يصف الطلبة شخصية زوجة النبي محمد خديجة

كتابة مفيدة محمد -
يصف الطلبة شخصية زوجة النبي محمد خديجة

يصف الطلبة شخصية زوجة النبي محمد خديجة، بأحسن الصفات وأفضلها، وخديجة رضي الله عنها هي أول نساء النبي وأول من آمنت به من النسوة، وكان معروف عنها إيمانها بالنبي وأنها من كان يخفف عنه حين كذبته قريش وأساءت إليه، وهي من أمهات المؤمنين، وفي موقع محتويات سيتم التعرف إلى السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها وأهم صفاتها ونسبها.

يصف الطلبة شخصية زوجة النبي محمد خديجة

يصف الطلبة شخصية زوجة النبي محمد خديجة بأن الخالق عز وجل قد أعطاها من الذكاء والفطنة ما لم يعطه لامرأة أخرى، كما تمتعت السيدة خديجة بمجموعة من الصفات الأخرى التي ميزتها عن سواها من نساء العرب في عصرها، وقد تزوجت رضي الله عنها النبي قبل أن ينزل إليه الوحي بالرسالة، وكانت له خير زوجة وسند، وقد كانت تكبر النبي بخمسة عشر سنة.

شاهد أيضًا: كم عدد زوجات النبي محمد

من هي زوجة النبي خديجة

هي خديجة بنت خويلد بن أسْد القرشيَّة، اسم والدتها فاطمة بنت زائدة العامرية، ولدت في مكة عام 68 قبل الهجرة، وكانت كنيتها أم القاسم، وهي من النساء اللواتي يتمتعن بذكاء كبير، فقد ولدت في إحدى بطون قريش ونشأت في عائلة ثرية وكانت امرأة عظيمة تملك من المال الكثير، وكانت لها قوافل تجارية ترسلها إلى البلاد الأخرى، وكانت رضي الله عنها تختار للذهاب بقوافلها الرجال الذين يتمتعون بالصدق والأمانة، وكان النبي صلى الله عليه وسلم حينها من أفضل الرجال وأكثرهم أمانة، فكان لقبه حينها لدى قريش الصادق الأمين فكانت السيدة خديجة ترسله في قوافلها لثقتها به ولشدة إعجابها بصفات وخصاله الحميدة، كما نال من إعجابها ما جعلها تفكر بالزواج منه، كما كانت خديجة رضي الله عنها امرأة طاهرة عفيفة، فأعجب النبي بخصاله وقربها الله من قلبه، فجمعهما الله وتزوجها، وقد أنجبت له جميع أولاده ما عدا ولده إبراهيم، فأنجبت له زينب ورقية وأم كلثوم وفاطمة الزهراء، كما أنجبت له القاسم وعبد الله ولكن ولدا النبي الذكور ماتا وهم في سن صغيرة، وكان النبي يلقب بأبو والقاسم نسبته لولده قاسم.[1]

مناقب السيدة خديجة

السيدة خديجة من أطهر النساء وأشرفها، فكانت تلقب بالطاهرة في أيام الجاهلية، وكانت أول من آمن بالنبي وصدق دعوته، وكانت تقف إلى جانبه فتعينه وتشد على يده في الاستمرار بدعوته التي بعثه الله بها، وقد كانت من خير نساء العالمين، ففي حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: {خَيرُ نِسائِها مَريمُ بِنتُ عِمرانَ، وخيرُ نِسائِها خَديجةُ بِنتُ خُوَيْلِد}[2]، وقد كانت من السيدات اللواتي بشرن بالجنة، وقد كانت مقربة جدًا للنبي ومن أحب زوجاته إلى قلبه.[1]

وفي الختام تم التعرف إلى يصف الطلبة شخصية زوجة النبي محمد خديجة، وقد تبين أن السيدة خديجة كانت من أشرف النساء وأكثرهن عفة وطهارة، كما كانت من أول من آمن بالنبي.

المراجع

  1. ^ saaid.net , خديجة بنت خويلد أم المؤمنين / رضي الله عنها , 15/5/2022
  2. ^ رواه البخاري عن علي بن أبي طالب الصفحة 3815 , صحيح البخاري
27 مشاهدة