يطلق على الحساب الشديد الذي يستوفي كل صغيرة وكبيرة

كتابة خالد الغزي - تاريخ الكتابة: 16 يوليو 2021 , 21:07 - آخر تحديث : 16 يوليو 2021 , 20:07
يطلق على الحساب الشديد الذي يستوفي كل صغيرة وكبيرة

يطلق على الحساب الشديد الذي يستوفي كل صغيرة وكبيرة، فبعد نهاية الحياة الدنيا تبدأ رحلة أخرى مجهوله لا يعلم عنها إلا الله سبحانه وتعالى، فيجب على الإنسان أن يعمل عمل عملًا صالحًا في حياته حتى يلاقي ثمار ما زرعه في الحياة الآخرة عند السؤال، وفي هذا المقال سنعرف ماذا يطلق على الحساب الشديد الذي يستوفي كل صغيرة وكبيرة.

يطلق على الحساب الشديد الذي يستوفي كل صغيرة وكبيرة

إن ما يطلق على الحساب الشديد الذي يستوفي كل صغيرة وكبيرة هو مصطلح ملكين، والملكين هما منكر ونمير ملكا الموت، فبعد وفاة الإنسان ينزل هذين الملكين بأمر من الله عز وجل إلى قبر المتوفي، فيسألانه عن ربه ونبيه، وقد ورد ذلك في الحديث النبوي الشريف في قوله صلى الله عليه وسلم: “إن العبد إذا وضع في قبره وتولى عنه أصحابه إنه ليسمع قرع نعالهم إذا انصرفوا أتاه ملكان فيقعدانه، فيقولان: ما كنت تقول في هذا الرجل محمد؟ فأما المؤمن فيقول: أشهد أنه عبد الله ورسوله، فيقال له: أنظر إلى مقعدك من النار أبدلك الله به مقعدًا من الجنة، فيراهما جميعًا، وأما الكافر أو المنافق، فيقول: لا أدري كنت أقول ما يقول الناس فيه، فيقال لا دريت ولا تليت، ثم يضرب بمطراق من حديد ضربة بين أذنيه، فيصيح صيحة يسمعها من يليه إلا الثقلين”[1]، نسأل الله أن يثبتنا عند السؤال. [2]

شاهد أيضًا: يطلق على كل ما يجري من أحداث

صفات من يحاسب الحساب الشديد الذي يستوفي كل صغيرة وكبيرة

بعد معرفة أن الملكين منكير ونكير هما من يحاسبان الحساب الشديد الذي يستوفي كل صغيرة، يجب معرفة بعض من صفاتهما من خلال ما يأتي: فقد أثبتت الأحاديث أنهما أسودان أزرقان، عيناها تشبه قدور النحاس، وأما الأنياب فهي مثل صياصي البقر، وله ما صوت يشبه صوت الرعد، كما يحفران بأنيابهما ويطآن في شعورهم، ومع كل واحد منهما مرزبة لم يلقاها أهل الأرض لو اجتمعوا عليها جميعهم. [3]

شاهد أيضًا: ماذا يطلق على مجموعة الخيل

الكافر عند سؤال الملكين

عند موت الإنسان الذي لم يؤمن بالله سبحانه وتعالى وظل على كفره وتعنته، فإنه سيلقى مصيرًا بائسًا لا يحسد عليه، حيث يكون وجهه شديد السواد والشحوب، وذلك في اليوم الذي تبيض فيه وجوه وتسود فيه وجوه، وقد ورد ذلك في قوله تعالى: “وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُم مُّسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْمُتَكَبِّرِينَ”[4]، وعند سؤال الملكين لا يستطيع الكافر الإجابة بسبب الثقل الذي يوضع على لسانه، وهذا بسبب الكفر الذي عاش عليه طيلة حياته.

شاهد أيضًا: ماذا يطلق على يوم النحر في القرآن

ومن خلال هذا المقال نكون قد بيّنا لكم ماذا يطلق على الحساب الشديد الذي يستوفي كل صغيرة وكبيرة، حيث يطلق ذلك على الملكين.

المراجع

  1. ^ صحيح مسلم , أنس بن مالك،الألباني،1675،صحيح
  2. ^ wikiwand.com , منكر ونكير , 16-07-2021
  3. ^ m.marefa.org , منكر ونكير , 16-07-2021
  4. ^ سورة الزمر , الآية 60
6 مشاهدة