعية ذلك.

تنبيه: الموالاة بين طواف الإفاضة والسعي بين الصفا والمروة مستحية وليست واجبة.

شاهد أيضًا: ما أنواع النسك لمن أراد الحج

هل الحلق او التقصير ركن من أركان الحج

تباينت آراء الأئمة الأربعة في حكم الحلق والتقصير، فذهب الحنفية والمالكية والحنابلة إلى أنَّ الحلق والتقصير ليس ركنًا من أركان الحجِّ، بل هو واجبًا من واجباته، وهو قول عند فقهاء الشافعية، وفي القول الثاني للشافعية ذهبوا إلى أنَّ الحلق والتقصير يعدُّ ركنًا من أركانِ الحجِّ.[13]

شاهد أيضًا: يحرم أهل جدة للحج أو العمرة من

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي تمَّ تخصيصه للحديث عن أركان الحج، حيث تمَّت فيه الإجابة على سؤال هل الوقوف بعرفة ركن من أركان الحج، كما تمَّ بيان اركانِ الحجِّ بشيءٍ من التفصيل، كما تمَّ بيان آراء الفقهاء في حكم الحلق والتقصير.

المراجع

  1. ^ صحيح الترمذي، الألباني، عبدالرحمن بن يعمر الديلي، 889، حديث صحيح
  2. ^ islamweb.net , أركان الحج وواجباته وسننه , 11/7/2021
  3. ^ صحيح مسلم، مسلم، جابر بن عبدالله، 1218، حديث صحيح
  4. ^ alukah.net , الإحرام تعريفه وحكمه , 11/7/2021
  5. ^ islamweb.net , أقوال العلماء في حكم التلبية , 11/7/2021
  6. ^ الموسوعة الفقهية الكويتية، مجموعة من المؤلفين، ص130 , https://al-maktaba.org/book/11430/820 , 11/7/2021
  7. ^ تحفة الملوك، زيد الدين الرازي، ص158 , https://al-maktaba.org/book/6173/136 , 11/7/2021
  8. ^ aliftaa.jo , https://www.aliftaa.jo/Article.aspx?ArticleId=104#.YNiBwmgzZPZ , 11/7/2021
  9. ^ صحيح البخاري، البخاري، عبدالله بن عمر،7344، حديث صحيح
  10. ^ dorar.net , شروط الوقوف بعرفة , 11/7/2021
  11. ^ dorar.net , شروط الوقوف بعرفة , 11/7/2021
  12. ^ dorar.net , ما هي شروط السعي , 11/7/2021
11 مشاهدة