ورقة عمل عن اليوم الوطني الاماراتي .. أهم إنجازات دولة الإمارات

ورقة عمل عن اليوم الوطني الاماراتي .. أهم إنجازات دولة الإمارات

يتم تكليف الطلاب في الإمارات بالقيم بإعداد ورقة عمل عن اليوم الوطني الاماراتي في إطار الأنشطة التعليمية المختلفة التي يتم تكليف الطلاب بها في إطار الاحتفالات باليوم الوطني للإمارات العربية المتحدة على مستوى المدارس المختلفة والجامعات، وتأتي تلك الأنشطة في إطار العمل على تشجيع الأطفال على مهارات البحث والتعلم والوصول للمعلومات الصحيحة، وتحسين مهارات التفكير والنقد لديهم.

ورقة عمل عن اليوم الوطني الاماراتي

إن ورقة العمل هي أحد التكليفات المدرسية التي تهتم المدارس المختلفة بتكليف الطلاب بها، من أجل تنمية المهارات التعليمية لديهم، وهي عبارة عن استعراض لموضوع معين، بشكل ميسر وبسيط، من خلاله يستطيع الطالب التعبير عن وجهة نظره الشخصية في هذا الموضوع، من خلال استعراض الآراء المختلفة، والحقائق الثابتة المتعلقة بهذا الأمر، وذلك من خلال عبارات سهلة وبسيطة بعيدة عن التعقيد اللغوي واللفظي، حيث يتم من خلال مثل هذه الأنشطة التعرف على المهارات الفردية للطلاب، والتي تختلف من طالب إلى آخر، وتبدأ ورقة العمل بالمقدمة التي يمهِّد من خلالها الطالب للموضوع الذي سيتحدث عنه، ومن ثم يقوم بتنسيق الفقرات المختلفة والعناصر المكونة للموضوع الذي يتحدث عنه، وفي النهاية يقوم بعرض رأيه في الموضوع إن كان هناك مجال لذلك، وعرض اقتراحاته ورؤيته للحلول إن كان يتناول من خلال ورقته أحد المشكلات. ونقدم فيما يلي نموذجًا لورقة عمل عن اليوم الوطني الإماراتي، مكوّنة من المقدمة والعناصر.

تاريخ دولة الإمارات

استطاعت دولة الإمارات العربية المتحدة في السنوات الأخيرة أن تتبوأ مكانة عالية بين الدول، ولم يكن هذا الأمر وليد اللحظة، أو ناشئ عن الصدفة، وإنما هو انعكاس لما قامت به الحكومة الإماراتية منذ نشأة الدولة الحديثة، وتطبيقًا لرؤيتها الواعدة من أجل النهوض بالوطن. وعند الحديث عن المستقبل ينبغي لنا في البداية أن نتحدث عن التاريخ الذي مرت به الدولة والذي يعود إلى آلاف السنين. وتعود الحفريات الأثرية التي تم اكتشافها في العديد من الإمارات عن وجود الحياة في تلك المنطقة في العصر الحجري الذي يعود إلى 6000 قبل الميلاد، وكان الوجود في تلك الحقبة عبارة عن مجموعات من البدو تعتمد على الصيد وجمع النباتات. وبعد أن دخل الإسلام إلى المنطقة بعد فتح مكة في عام 630 ميلادية حينما أرسل الرسول صلى الله عليه وسلم الكتابات لدعوة الملوك ورؤساء القبائل إلى الدخول في الإسلام، وحينما دخلوا في الإسلام بدأ عهد جديد في الدولة التي ازدهرت بشكل كبير في خلال فترة الخلافة الإسلامية الراشدة خاصة في عصري الدولة الأموية والدولة العباسية، وكانت في هذه الفترة تزدهر التجارة البحرية بين دول الخليج والمناطق الموجودة في شرق آسيا.

وفي عام 1720 انتشرت الأنشطة التجارية البريطانية في الخليج العربي، وكانت المملكة المتحدة تسعى بكل ما أوتيت من قوة لبسط نفوذها على ما تستطيع أن تصل إليه من الدول من أجل حماية تجارتها، خاصة مع الهند، وهو الأمر الذي أدى إلى اختلالها للمناطق الشمالية والشرقية من الخليج العربي، ووقعت العديد من الاتفاقيات مع العديد من أمراء القبائل الموجودة في منطقة الخليج من أجل التعاون مع القوات البحرية البريطانية، واستمر الأمر هكذا حتى انسحاب القوات البريطانية من الخليج في عام 1971 م.

اتحاد الإمارات السبع

في عام 1968 أعلنت الحكومة البريطانية عن نيتها الانسحاب من الخليج في وقت قريب، وهو الأمر الذي أثار فكرة الاتحاد لدى أمراء العديد من القبائل التي تسكن مناطق مختلفة في الخليج، وكانت أولى المباحثات التي تناولت هذا الأمر الاجتماعات التي قام بها الشيخ زايد آل نهيان مع الشيخ راشد آل مكتوم في منطقة السمحة، ولذلك أطلق عليها اجتماع السمحة، وفي خلال الشهور الأولى من هذا العلم اجتمع حكام الإمارات في دبي وأسفرت هذه الاجتماعات عن الاتفاق على قيام الدولة.  وفي الثامن عشر من يوليو لعام 1971 ميلادية قرر ست حكام من حكام الإمارات، وهي إمارات دبي والشارقة وأبو ظبي وعجمان والفجيرة وأم القيوين أن يتم توحيد الدولة. وبالفعل تم الإعلان التاريخي عن قيام دولة الإمارات العربية المتحدة دولة عربية ذات سيادة مستقلة في الثاني من ديسمبر لعام 1971 م، وبعد شهرين من هذا الإعلان التاريخي تم انضمام إمارة راس الخيمة للاتحاد. ومن هنا بدأت رحلة الإنجازات.

إنجازات دولة الإمارات العربية المتحدة

استطاعت دولة الإمارات العربية المتحدة أن تحقق النجاحات تلو الأخرى في شتى المجالات الثقافية والاقتصادية والاجتماعية في الدولة، من خلال تأسيس دولة قوية مسلحة بالعلم والتكنولوجيا عبر الاستعانة بأفضل الخبراء من كافة المجالات في جميع أنحاء العالم، ومن أبرز النجاحات التي حققتها دولة الإمارات على مدى العقود الماضية: [1]

  • تأسيس شركة بترول أبو ظبي في عام 1971.
  • تأسيس صندوق أبو ظبي للتنمية عام 1971.
  • افتتاح مستشفى راشد في دبي عام 1972.
  • تأسيس دائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي عام 1973.
  • طرح العملة الرسمية للدولة وهي الدرهم الإماراتي عام 1973.
  • تأسيس أول مصنع أسمنت في الإمارات برأس الخيمة عام 1975.
  • تأسيس جامعة الإمارات العربية المتحدة عام 1976 كأول جامعة في الدولة.
  • تأسيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتية في عام 1983.
  • إطلاق شركة طيران الإمارات في عام 1985.
  • افتتاح كلية الإمارات للطيران في عام 1991.
  • تأسيس هيئة كهرباء وماء دبي في عام 1992.
  • تأسيس مؤسسة زايد بن سلكت آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية في عام 1992.
  • تأسيس الهيئة العامة للطيران المدني في عام 1996.
  • تأسيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية عام 1997.
  • تأسيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة في عام 1998.
  • في عام 1999 تم تشغيل ميناء عجمان للمرة الأولى.
  • تأسيس سوق أبو ظبي للأوراق المالية، وكذلك سوق دبي المالي في عام 2000.
  • إطلاق صندوق الشيخة فاطمة لرعاية المرأة اللاجئة في عام 2000.
  • تأسيس مؤسسة الإمارات للبريد عام 2001.
  • تأسيس جمعية الإمارات للحياة الفطرية في عام 2001.
  • تأسيس الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في عام 2003.
  • إطلاق مدينة دبي للإغاثة في عام 2003.
  • تأسيس جامعة باريس السوربون أبو ظبي في عام 2006.
  • تأسيس شركة أبو ظبي للمطارات في عام 2006.
  • تأسيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان الخيرية عام 2007.
  • عقد أول مؤتمر للقمة العالمية لطاقة المستقبل في أبو ظبي عام 2008.
  • تشغيل أول خط من خطوط مترو دبي في عام 2009
  • تجاوز الناتج الإجمالي المحلي لدولة الإمارات العربية المتحدة تريليون درهم.

وإلى هنا، نكون قد وصلنا إلى ختام المقال؛ وقد تعرفنا من خلاله على نموذج ورقة عمل عن اليوم الوطني الاماراتي ، كما تعرفنا على أهم الملامح التاريخية لدولة الإمارات، ونشأتها وأهم الإنجازات التي قامت بها منذ تأسيسها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *