يستخدم المنصهر الكهربائي لقطع الدائرة الكهربائية بانصهار الفلز المكون له عند مرور تيار كبير

يستخدم المنصهر الكهربائي لقطع الدائرة الكهربائية بانصهار الفلز المكون له عند مرور تيار كبير

يستخدم المنصهر الكهربائي لقطع الدائرة الكهربائية بانصهار الفلز المكون له عند مرور تيار كبير ، وهي من عناصر الأمان الموجودة في الدارة والتي توضع لحماية الأجهزة الكهربائية وأسلاك نقل التيار الموجودة في الدارة من الارتفاع المفاجئ للتيار، ويتم إعطاء هذه المفاهيم ضمن مادة الفيزياء الكهربائية لطلاب المراحل المتوسطة لتعريفهم بمبادئ وصل الدارة الكهربائية بطريقة صحيحة وحمايتها.

مفهوم الدارة الكهربائية

الدارة الكهربائية هي عبارة عن مسار مغلق لنقل التيار الكهربائي، تشتمل الدائرة الكهربائية على جهاز يمنح الجسيمات المشحونة طاقة كهربائية عن طريق وجود فرق في الجهد بين طرفي الدارة، بحيث تشكل هذه الجسيمات مجتمعة أثناء عبورها الأسلاك الناقلة تيارًا كهربائيًا، وهذا الجهاز هو بطارية أو مولد كهربائي، ويوضع عادة في الدارة أجهزة تستخدم التيار مثل المصابيح والأجهزة الكهربائية المختلفة، وتصف أداء الدارة الكهربائية قوانين أساسية هي قوانين أوم وقوانين كيرشوف.[1]

شاهد أيضًا: فقره عن حاله من حالات الكهرباء الساكنه التي تحدث بالمنزل

يستخدم المنصهر الكهربائي لقطع الدائرة الكهربائية بانصهار الفلز المكون له عند مرور تيار كبير

هذه العبارة صحيحة، حيث تستخدم المنصهرة الكهربائية وهي عبارة سلك معدني رفيع جدًا ينصهر بمجرد مرور تيار كهربائي تتجاوز شدته الشدة المحددة التي يمكن للأجهزة الكهربائية تحملها بدون حدوث ضرر في الأجهزة الكهربائية، ويتم تصميم سلك المنصهرة بما يتناسب مع شدة التيار التي يرغب المصممون بمرورها، وكلما ازداد ثخانة سلك المنصهرة كلما ازدادت شدة التيار الذي يمكنها تحمله، فعندما تتجاوز شدة التيار القيمة المحددة ينصهر السلك الموجود في المنصهرة بفعل الحرارة العالية ويؤدي لقطع الدارة وبالتالي توقف مرور التيار الكهربائي فيها مباشرة.

شاهد أيضًا:.المسار الذي تسري الكهرباء فيه يسمى

مكونات الدارة الكهربائية البسيطة

مكونات الدارة هي العناصر التي تتحكم بمرور التيار الكهربائي، بحيث يتوفر مسار مغلق يمكن للتيار عبوره باستمرار، وتتشكل الدارة من ربط جميع هذه المكونات معًا، وهذه المكونات هي:[2]

الخلية الكهربائية

وهي مصدر الطاقة الكهربائية، تتركز مهمتها في تحويل الطاقة الكيميائية إلى طاقة كهربائية، حيث يؤدي التفاعل الكيميائي الذي يحدث داخل الخلية الكهربائية إلى توجيه الجسيمات في الدارة الكهربائية للعبور في الأسلاك الناقلة، ويتم تمثيل الخلية على شكل خطين متوازيين مختلفان في الطول، حيث يمثل الخط القصير الطرف السالب، والخط الأطول يمثل الطرف الموجب.

المصباح الكهربائي

وهو عبارة عن جهاز يقوم بتحويل الطاقة الكهربائية إلى طاقة ضوئية، عندما يمر عبره التيار حيث يتكون المصباح الكهربائي من سلك مصنوع من مادة التنجستن، وهو سلك يتميز بمقاومته العالية، عند مرور التيار الكهربائي فيه يسخن ويقوم بإصدار طاقة ضوئية.

الأسلاك الناقلة للتيار الكهربائي

وتستخدم الأسلاك لوصل مكونات الدارة المختلفة مع بعضها البعض، وتصنع الأسلاك عادة من مادة ناقلة للتيار الكهربائي بحيث تسمح باستمرارية عبور الجسيمات المشحونة بدون توقف، مثل النحاس أو الألمنيوم.

المفتاح الكهربائي

وهو الجهاز الذي يتحكم بمرور التيار عبر الدارة أو عدم مروره، حيث يستخدم هذا الجزء من الدارة في حالتين هما حالة التعطيل لقطع التيار عن طريق سلك يقوم بفتح الدارة الكهربائية عند الرغبة بقطع مرور التيار، وحالة التشغيل حيث يقوم بإغلاق الدارة عند الرغبة بمرور التيار عبرها.

المقاومة الكهربائية

وهي جهاز صغير لا يسمح بمرور التيار عبره بسهولة كما في باقي أجزاء الدارة، وتستخدم عادة لتغيير قيمة الجهد أو شدة التيار في الدارة، وتساوي مقدار قيمة الجهد المطبق في الدارة، على قيمة التيار الذي يمر عبر الدارة.

شاهد ايضًا: اكثر مصادر الطاقة توليدا للطاقة الكهربائية بالعالم

وفي الختام تمت الإجابة على السؤال يستخدم المنصهر الكهربائي لقطع الدائرة الكهربائية بانصهار الفلز المكون له عند مرور تيار كبير ، وقد تبين أن هذه العبارة صحيحة، كما تم تعريف المنصهر الكهربائي ووظيفته وأهمية تواجده في الدارة، بالإضافة إلى تعريف الدارة الكهربائية ومكوناتها الأساسية.

المراجع

  1. ^ britannica.com , electric circuit , 6/11/2021
  2. ^ embibe.com , Electric Circuit – Definition, Components & Symbols Used, Diagram, Types & Analysis , 6/11/2021
43 مشاهدة