يختص بوضع الأنظمة واللوائح ومراجعة تقارير أداء الأجهزة الحكومية

كتابة سحر - تاريخ الكتابة: 8 سبتمبر 2021 , 13:09
يختص بوضع الأنظمة واللوائح ومراجعة تقارير أداء الأجهزة الحكومية

يختص بوضع الأنظمة واللوائح ومراجعة تقارير أداء الأجهزة الحكومية لاشك أن تنظيم شؤون الدولة من الداخل يحتاج إلى آليات وأجهزة تنظيمية تعتبر مفرزة للنظم واللوائح التي تهتم بوضع النظام العام وتسعى إلى مراقبة الأجهزة الحكومية، وخلال هذا المقال سنتحدث عن الجهاز الإداري المسؤول عن وضع الأنظمة واللوائح والمعنى بمراجعة تقارير أداء الحكومة.

يختص بوضع الأنظمة واللوائح ومراجعة تقارير أداء الأجهزة الحكومية

يختص بوضع الأنظمة واللوائح ومراجعة تقارير أداء الأجهزة الحكومية هو السلطة التنظيمية وهو عبارة عن حزمة من العناصر المترابطة والمتفاعلة مع بعضها، الغرض منها القيام بالكثير من الأنشطة التي تعنى بصياغة الأنظمة واللوائح وتقوم بدور المراقب والمسائل للأجهزة الحكومية التنفيذية للدولة، وتعرف السلطة التنظيمية بأنها الوظائف المتماسكة والمتكاملة والمتشابكة التي تتناسب وتتفاعل مع بعضها بغرض إنجاز سلسلة من الأهداف المحددة خلال خطة زمنية معدة ومجهزة مسبقًا.

شاهد أيضاً: ما الفرق بين النظام واللائحة

أهمية السلطة التنظيمية

يعتمد تحقيق النظام على مجموعة مرتبطة من العناصر، المتشابكة والتي ينتج عنها انتظام دولاب العمل داخل الدولة، فكل كيان إداري في الدولة يحتاج إلى قيام كل فرد أو موظف فيه بالمهمة المنوط به الالتزام بأدائها، ومن ثم يقوم الذي يليه في الترتيب الوظيفي بأداء ما أوكل إليه من عمل، ولكي يظل هذا التماسك يعمل بديناميكية وينجز المهام الموكلة وصولًا لبلوغ الأهداف المقصودة والمرسومة وفق استراتيجية الدولة العامة، فلابد من جهاز يقوم بوضع الأنظمة واللوائح المنظمة للأعمال، كما يقوم بمهمة مراقبة وتتبع تقارير أداء الحكومة، وتقييمه ورفع التقارير للجهات الرسمية المعنية.

تعريف الأنظمة

تعريف الأنظمة هي مجموعة من الاختصاصات والآليات المنظمة للسياسات الداخلية الإدارية، تنقسم الأنظمة داخل المملكة العربية السعودية إلى أنظمة أساسية يتم إصدار الأوامر فيها بأوامر ملكية خاصة فنظام البيعة في السعودية من الأنظمة الأساسية، وهناك الأنظمة العامة المنظمة لشؤون البلاد، تخصص الأنظمة بأنها تحتاج إلى توجيهات وأوامر ملكية من خلال المجلس الملكي الوطني، وتصدر الأنظمة العامة إما من مجلس الوزراء أو من مجلس الشورى بقوانين ملزمة، أو من خلال الأوامر الملكية المباشرة، والأنظمة الأساسية يصدرها الملك أو مجلس الحكم والملكية، أو من خلال هيئة البيعة، ومن خلال التعرض لتعريف اللوائح والأنظمة نشير إلى أنه توجد بعض الأنظمة أخرى كنظام المناطق والنظام الأساسي للحكم بالمملكة، والنظام الإداري، وكل نظام له صلاحياته الخاصة التي يقوم بتنفيذها وتفعيلها لضمان انتظام الأعمال داخل الدولة.

تعريف اللوائح

اللوائح فهي المواد المنصوص عليها في لائحة منظمة للأعمال، ومتضمنة للعقوبات التي تقع على من يقصر في أداء مهامه، أو يقترف بعض المخالفات التي توقع الموظف تحت طائلة اللوائح والقوانين، وتتضمن العقوبات بالنص القاطع على كل مخالفة، وأنواع اللوائح كثيرة مرتبطة بكل كيان إداري.

شاهد أيضاً: أداة إصدار الأنظمة العامة

الفرق بين الأنظمة واللوائح

الأنظمة أعم من اللوائح، والأنظمة تضع الهيكل الأساسي لما ينبغي أن تكون عليه الدولة وشكل الحكم، وطريقة أداء الحكومة والسياسات العامة، أما اللوائح فهي نصوص لتنظيم العمل داخل الكيان الإداري أو حتى السياسي تتضمن المواد المنظمة الملزمة والعقوبات الرادعة.

شاهد أيضاً: تفاصيل اللائحة الجديدة لنظام الضمان الإجتماعي

أنواع اللوائح في النظام السعودي

تعمل المملكة العربية السعودية وفق نظامها الداخلي وفق ثلاث لوائح هي:

  • اللوائح التنفيذية: وهي المعنية بتنفيذ المهام، وتنفيذ ما تتخذه الدولة من قرارات وتعليمات.
  • اللوائح التنظيمية: وهي التي تنظم العمل بين الهيئات والمؤسسات وحتى داخل تلك الهيئات والمؤسسات بالدولة منعًا للتداخل الوظيفي وتحدد المهام بدقة.
  • لوائح الضبط: وهي المعنية بالعقوبات الرادعة بغرض القضاء على المخالفات.

وفي نهاية المقال تعرفنا على يختص بوضع الأنظمة واللوائح ومراجعة تقارير أداء الأجهزة الحكومية وقد عرفنا أن الإجابة الصحيحة هي السلطة التنظيمية هي المعنية بكل تلك الأمور الواردة في السؤال، بالإضافة إلى ذكر الكثير من المعلومات عن اللوائح والأنظمة وأنواع ومهام كل منهما.

9 مشاهدة