اسئلة المقابلة الشخصية واجوبتها

كتابة ياسمين - تاريخ الكتابة: 11 ديسمبر 2020 , 17:12 - آخر تحديث : 11 ديسمبر 2020 , 15:12
اسئلة المقابلة الشخصية واجوبتها

محتويات

اسئلة المقابلة الشخصية تُعد هي العنصر الرئيس في أي مقابلة عمل أو دراسة، حيث إن البعض قد ذهب إلى أن إجراء مناقشة مفتوحة مع المتقدم إلى العمل ربما يُساعد على استكشاف جوانب شخصيته، ولكن تبقى المقابلة الشخصية القائمة على نظام الأسئلة والأجوبة هي الأفضل والأعلى قدرة على استشفاف جوانب الشخصية الفكرية والعملية للفرد خلال وقت قصير، وبطبيعة الحال؛ فإن مضمون هذه الأسئلة يختلف من تخصص إلى آخر ومن وظيفة إلى أخرى، وفيما يلي؛ بالفقرات التالية، سوف يتم عرض نموذجات متنوعة من أسئلة المقابلات الشخصية وكيفية الإجابة عليها وفق نصائح الخبراء بشكل صحيح.

ما هي أسئلة المقابلة الشخصية

إن أسئلة المقابلة الشخصية (وبالإنجليزية: Interview Questions) هي عبارة عن مجموعة من الاستفسارات التي يتم صياغتها في شكل مجموعة من الأسئلة المختصرة ومُحددة الهدف، من أجل الوقوف على مجموعة من المهارات والخصائص والسمات الشخصية والخبرات العلمية والفكرية والمهارية الخاصة بالطرف الذي يتم إجراء الحِوار معه سواء كان موظف جديد محتمل أو طالب، ولا يتم اختيار أسئلة المقابلة الشخصية بشكل عشوائي، وإنما يتم وضعها بواسطة الخبراء من أجل قياس نِقَاط ومهارات مُحددة تبحث عنها مؤسسة العمل في الموظفين الجدد، ودائمًا ما تدور الأسئلة حول مناقشة المعلومات الواردة في السيرة الذاتية.

كيف اجاوب على اسئلة المقابلة الشخصية

يتسائل الكثيرون كيف تستعد للمقابلة الشخصية، ويُذكر أنه من الرائع جدًا أن يتم الاطّلاع على أهم الأسئلة التي من المحتمل أن يتم توجيهها إلى الموظف في أثناء المقابلة الشخصية والأروع هو أن يكون فطنًا وقادرًا على الإجابة على هذه الأسئلة بحنكة وذكاء، ولقد أشار خبراء التوظيف إلى مجموعة من النصائح الواجب اتباعها عند الإجابة على أسئلة المقابلة الشخصية الشائعة والتي يتم الاستماع إليها في المقابلات الخاصة بجميع الوظائف والتخصصات، كما يلي: [1]

سؤال: حدثني عن نفسك:

يبدو هذا السؤال بسيطًا جدًا وسهلًا، ولكن في حقيقة المر؛ يفشل الكثير من الأشخاص في الإجابة عليه بشكل صحيح، حيث يجب ألّا يقوم الفرد بذكر تاريخه الوظيفي كامًا، وإنما عليه أن يقوم بـِ عمل عرضًا تقديميًا احترافيًا موجزًا عن نفسه يُبرز كيف إنه شخصًا لائقًا تمامًا للوظيفة المتقدم إليها، وفي هذا الإطار أوضحت المستشارة المهنية Lily Zhang بمعهد ماساتشوستس للتقنية أنه من المهم أن يتم الحديث بثلاثة صيغ تشمل (الماضي، الحاضر، والمستقبل)، بحيث يقوم بـِ ذكر إنجاز كبيرًا قام به في الوقت الحالي متعلق بطبيعة الوظيفة، والتحدث بصيغة الماضي كيف تمكن من الوصول إلى ذلك، ثم التحدث بصيغة المستقبل عن ما يراه من مستقبل تطويري لهذه الوظيفة عندما يلتحق بها.

سؤال: كيف سمعت عن هذه الوظيفة؟

يجب هنا الابتعاد تمامًا عن العشوائية، حيث إنه ليس سؤالًا بسيطًا وإنما هو سؤال به درجة من العمق ويُعد فرصة جيدة لإبراز جزء من المهارات الشخصية، مثل الاهتمام بالاطّلاع على كل ما هو جديد في مجال الوظيفة والشركات المتخصصة في هذا العمل أيضًا، وفي حالة العثور على وظيفة عبر إحدى المواقع الإلكترونية مثلًا مثل موقع لينكد إن، فيجب التنويه إلى ذلك، وعند العثور عليها عن طريق المصادفة، فيجب عدم ذكر ذلك، وهكذا.

سؤال: لماذا تسعى إلى العمل في هذه الشركة؟

الإجابة المثالية على هذا السؤال تكون على سبيل المثال: “لأنني أمتلك من القدرات والمهارات ما يؤهلني إلى تحقيق هدف مؤسسة ــــــــــــــ في قيادة قسم ـــــــــــــ نحو أفضل مستوى تنافسي ممكن، كما إنني أرغب في العمل ضمن فريق عمل احترافي مثل المتوفر بالشركة، لكي أتمكن من التأثير والتأثر وقديم أفضل ما لدي دائمًا”.

سؤال: لماذا ترغب في العمل بهذه الوظيفة؟

دون شك؛تسعى كافة الشركات إلى تعيين الموظفين الشغوفين بالوظيفة و المتحمسين لها، ولا بُد هنا أن يكون لدى الموظف ردًا رائُعا ومقنعًا للمحاور، وعلى سبيل المثال، عند التقدم إلى وظيفة خدمة العملاء، فيمكن أن تكون الإجابة هنا: “في حقيقة الأمر إنني استمتع بدعم العملاء وتقديم أفضل الخِدْمَات إليهم عبر التفاعل البشري المستمر معهم، ثم أن هذا الأمر يُشعرني بالرضا والسعادة عند مساعدة شخص ما في حل أي مشكلة تواجهه”

سؤال: لماذا ترى أنه يجب علينا اختيارك للوظيفة؟

هو في حقيقة الأمر سؤال يجعل الرهبة تدب في قلب الموظف؛ لأنه هنا إما أن يكون قادرًا على إقناع مدير التوظيف بذاته وقدراته ويعبر عنها بشكل صحيح، وإما يخفق في التعبير عن نفسه، وبالتالي؛ يفقد الوظيفة، مما يعني ضرورة الإعداد الجيد للإجابة على هذا السؤال بشكل صحيح واحترافي، ويجب أن تتضمن الإجابة على بعض العبارات المقنعة والواقعية في نفس الوقت ، مثل: “عليك اختياري لأنني لا يمكنني أداء مهام العمل فحسب؛ بل يُمكنني أيضًا تحقيق نتائج رائعة، كما إنني قادرًا على الاندماج مع فريق العمل والانسجام مع بيئة العمل داخل الشركة بشكل سريع، وما لدي من خبرات سابقة ومهارات حالية وطموحات مستقبلية؛ يجعلني الموظف الأمثل لشغل هذه الوظيفة).

اسئلة المقابلة الشخصية للوظائف التعليمية

هاك مجموعة من الأسئلة الخاصة بالوظائف التعليمية والمعلمين والمعلمات التي يحرص مسؤول التوظيف على توجيهها إلى أي موظف جديد يرغب في الالتحاق بالعمل في مجال التعليم والتدريس للوقوف على مجموعة من المهارات والأساليب التدريسية، ومن أهم هذه الأسئلة ، ما يلي: [2]

لماذا قررت أن تصبح مدرسًا؟

هذا السؤال ليس سهًا على الإطلاق؛ على الرغم أن البعض قد يُقابله بشيء من التهكم؛ إلا أنه في الحقيقة يتطلب إجابة جوهرية يتم من خلالها توضيح حرص المعلم على إثراء حياة الطلاب والمتعلمين بالعلم النافع والمعرفة العلمية الصحيحة، ومن الأفضل هنا أن يقوم المعلم بذكر نماذج او قصص حقيقية مرت به خلال مشواره في عالم التدريس تؤكد على رغبته الدائمة في مساعدة أي فرد على التعلم.

ما هي فلسفتك في التدريس؟

دون مبالغة؛ فإن هذا السؤال هو أهم سؤال على الإطلاق في المقابلة الشخصية مع المعلم؛ حيث إنه يوضح بشكل كبير جدًا جوهر حياة المعلم المهنية بدقة، حيث إنه يُوضح الكيفية والأهلية والهدف الذي سوف يكون هو المحرك والدافع الأساسي للمعلم في مسيرة عمله داخل المدرسة، ولا بُد من التدرب جيدًا على هذا السؤال من أجل تقديم فلسفة دراسية احترافية ومتوازنة في نفس الوقت.

ما هي أفضل طريقة لإدارة الفصل؟

كما نعرف جميعًا أن الاستراتيجيات التعليمية الحديثة جميعها قائمة على المشاركة في العملية التعليمية بين المعلم والطالب، مما يُعني أهمية توضيح إيمان المعلم بأن إدارة العملية التعليمية داخل الصف يجب ألا تقتصر عليه فقط؛ بل من الأفضل والأكثر فائدة أن تكون متداولة وتشاركية ونشطة بين التلاميذ والمعلم.

كيف يُمكنك استخدام التقنيات الحديثة في التدريس بشكل إيجابي؟

على المعلم الجديد هنا أن يكون على علم بأهم التقنيات والوسائل التكنولوجية الحديثة التي يتم استخدامها داخل هذه المدرسة التي يرغب العمل بها، ومن ثم، يبدأ في توضيح مهاراته في استخدام هذه التقنيات، مع دعم ذلك باستخدام نفس التقنيات في العمل السابق أو الحصول على دورات تدريبية بشأنها أو ما شابه.

كيف تقوم بـِ الربط بين المنهج الدراسي والحياة الواقعية؟

يتم تحديد إجابة هذا السؤال وفق المادة الدراسية المتخصص بها المعلم، وعلى سبيل المثال، في حالة تدريس مادة العلوم؛ فهنا تكون الإجابة: “إن فائدة العلوم الطبيعية بمختلف فروعها قائمة في الأساس على تقديم النفع والفائدة للبشرية؛ لكي تكون مقبولة في الأوساط المجتمعية ولكي يُقبل المتعلم على فهمها وسبر أغوارها، ولذلك؛ فإنني دائمًا ما أقوم بـِ توضيح أهم التطبيقات الحياتية  التي تم اكتشافها بالاعتماد على القوانين والنظريات والاكتشافات العلمية وما إلى ذلك”.

كيف سوف تشجع الآباء لدعم أبنائهم في التعليم؟

يُمكن الإجابة على هذا السؤال عبر التطرق إلى إن حل أي مشكلة يتوقف على تحديد أسبابها، وربما يختلف سبب فقدان الدعم التعليمي من الآباء للأبناء من ظروف إلى أخرى، ولكن في المجمل يُذكر أن نص الوعي والثقافة وكذلك الفقر هي العامل الرئيس في ذلك، وهذا يتطلب العمل على مواجهة هذين المرين، بنشر الوعي بأهمية التعليم وكذلك العمل على دعم مجانية التعليم للطلاب المحتاجين، وهكذا.

ما هي الطرق التي تستخدمها للتحقق من فهم الطلاب في أثناء التدريس؟

بطبيعة الحال؛ فإن الاختبارات هي الوسيلة السائدة من أجل تقييم المتعلمين والمتدربين في أي مكان، والمحاور هنا لا يريد هذه الإجابة ولكن يريد المزيد من الطرق الإبداعية في تقييم الطلاب، ومنها على سبيل المثال، توجيه الطلاب إلى إعداد البحوث عبر البحث والاطّلاع بأنفسهم عن المعلومات بالاعتماد على المصادر المتنوعة، توجيه الطلاب إلى إعداد الخرائط الذهنية، وغيرها.

كيف تُقيم تقدم الطلاب التحصيلي والإدراكي؟

هذا السؤال يتطلب الإلمام بقدر من المعرفة حول التقييم التحصيلي والإدراكي ومعرفة الفرق بينهما، ومن ثم؛ توضيح الطرق المستخدمة لتقييم كل منهم، حيث إن التحصيل يتم قياسه عبر الاختبارات التقليدية، في حين أن الإدراك يتم عبر إجراء الأنشطة المتنوعة المعتمدة على استخدام العقل والتفكير للوصول إلى الحلول والإجابات، وهكذا.

ما هي الكلمات الثلاث التي قد يستخدمها زملاؤك أو مدرائك أو الطلاب لوصفك؟

هي فرصة هامة يُمكن من خلالها للمعلم الجديد أن يُثبت ذاته ويُعبر عن أهم سماته ومهاراته بشكل مختصر، وهنا لا بُد من الجمع بين السمات العملية والاجتماعية، بأن يقول على سبيل المثال: العمل الجاد، الإبداع، التعاون، فهي ثلاثة مفردات تغطي جزء كبير جدًا من مختف جوانب شخصية المعلم وبأقل مجهود.

اسئلة المقابلة الشخصية للماجستير واجوبتها

هناك مجموعة من الأسئلة الأساسية الخاصة بالمقابلة التي تتم من أجل تسجيل درجة الماجستير، مثل: [3]

  • لماذا اخترت هذه الجامعة؟ تتم الإجابة هنا على أن آلية البحث العلمي والدراسة الأكاديمية والإنجازات الذي حققها القسم المراد الالتحاق به داخل الجامعة متوافقة مع ما ترنو إليه من أهداف إبداعية عبر دراستك بدرجة الماجستير.
  • لماذا اخترت هذا البرنامَج؟ كن موضوعيًا واحترافيًا عند الإجابة على هذا السؤال، حيث يجب الربط بين إلمامك بقدر كبير من الخبرة في التخصص عبر دراستك السابقة، مع شغفك بهذا التخصص، وتطلعك إلى حياة مهنية أفضل متعلقة به.
  • ما هي أهم نِقَاط قوتك؟ لا بُد هنا من ذكر أهم السمات الإيجابية وثيقة الصلة ببرنامج الماجستير، وليس المطلوب هنا ذكر قائمة مهارات لا فائدة منها، وإنما التركيز على 3 أو 4 مهارات تجعلك مرشحًا مثاليًا لهذا البرنامَج، مثل سرعة التعلم، الإبداع، المرونة، وغيرهم.
  • ما هي أهم نِقَاط ضعفك؟ لكل شخص نِقَاط ضعف؛ فكن هنا موضوعيًا، ويمكنك ذكر نقطة ضعف تمكنت من التغلب عليها، ولكن يجب عدم التطرق مطلقًا إلى نِقَاط ضعف تتعلق بالدورة التدريبية أو برنامَج الدراسات العليا المتقدم إليه.
  • ما هي الوظيفة التي تحلم بها؟ لا تقوم هنا بتسمية منصب أو وظيفة بعينها؛ ولكن عليك أن شرح مساعيك وأحلامك في الوظيفة التي تُريد أن تلتحق بها مستقبلًا، فهذا سوف يترك انطباعًا رائعًا عنك لدى محاورك.
  • ما هي المهارات التي تؤهلك للنجاح في هذا البرنامَج؟ لا بُد هنا من دراسة البرنامَج عن ظهر قلب ومعرفة المهارات التي يتطلبها، ثم توضيح تمتعك بها، وعلى سبيل المثال؛ إتقان مهارات البحث والاستكشاف إذا كان البرنامج قائم على البحث، وتوضيح القدرة على الاندماج بفريق عمل إذا كان البرنامَج قائم على مشروع علمي مشترك وهكذا.

اسئلة المقابلة الشخصية بالانجليزي للمعلمين والمعلمات بالانجليزي

في بعض مدارس اللغات والتجريبية والمدارس الدولية والخاصة، يتم إجراء مقابلات العمل مع المعلمين والمعلمات باللغة الإنجليزية، ومن أهم الأسئلة في تلك المقابلات، ما يلي:

  • When and where did you start working? I started working as a science teacher in 2014 at The city international school.
  • Which grades did you teach? I taught 1st, 2nd, and 3rd secondary grades
  • Did you face any difficulties? And how could you overcome these hardships? Frankly; yes, I faced many difficulties, but the most important one was the balancing between traditional and modern study techniques and strategies, but now, I have the ability to take the useful parts only from each strategy
  • What are the teaching methods you prefer to use? Among all teaching methods; I prefer to use the total physical response, the Communicative approach, audio-lingual, and the self-learning strategy.

اسئلة المقابلة الشخصية في مستشفى القوات المسلحة

طبيعة أسئلة مقابلة العمل للالتحاق بوظائف القوات المسلحة تكون مختلفة نوعا ما عن باقي الوظائف، ومن أهم الأسئلة في كافة القطاعات العسكرية ما يلي:

  • سؤال (تحدث عن نفسك)، ويتم هنا التعريف بالاسم والسن ومنطقة الإقامة والمؤهلات الدراسية والخبرات العملية، وأهم المهارات والإنجازات، إلى جانب ختام التعريف بالتأكيد على الرغبة في خدمة الوطن والعمل من أجله.
  • أسئلة متعلقة بمهارات مجال الوظيفة: مثل، ما هي خبراتك السابقة في هذا التخصص، لماذا ترغب في العمل بهذا التخصص الوظيفي؟
  • أسئلة دينية: مثل السؤال عن أركان الإسلام، بعض المعلومات عن رسولنا الكريم ـ صلىَّ الله عليه وسلم ـ، بعض الأسئلة في أحكام الدين وغيرها.
  • أسئلة عن الدولة: مثل توجيه بعض الأسئلة عن عدد الوزارات، اسم رئيس الحكومة، اسم الوزير الموجود على رأس وزارة مُحددة، وهكذا.
  • بعد الأسئلة الخاصة بالإلمام عن حدود وموقع الدولة: مثل، ما هي حدود الدولة الجنوبية؟ كم عدد مناطق ومحافظات الدولة، وهكذا.

اسئلة المقابلة الشخصية للجامعات والمدارس الاهلية

عند الالتحاق بالعمل في الجامعات أو المدارس الأهلية، يتم توجيه مجموعة من الأسئلة المُحددة الشائعة أيضًا، مثل:

  • ما هو الدافع للتقدم لهذه الوظيفة؟ هو سؤال خاص بتحديد الهدف الوظيفي، ويمكن أن تكون الإجابة: (هي وظيفة متعلقة بمجال دراستي في المقام الأول، ولقد قطعت شوطًا كبيرًا في اكتساب الخبرة بهذا المجال وزاد شغفي به ورغبتي في الإنجاز والإبداع، وهذا سبب تقدمي للوظيفة).
  • لماذا اخترت هذه المؤسسة للعمل بها؟ أرى أن ما لدي من خبرات عمل وحماسة ورغبة في الإبداع متوافقة تمامًا مع آلية العمل داخل (الجامعة/ المدرسة)، غي إنني لدي من المؤهلات والمهارات ما يؤهلني للإبداع في هذا القسم الوظيفي الهام.
  • ما هي المهارات التي تجعلك الأفضل للالتحاق بالوظيفة؟ طبيعة العمل في مجال التدريس تتطلب بطبيعة الحال الجدية والالتزام والمرونة وسعة الصدر، إلى جانب الاطّلاع على كافة الاستراتيجيات والمناهج الحديثة، ومحاولة الوصول بمستوى الطلاب نحو الأفضل دائمًا، وتلك هي أهداف الرئيسة وما أسعى إلى تنفيذه بكل ما أوتيت من جهد وقوة، ولذلك؛ أراني الموظف الأمثل لتلك الوظيفة.
  • هل تفضل تطبيق التكنولوجيا الحديثة في التعليم؟ بالتأكيد التكنولوجيا أصبحت جزء رئيس من حياتنا، ومن غير المنطقي ألا يتم تطبيقها على الأساليب التعليمية، وأحرص دائمًا على الاطّلاع على أحدث التقنيات المستخدمة في مجال تخصصي، ولكن، أحرص أيضًا على الموازنة بين الأسلوب التعليمي التقليدي والحديث للوصول إلى أفضل النتائج.

اسئلة المقابلة الشخصية للتخصصات الصحية

تُعد التخصصات الصحية من التخصصات الدقيقة جدًا والتي تتطلب قدر غير عادي من المهارات الشخصية والعملية، ولذلك يتم توجيه بعض الأسئلة المهمة عبر مقابلات العمل خاصتها، مثل:

  • لماذا اخترت هذا التخصص الصحي تحديدًا؟ إذا لم يكن هناك إجابة في ذهن الموظف، فعليه أن يقرأ أهم مميزات هذا التخصص وبالطبع سوف يجد الإجابة المناسبة.
  • ماذا سوف تفعل إذا لم يتم قبولك؟ هنا لا بُد أن يكون لدى الشخص خُطَّة بديلة متكاملة لا ينقصها سوى التنفيذ مثل اختيار تخصص آخر أو السفر خارج البلاد أو غيرها من الأفكار الأخرى، حيث إن هذا الأمر سوف ينقل انطباع عنك بأنك من الشخصيات العملية التي تسعى إلى النجاح وإثبات ذاتها على الدوام.
  • ماهي مهاراتك الشخصية والوظيفية؟ لا بُد هنا من التركيز على أهم المهارات التي تخدم التخصص الصحي المتقدم إليه الموظف، نظرًا إلى أنه ليس من المفيد تعديد مهارات أخرى لن تفيد المحاور ولن تضيف لصاحبها بشأن الوظيفة شيئًا.
  • أين ترى نفسك بعد 10 سنوات؟ من فطنًا وطموحًا هنا، واختار إجابة تُثير إعجاب المحاور، وعلى سبيل المثال، إذا كنت تجري الحِوار مع مدير المؤسسة، فيمكنك أن تقول له أرى نفسي مكانك!، وإذا كانت تحاور مسؤول التوظيف، يُمكنك أن تقول أرى نفسي مديرًا لهذه المؤسسة العريقة، وهكذا.

اسئلة المقابلة الشخصية للمتقدمين للاشراف التربوي

يُعد الإشراف التربوي من الوظائف المهمة جدًا التي تتطلب مجموعة من الأشخاص القادرين على الإرشاد والتوجيه بشيء من الحكمة والحنكة، ولذلك، يتم توجيه بعض أسئلة مقابلات العمل لقياس أهم تلك المهارات واختبار المعلومات الوظيفية لأي فرد يسعى إلى العمل بوظيفة مشرف تربوي، مثل:

  • كيف يُمكنك أن تصبح مشرف تربوي مبدع؟
  • ما هي الأساليب الإشرافية، وما هو عددها؟
  • ما هي أساليب الإدارة؟ وأي الأساليب تُفضل؟
  • ما الفرق بين كل من (التقويم والتقييم)، (طريقة التدريس وأسلوب التدريس)؟.
  • من وجهة نظرك، ما هي أهم الأهداف التربوية؟
  • ما هو الفساد الإداري، وكيف يُمكنك مواجهته؟
  • ما هي مواصفات المعلم الناجح من وجهة نظرك؟
  • ما هي الكفايات الضرورية لدى كل مشرف؟

ونظرًا إلى أن أسئلة الإشراف التربوي تكون كبيرة العدد، فقد تم وضعها في نموذجا خاصة، لكي يتمكن كل مشرف تربوي جديد من الاطّلاع عليها قبل الخضوع إلى المقابلة، ويُمكن تنزيل أحد نموذجات أسئلة مقابلة المشرف التربوي “من هنا

أخيرًا وليس آخرًا في خاتمة هذا المقال، وبعد سرد اسئلة المقابلة الشخصية واجوبتها للعديد من أنواع ومجالات الوظائف؛ تُجدر الإشارة إلى ضرورة إتقان فن اجتياز المقابلات الشخصية، حيث إن التحضير المُسبق للإجابة على الأسئلة لا يتطلب أن يظهر الموظف في أثناء المقابلة كما لو كان يحفظ الإجابة، بل عليه أن يبدو تلقائيًا وأكثر حكمة وذكاء في طرح إجاباته؛ لكي يتمكن في نهاية المطاف من نيل الوظيفة.

المراجع

  1. ^ themuse.com , Your Ultimate Guide to Answering the Most Common Interview Questions , 10-12-2020
  2. ^ weareteachers.com , 18 Interview Questions Every Teacher Must Be Able to Answer , 10-12-2020
  3. ^ coursefindr.co.uk , Top 10 Postgraduate Interview Questions and How to Answer them! , 11-12-2020
1236 مشاهدة