اذا طلق الزوج زوجته بعد العقد وقبل الدخول بها وكان المهر محددا فلها

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 25 مايو 2021 , 16:05
اذا طلق الزوج زوجته بعد العقد وقبل الدخول بها وكان المهر محددا فلها

اذا طلق الزوج زوجته بعد العقد وقبل الدخول بها وكان المهر محددا فلها هو أحد الأحكام الشرعية المطروحة ولمتداولة، فقد عمل دين الإسلام على ضمان حقوق المرأة، وشرَّع الكثير من الأحكام الشرعية التي تتعلق بالمرأة، ومن ذلك أحكام النفقة والزواج والمَهر، وفي هذا المقال سنبيّن حقوق المرأة عند الطلاق وما هي حقوقها في حال حصول الطلاق قَبل الدُخول.

اذا طلق الزوج زوجته بعد العقد وقبل الدخول بها وكان المهر محددا فلها

اذا طلق الزوج زوجته بعد العقد وقبل الدخول بها وكان المهر محددا فلها نصف المهر المُحدد، ويجب على الرجل في هذه الحالة ترك نصف المهر للمرأة وأخذ نصفه، وذلك لما ورد في قوله تعالى: “وَإِنْ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً فَنِصْفُ مَا فَرَضْتُمْ إِلَّا أَنْ يَعْفُونَ أَوْ يَعْفُوَ الَّذِي بِيَدِهِ عُقْدَةُ النِّكَاحِ[1]، على ألّا يكون قد اختلى معها في هذه الفتة خلوة شرعية؛ لأنَّ حكم الخلوة الشرعية يُشابه حكم المسيس من حيث المهر، أي للمرأة المهر كاملًا وليس للرجل شيء في حال الخلوة الشرعية، أمَّا إذا كان المهر غير محدد فإنَّ من واجب الرجل إعطاء المرأة ما تيسر من النقود أو اللباس أو الكسوة أي ما يُمتّعها به، وذلك لقوله تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا[2]، والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: هل يجوز ان تكون المرأة مأذون شرعي

حكم من طلق زوجته قبل الدخول ثم دخل بها

إذا طلق الرجل زوجته قبل الدخول بها أو الخلوة معها فإنَّ ذلك يجعلها تبين له بينونة صُغرى، أي يحتاج للدخول بها إلى عقد جديد، وإنَّها لا تحل له بدون هذا العقد، وعلى ذلك فإنَّ حكم من طلَّق زوجته قبل الدخول ثم دخل بها هو مُحرَّم وغير جائز شرعًا، ويجب على من فعل ذلك ويريد أن يستمر في زواجه أن يُجدد العقد وذلك بحضور ولي الزوجة وحضور شهود، والله أعلم.[4]

حقوق المرأة عند الطلاق

فرض دين الإسلام على الرجل تحقيق بعض الحقوق للمرأة في حال حصول الطلاق، ومن هذه الحقوق:[5]

  • المهر: فإنَّ للمرأة المهر كامل في حال حصول الوطء أو الخلوة الشرعية بينها وبين الزوج، وله نصف المهر في حال لم يحدث دخول أو خلوة شرعية.
  • المُتعة: وهي ما تيسر من المال أو الكسوة أو ما شابه ذلك، وذلك بحسب وضع الزوج ويكون ذلك بالتراضي بين الطرفين، وتحقُّ المتعة للزوجة في حال حصول الدخول أو عدمه.
  • الأشياء المنقولة: وهي ما في المنزل من الأثاث البيت وما شابه ذلك، فلها أن تأخذ ما هو ملك لها من هذا الأثاث، وما هو للزوج يبقى للزوج ولا يحقُّ لها أخذه.

شاهد أيضًا: الأصل في حكم الطلاق التحريم

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي بيّن اذا طلق الزوج زوجته بعد العَقد وقَبل الدُخول بها وكان المهر محددا فلها، كما وضَّح حكم من طلق زوجته قبل الدخول ثم دخل بها، بالإضافة لذكر حقوق المرأة عند الطلاق.

المراجع

  1. ^ سورة البقرة , الآية237.
  2. ^ سورة الأحزاب , الآية 49.
  3. ^ binbaz.org.sa , صداق المرأة المطلقة قبل الدخول بها بعد العقد عليها , 25-5-2021
  4. ^ islamweb.net , حكم من طلق زوجته قبل الدخول ثم دخل بها وأنجبت له أولادا , 25-5-2021
  5. ^ islamweb.net , حقوق المطلقة , 25-5-2021
95 مشاهدة