يرفع الخبر في الجملة الاسمية بالفتحة على آخر حرف فيه

كتابة نور محمد -
يرفع الخبر في الجملة الاسمية بالفتحة على آخر حرف فيه

يرفع الخبر في الجملة الاسمية بالفتحة على آخر حرف فيه حيث أن العلامات والحركات التي توضع على الكلمات في اللغة العربية مختلفة، وذلك الاختلاف ناتج عن موقع الكلمة في الجملة وعن إعرابها، ومن ضمن تلك الحركات الكسرة والضمة والفتحة، ولكل حركة من تلك الحركات مواضع معينة تختلف عن المواضع الخاصة بباقي الحركات والعلامات.

يرفع الخبر في الجملة الاسمية بالفتحة على آخر حرف فيه

عبارة “يرفع الخبر في الجملة الأسمية بالفتحة على أخر حرف فيه” عبارة خاطئة حيث أن الحركة الخاصة برفع كل من المبتدأ والخبر هي الضمة، وتعتبر الضمة علامة من ضمن العلامات الخاصة بتشكيل الكلمات في اللغة العربية، ويتم استخدام الضمة وغيرها من علامات الإعراب للدلالة على نطق الكلمات الناتج عن إعرابها المتوقف على موقعها في الجملة.

ترسم الضمة على شكل حرف صغير من الواو، وتوضع أعلى الحرف المراد نطقه بالضم، كآخر الفاعل أو المبتدأ أو الخبر أو الفعل المضارع، ويتم نطق الضم عن طريق مد نهاية الحروف المضموم بواو قصيرة وخفيفة النطق، وذلك بتحريك الشفاه عن طريق ضمها عند نطق الحرف، ويوجد في القرآن الكريم الكثير من الأمثلة علي المبتدأ والخبر، من ضمن تلك الآيات الكريمة، ما يلي:

  • قول الله سبحانه وتعالى: “سورةُ أنزلناها”.
  • قول الله سبحانه وتعالى: “براءةُ من الله”.
  • وقول الله عز وجل: “يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَنْفَالِ”.
  • قول الله عز وجل: “اقترب للناس حسابهم”.
  • قول الله عز وجل: “الرحمن علم القرآن”.

ما هو المبتدأ والخبر

المبتدأ  يقع في بداية الجملة، وفي بعض الأحيان يأتي متأخرًا عن الخبر، وذلك التأخير سببه علة نحوية، ويلي المبتدأ مباشرًة الخبر، كما أنه من المحتمل أن يأتي الخبر قبل المبتدأ لسبب ما، والمبتدأ اسم من ضمن الأسماء التي تأتي في اللغة العربية باعتبارها صريحة أو المؤولة بالصريح، ودائمًا كل من الخبر والمبتدأ مرفوعان أو في محل رفع.

يتم إسناد الخبر إلى المبتدأ دائمًا، وذلك لكي معنى الجملة، وذلك لكي تحتوي الجملة على معنى معنوي، مثل “السماء جميلة، الطعام كثير، الكوكب منير” حيث أن كل من “السماء والمركب والطعام” كلمات وقعت موقع المبتدأ و “صافية ولذيذ وطعام” خبر ذلك المبتدأ الذي به اكتمل معنى الجملة.

الجملة الأسمية هي الجملة التي تبدأ بالمبتدأ، ويقدم في بعض الأحيان الخبر على المبتدأ وذلك لعلل نحوية معينة ومتعددة، ويمكن التفريق بين كل من الخبر والمبتدأ من حيث معنى كل من المحدث والمحدث عنه، حيث أن المحدث هو المبتدأ، والخبر هو المحدث عنه.

شاهد أيضًا: الحركة التي تظهر على آخر المبتدأ والخبر هي

علامات التشكيل في اللغة العربية

تحتوي اللغة العربية على علامات كثيرة لتشكيل الكلمات لتحديد نطقها الصحيح، ومن ضمن علامات التشكيل في اللغة العربية، ما يلي:

  • الضمة، وهي علامة رفع كل من المبتدأ والخبر والفاعل والفعل المضارع.
  • الفتحة
  • الكسرة
  • السكون
  • التنوين
  • الشدة
  • الألف الخنجرية
  • الألف الخنجرية
  • المدة

وفي النهاية نكون قد عرفنا أن عبارة  يرفع الخبر في الجملة الاسمية بالفتحة على آخر حرف فيه عبارة خاطئة حيث أن الحركة الخاصة برفع كل من المبتدأ والخبر هي الضمة،  مثل قول الله سبحانه وتعالى: “سورةُ أنزلناها” حيث أن كلمة سورة مبتدأ مرفوع بالضمة وأنزلناها خبر المبتدأ.

100 مشاهدة