أعراض سرطان الدم .. يجب الانتباه إليها جيدًا

كتابة كتّاب محتويات - تاريخ الكتابة: 29 نوفمبر 2019 , 21:11 - آخر تحديث : 7 فبراير 2020 , 19:02
أعراض سرطان الدم .. يجب الانتباه إليها جيدًا

يُصاب العديد من الأشخاص أطفالًا كانوا أم نساءً أم رجالًا بسرطان الدم، والذي يُعد من أخطر الأمراض التي يمكن أن تصيب الإنسان، ولكن مع التقدم الطبي في طرق الكشف المبكر عن أعراض سرطان الدم ، بعث الأمل من جديد لدى المصابين به بالشفاء الكامل منه بفضل العديد من الخيارات العلاجية المتاحة للتخلص من سرطان الدم.

يتناقص عدد المصابين بأعراض سرطان الدم بشكل مستمر نتيجة وجود العديد من الإمكانيات العلاجية، بل قد يستطيع الإنسان الوقاية منه في بعض الأحيان.

أعراض سرطان الدم العامة

لا يقتصر سرطان الدم على نوع واحد فقط، بل تختلف الأعراض باختلاف النوع الذي يصيب الإنسان، فهناك سرطان ابيضاض الدم(بالإنجليزية: Leukemia)، ويُعد أشهر أنواع سرطان الدم التي تصيب الإنسان، ونجد -أيضًا- سرطان الغدد الليمفاوية(بالإنجليزية: Lymphoma)، وهناك الورم النخاعي المتعدد(بالإنجليزية: Multiple myeloma).

يندرج تحت كل نوع من أنواع سرطان الدم السابقة العديد من الأنواع حسب الخلايا المصابة، يختلف كل منها في الأعراض عن النوع الآخر بل يختلف في العمر الذي يغلُب الإصابة به بذلك النوع.

وعلى الرغم من تعدد أنواع الإصابة بسرطان الدم واختلاف الأعراض حسب كل نوع، إلا أن تلك الأنواع قد تتشابه في عدد من الأعراض العامة التي توجد فيها جميعها والتي قد تتمثل فيما يلي[1]:

  • الأنيميا(فقر الدم)، وذلك بسبب قلة إنتاج خلايا الدم الحمراء المسئولة عن نقل الأكسجين إلى أعضاء الجسم المختلفة.
  • وجود تورمات في مناطق مختلفة من الجسم.
  • النزف المتكرر، وذلك بسبب قلة إنتاج نخاع العظام للصفائح الدموية، مما يؤدي إلى حدوث نزيف من الأنف أو اللثة أو في مسار الجهاز الهضمي.
  • حدوث كدمات بشكل متكرر.
  • زيادة التعرق أثناء الليل، خاصة لدى المصابين بسرطان الغدد الليمفاوية.
  • ارتفاع درجة الحرارة أكثر من 38 درجة مئوية.
  • فقدان الوزن، خلال فترة زمنية صغيرة، وذلك بسبب قلة الرغبة في تناول الطعام، واستنفاذ معظم السعرات الحرارية في عملية الآيض للخلايا السرطانية الكثيرة.
  • الإصابة بالطفح الجلدي وأعراض الحكة الجلدية المستمرة لأسباب غير معروفة.
  • آلام شديدة في العضلات والمفاصل، بسبب تكسير العظام المستمر بفعل الخلايا السرطانية خاصّةً في الورم النخاعي المتعدد.
  • الإصابة بالعدوى بشكل متكرر، بسبب قلة إنتاج الخلايا المسؤولة عن مكافحة العدوى.
  • شحوب اللون والشعور المستمر بضيق التنفس بسبب فقر الدم الذي يشتكي منه مصابو سرطان الدم.
  • الشعور بالإجهاد المستمر بالرغم من قلة النشاط البدني لدى المصابين بمرض سرطان الدم.

أعراض أخرى لسرطان الدم[2]

  • التعرض لكسور العظام المتكرر.
  • نزيف اللثة المستمر.
  • الإحساس المستمر بالرغبة في الترجيع.
  • فقدان الرغبة في تناول الطعام.
  • تورم في الغدد الليمفاوية.
  • كبر حجم بعض الأعضاء الداخلية، مما يؤدي إلى انتفاخ البطن.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • الشعور بالصداع المستمر.
  • قلة التبول مع الاحساس بالألم عند التبول.

أعراض سرطان ابيضاض الدم(اللوكيميا)

تعتبر اللوكيميا أشهر أنواع سرطان الدم التي تصيب الإنسان خاصّةً الأطفال منهم، حيث يُشكّل مرض اللوكيميا حوالي 25% من إجمالي أنواع السرطان التي تصيب الأطفال.[3]

يحدث ابيضاض الدم عندما يتم إنتاج عدد كبير من خلايا الدم البيضاء أكثر من المعدل الطبيعي لها في الدم نتيجة التعرض لأحد مخاطر مسببات سرطان الدم، والجدير بالذكر أن تلك الأعداد الغفيرة من كريات الدم البيضاء تكون غير قادرة على آداء وظيفتها وهي حماية الجسم من الإصابة بالعدوى.

ينقسم سرطان ابيضاض الدم إلى أربعة أنواع والذي يغلب الإصابة بكل منهم عند أعمار معينة، وبالتالي تختلف أعراض سرطان الدم باختلاف تلك الأنواع.[4]

أعراض سرطان الدم الليمفاوي الحاد

تكثر الإصابة بأعراض سرطان الدم الليمفي الحاد(بالإنجليزية: Acute Lymphoblastic Leukemia) في أعمار معينة بل قد تختلف الأعراض التي يشكو منها المُصاب بذلك النوع باختلاف العمر فمثلًا:

  • عمر أقل من 16 عامًا، عند إصابة الأطفال الأقل من 16 عامًا بأعراض ذلك النوع من سرطان الدم، نجدهم يعانون من آلام في البطن، النزف المتكرر، الإجهاد الشديد، آلام المفاصل، الحمى، الإصابة بالعدوى المتكررة.
  • عمر 16-24 عامًا، عند هذا العمر نجد أن المصابين بسرطان الدم الليمفي الحاد يعانون من الصداع الشديد، الإعياء، ضيق التنفس، آلام المفاصل، النزف، والحمى.
اعراض سرطان الدم
اعراض سرطان الدم

أعراض سرطان الدم النقوي الحاد

يصيب سرطان الدم النقوي الحاد(بالإنجليزية: Acute Myeloid Leukemia) منتصف العمر غالبًا، ويشتكي المصابون بهذا النوع من سرطان الدم دائمًا بأعراض، مثل الإرهاق الشديد، النزف والكدمات، ضيق التنفس، الحمى، آلام المفاصل، وتكرار العدوى.

أعراض سرطان الدم الليمفي المزمن

يكثر هذا النوع من سرطان الدم  في عمر 50-64 عامًا، وغالبًا تأتي أعراض ذلك النوع من السرطان مماثلة للأعراض السالف ذكرها، إلا أنها تكون أكثر حدة وخطورة في هذا العمر.

وقد يجئ هذا النوع في عمر أكثر من 65 عامًا، ويشتكي المصابون به بالأعراض السابقة بالإضافة إلى فقدان الوزن وتضخم الغدد الليمفاوية في الجسم.

أعراض سرطان الغدد الليمفاوية

يتكون الجهاز الليمفاوي من عدد من الغدد الليمفاوية التي تصل بين عدد من الأوعية الليمفاوية، يعمل ذلك الجهاز على محاربة العدوى ضد الميكروبات ويعتبر خط الدفاع الأول لمناعة الجسم خلال نوع من أنواع خلايا الدم البيضاء المعروفة باسم الخلايا الليمفاوية(بالإنجليزية: Lymphocytes).

إلا أنه في بعض الأحيان يتم إنتاج تلك الخلايا بأعداد كبيرة، وعلى الرغم من ذلك تكون غير قادرة على آداء وظيفتها بإكساب الجسم المناعة اللازمة مما يؤدي إلى حدوث سرطان الغدد الليمفاوية(بالإنجليزية: Lymphoma).

يشتكي حوالي نصف المصابين بأمراض سرطان الدم بذلك النوع من السرطان في الولايات المتحدة، وينقسم هذا النوع من سرطان الدم إلى الليمفوما الهودجينكية واللاهودجينكية(بالإنجليزية: Hodgkin’s and Non-Hodgkin’s Lymphoma).

[5]

ولعل من أهم أعراض سرطان الدم الذي يصيب الغدد الليمفاوية، هي تورم وتضخم الغدد الليمفاوية في أجزاء الجسم المختلفة، مما يؤدي إلى حدوث أعراض ناتجة عن تضخم تلك الغدد، مثل الإحساس بضيق التنفس، الكحة المستمرة، آلام الصدر، وكبر حجم الطحال، بالإضافة إلى الأعراض التالية:[6]

  • الحمى.
  • التعرق الليلي.
  • الحكة الجلدية.
  • فقدان الوزن.
  • الشعور بالتعب الشديد.
اعراض سرطان الدم
اعراض سرطان الدم

أعراض سرطان الدم النخاعي المتعدد

هناك نوع من الخلايا التي تلعب دورًا في مناعة الجسم عن طريق إنتاج الأجسام المضادة تعرف باسم خلايا البلازما(بالإنجليزية: Plasma Cells)، إلا أنه قد يتم إنتاج تلك الخلايا -أيضًا- بأعداد مهولة دون القيام بالوظيفة اللازمة في إنتاج الأجسام المضادة، مما يُعرف باسم الورم النخاعي المتعدد(بالإنجليزية: Multiple Myeloma).

وتتمثل أعراض سرطان الدم النخاعي المتعدد فيما يلي[6]:

  • آلام العظام الشديدة، والتي تعد من أكثر الأعراض التي يشتكي منها مصابو هذا النوع من سرطان الدم، وقد يُفسر ذلك بأن الخلايا السرطانية تعمل على تكوين بعض المواد الكيميائية التي تعيق النمو الطبيعي للعظام، كما تعيق الالتئام السريع لجروح العظام.
  • زيادة نسبة الكالسيوم في الدم، وذلك بسبب التكسير المستمر للعظام لدي المصابين بهذا النوع من سرطان الدم، مما يؤدي إلى الإصابة بالغثيان، الإمساك الشديد، فقدان الشهية للطعام، كثرة التبول وزيادة تناول المياه.
  • بروتينات ضارة تنتجها الخلايا السرطانية، تعمل تلك البروتينات على التأثير على الأعصاب، مما يؤدي إلى الشكوى بأعراض، مثل تنميل اليدين والرجلين مع الإحساس بالألم المستمر فيهما.
1760 مشاهدة