هل يجوز قول صلى الله عليه وسلم لغير النبي

هل يجوز قول صلى الله عليه وسلم لغير النبي

هل يجوز قول صلى الله عليه وسلم لغير النبي ، هو عنوان هذا المقال، ومعلومٌ أنَّ الله -عزَّ وجلَّ- أمرَ بالصلاةِ على رسولهِ الكريم، ورتب فضلًا عظيمًا على ذلك، لكن هل يجوزُ الصلاةُ على غيرِه؟ وهل هناك تفصيلٌ في المسألة؟ وما الأدلة الشرعية على الحكمِ؟ وما معنى قولُ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم؟ وما هي فضلث الصلاةِ على النبيِّ؟ كلُّ هذه الأسئلة سيجد القارئ الإجابة عليها في هذا المقال.

هل يجوز قول صلى الله عليه وسلم لغير النبي

الأصلُ هو جوازُ الصلاةِ على غير النبيِّ محمد -صلى الله عليه وسلم- لكن هذه المسألة لها عددٌ من التفصيلاتِ، وفي هذه الفقرة من هذا المقال سيتمُّ التفصيل في حكمِ قولِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم لغيرِ النبيِّ، وفيما يأتي ذلك:[1]

شاهد أيضًا: أيهما أفضل الصلاة على النبي أم الاستغفار

حكم الصلاة على غير النبي تباعًا

يجوزُ للمسلمِ قول صلى الله عليه وسلم للأنبياءِ ولغيرِ الأنبياءِ إن كان ذلكَ تباعًا لصلاته على رسول الله محمد، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “اللَّهُمَّ صَلِّ علَى مُحَمَّدٍ وعلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كما صَلَّيْتَ علَى إبْرَاهِيمَ وعلَى آلِ إبْرَاهِيمَ؛ إنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ، اللَّهُمَّ بَارِكْ علَى مُحَمَّدٍ وعلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كما بَارَكْتَ علَى إبْرَاهِيمَ وعلَى آلِ إبْرَاهِيمَ؛ إنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ”.[2]

ومعلومٌ أنَّ آل النبيِّ هم أهلهُ من قرابته، ويشملُ كلَّ من تبعه من أهلِ شريعته وملته.

شاهد أيضًا: كيفية الصلاة على النبي

حكم الصلاة على غير النبي استقلالًا

هذا محلُّ خلافٍ بينَ أهلِ العلمِ، إلَّا أنَّ الراجحَ جوازَ الصلاةِ على غير النبيِّ استقلالًا، ودليل ذلك قول الله تعالى: {خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ ۖ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ}،[3] وقد كان رسول الله -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم- بالفعلِ يصلِّي على من جاءَ بزكاتهِ إليهِ.[4]

أمَّا إذا اتُخذت هذه الصلاةُ شعارًا عند ذكرِ أحدٍ مخصوصٍ، سواء من الصحابة الكرامِ أو من غيرهم، فهنا لا يجوز قول صلى الله عليه وسلم لغيرِ النبي.[5]

معنى قول صلى الله عليه وسلم

يختلف معنى الصلاةُ على النبيِّ، باختلافِ المصلِّي عليهِ، وفيما يأتي تفصيلُ ذلك:[6]

  • تكونُ الصلاةُ على النبيِّ ثناءً، إن صلَّى عليه ربَّه.
  • تكونُ الصلاةُ على النبيِّ استفغارًا، إنَّ صلَّى عليه الملائكة الكرام.
  • تكون الصلاةُ على النبيِّ دعاءً وتعظيمًا لأمره، إن صلَّت عليه المخلوقات.

شاهد أيضًا: فضل الصلاة على النبي 1000 مرة

فضل الصلاة على النبي

لقد رتب الشرعُ الحنيف فضلًا عظيمًا للصلاةِ على النبيِّ، وفيما يأتي ذكر بعض هذه الفضائل، وفيما يأتي ذلك:

  • نيل صلاة الله: فمن صلَّى على النبيِّ، صلَّى الله بها عليه عشرَ مراتٍ، ودليل ذلك قول رسول الله: “مَن صَلَّى علَيَّ صلاةً واحدةً، صَلَّى اللهُ عليه عَشْرَ صَلَواتٍ، وحَطَّ عنه عَشْرَ خَطيئاتٍ”.[7]
  • تكفير الذنوب: إنَّ الصلاةَ على النبيِّ سببٌ من أسباب تكفيرِ الذنوبِ، ودليل ذلك قول رسول الله: “مَن صَلَّى علَيَّ صلاةً واحدةً، صَلَّى اللهُ عليه عَشْرَ صَلَواتٍ، وحَطَّ عنه عَشْرَ خَطيئاتٍ”.[8]
  • نيل شفاعة النبيِّ يوم القيامة: إنَّ الصلاةَ على النبيِّ سببٌ من أسباب نيلِ شفاعة الرسول يومَ القيامة.
  • القرب من النبيِّ: إنَّ الصلاةَ على رسول الله سببٌ من أسبابِ القربِ منه.

شاهد أيضًا: متى تجب الصلاة على النبي

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان هل يجوز قول صلى الله عليه وسلم لغير النبي ، وفيهِ تمَّ بيان حكمِ ذلكَ بشيءٍ من التفصيلِ، كما تمَّ بيان معنى صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم، وفي ختام هذا المقال تمَّ بيان فضلِ الصلاةِ على النبيِّ.

المراجع

  1. ^ islamway.net , حكم الصلاة على غير النبي محمد صلى الله عليه وسلم , 11/1/2022
  2. ^ أخرجه البخاري
  3. ^ التوبة: 103
  4. ^ islamway.net , حكم الصلاة على غير النبي محمد صلى الله عليه وسلم , 11/1/2022
  5. ^ islamweb.net , معنى ((صلى الله عليه وسلم)) , 11/1/2022
  6. ^ حديث صحيح
  7. ^ حديث صحيح
22 مشاهدة