هل صيام الست يحتاج نيه

كتابة ايمان مشاقبة -
هل صيام الست يحتاج نيه

هل صيام الست يحتاج نيه صيام الست من شوال هو من صيام النفل التي يثاب صاحبها على فعله، ولا يعاقب المسلم على تركها، وقد وردت الكثير من الأحاديث النبوية التي تحبب لنا صيام الست من شوال لما لها من أجر كبير وثواب عظيم فهل صيام الست من شوال يحتاج إلى نية أم لا؟

هل صيام الست يحتاج نيه

نعم، حتى يكون الصيام أفضل، وإن نوى الصيام أثناء النهار فلا بأس بذلك، ولكن صومه لا يكون كاملاً إلا إذا بيّت النيّة، فيمكن للشخص صيام النفل بنية أثناء النهار، بشرط أن لا يكون فعل مفطرًا قبل ذلك، فلو أراد الإنسان الصوم ولكنه أكل بعد طلوع الفجر، وفي أثناء اليوم نوى الصيام، في هذه الحالة لا يمكن أن يصح صيامه، لأنه أكل، لكن لو لم يأكل منذ طلوع الفجر ولم يفعل أي مفطر، ثم نوى الصيام أثناء النهار في صوم النافلة ومنه الست من شوال، فهذا جائز، ولكن الوقت لا يكون إلا من وقت النية، وما قبل النية لا يكتب له أجره، وما بعد النية يكتب له أجره، وبناءًا عليه لو أن أحدًا قام من بعد طلوع الفجر ولم يأكل شيئًا، وفي نصف النهار نوى الصوم على أنه من أيام الست، ثم صام بعد هذا اليوم خمسة أيام، فيكون قد صام خمسًا ونصف، وإن كان نوى الصيام بعد مرور ربع النهار فقد صام خمسة أيام وثلاثة أرباع، لأن الأعمال بالنيات.[1]

شاهد أيضًا: صحة حديث صيام الست من شوال

هل يُشترط تبييت النية لصوم الست من شوال؟

لا يشترط تبييت النية لصيام الست من شوال لأنه من النوافل وليس من الواجبات، بل متى نوى المسلم الصيام أثناء النهار فصام حتى غروب الشمس فصيامه صحيح، ولكن بشرط أن لا يكون قد فعل شيئًا من المفطرات من أول طلوع الفجر وحتى وقت نيته للصيام، فصيام النوافل مثل الست من شوال ويوم عرفة وغيره يجوز بنية من أثناء النهار، بشرط  أن لا يكون المسلم قد أتى مفطرًا، فلو أن شخصًا ما قام من بعد طلوع الفجر، ولم يأكل شيئًا في منتصف النهار، ونوى الصوم على أنه من أيام الست، ثم صام بعد هذا اليوم خمسة أيام ولم يأكل فيكون قد صام خمسة أيام ونصف فقط، ولو أنه علّق فضل الصوم باليوم مثل: صيام الاثنين، أو صيام الأيام البيض، ونوى أثناء النهار، فإنه لا يحصل له ثواب ذلك اليوم.[2]

شاهد أيضًا: يستحب تعيين نية الصيام الواجب قبل طلوع الفجر

كيف ينوي المسلم الصوم؟

تكون النية بالعزم على الصيام، ولا بدّ من تبييت النية في صيام رمضان في الليل من كل ليلة، وأما صيام النوافل لا يشترط له تبييت النية، وذهب بعض أهل العلم إلى أنه ما يُشترط فيه التتابع تكفي النية في أوله ما لم يقطعه لعذر فيستأنف النيّة، وعلى هذا: فإن نوى الإنسان أول يوم من رمضان أنه صائم هذا الشهر كله، فإنه يجزئه عن الشهر كله ما لم ينقطع هذا التتابع بعذر، فالمسلمين جميعهم ينون الصيام من أول الشهر إلى آخره، فإن لم تتحقق النية حقيقة، فهي محققة حكمًا، لأن الأصل عدم القطع، فإذا قطع المسلم صيامه لسبب وعذر شرعي، وجب عليه تجديد النيّة.[3]

شاهد أيضًا: هل نية الصيام لفظية

في نهاية مقالنا تعرفنا على هل صيام الست يحتاج نيه نعم، حتى يكون الصيام أفضل، وإن نوى الصيام أثناء النهار فلا بأس بذلك، ولكن صومه لا يكون كاملاً إلا إذا بيّت النيّة، وتعرفنا على هل يُشترط تبييت النية لصوم الست من شوال؟، وتعرفنا أيضًا على كيف ينوي المسلم الصيام؟

المراجع

  1. ^ islamway.net , هل يلزمني تبييت النية في صيام ست من شوال وعاشوراء؟ , 14/05/2022
  2. ^ islamqa.info , يشترط لصوم النفل المعين تبييت النية من الليل . , 14/05/2022
  3. ^ islamqa.info , كيف ينوي المسلم الصوم , 14/05/2022
20 مشاهدة