علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال .. 10 علاجات لفرط نشاط المثانة

كتابة أسماء - آخر تحديث: 21 نوفمبر 2020 , 19:11
علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال .. 10 علاجات لفرط نشاط المثانة

علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال يكون بعدة طّرق، وأوّل خطوة هي تحديد السّبب الرّئيسيّ إذا كان عضويًّا أم نفسيًّا، والفقرات الآتية تتحدّث عن أسباب التبول اللاإرادي عند الأطفال، وأهمِّ الطّرق لعلاجه، وكيفيّة تغيير نمط حياة الطّفل ليتمكّن من تخطّي المشكلة.

التبول اللاإرادي

التبول اللاإرادي أو فرط نشاط المثانة، نوعًا من سلس البول، وهو حالة شائعة أثناء الطّفولة، وتعني الرّغبة المفاجئة التي لا يمكن السيطرة عليها للتبول، ويمكن ان تحدث خلال النّهار أو اللّيل، وقد يسأل أحد الوالدين الطفل عمّا إذا كان بحاجة للذّهاب إلى الحمام، لكنّه قد يقول لا، وبعدها بدقائق تكون لديه حاجة ملحّة للذّهاب، ويُعدُّ التبول في الفراش ليلًا الأكثر شيوعًا، خاصّة عند الأطفال الصغار، ومن المهمِّ التّعامل مع حوادث النّهار بالصّبر والتّفهّم؛ لأنّها غالبًا ما تؤثّر على النّموّ الاجتماعيّ والعاطفيّ للطفل.[1]

اسباب التبول اللاإرادي عند الأطفال

هناك العديد من الأسباب للتبول اللاإرادي عند الأطفال، ومنها ما يأتي:[1]

  • تغير الروتين، مثل العيش في مدينة جديدة، أو الانتقال لمنزل جديد، أو قدوم طفل جدد للمنزل.
  • نسيان الذّهاب للحمام بسبب الانشغال في الأنشطة الأخرى.
  • القلق والتوتر.
  • الإكثار من المشروبات الغازيّة أو الكافيين.
  • تكرار الإصابة بالإمساك أو التهابات المسالك البوليّة.
  • وجود مشاكل في الأعصاب، أو خلل يُسبّب صعوبة في شعور الطّفل بالحاجة إلى التبول.
  • عدم إفراغ المثانة تمامًا عند استخدام الحمام.
  • اضطرابات التنفس أثناء النوم.
  • تقلّصات المثانة؛ بسبب الاضطرابات العصبية.

علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال

لا يحتاج التبول اللاإرادي عند الأطفال علاجًا عادة؛ لأنّه يذهب لوحده بمرور الوقت، لكن يجب تعديل نمط حياة الطّفل عن طريق ما يأتي:[2]

  • جدولة أوقات الذهاب للحمام للطّفل، مثل أخذه إلى الحمام كلّ ساعتين.
  • أخذ الطفل للحمام قبل النّوم، والحدّ من السّوائل خلال اللّيل؛ لتقليل التبول خلال النوم.
  • زيارة الطّبيب ليصف دواءً يُعيد المثانة إلى وضعها الطبيعي.
  • معالجة الأسباب النّفسيّة والعضويّة التي تُسبّب التبول اللاإرادي عند الطّفل، مثل القلق أو السكري أو زيادة السّوائل.

علاج سريع وفعال للتبول اللاإرادي

يعتمد علاج التبول اللاإرادي على درجة شدّته ونوعه وسبب حدوثه، وأحيانًا يمكن استخدام أكثر من نوع واحد من العلاجات، وإذا كان التبول اللاإرادي ناتجًا عن حالة طبية أخرى، فإنّ معالجتها هي الخطوة الأولى في العلاج، ومن الأدوية المُستخدَمة لعلاج التبول اللاإرادي عند الأطفال ما يأتي:[3]

  • مضادات المفعول الكوليني: مثل والتولتيرودين، والداريفيناسين، والأوكسيبوتينين، والسوليفيناسين، والتروسبيوم، والفيسوتيرودين، تُهدّئ هذه الأدوية فرط نشاط المثانة، وهي مفيدة لعلاج حالات سلس البول الإلحاحي.
  • الميرابيغرون: يُستخدم لعلاج التبول اللاإرادي الإلحاحيّ؛ لأنّه يُرخي عضلات المثانة، ويزيد كمّيّة البول التي يمكن أن تحتفظ بها المثانة، وقد يزيد من كميّة البول التي يستطيع الطّفل التّخلّص منها كلّ مرّة، أي أنّه يُساعد في تفريغ المثانة تمامًا.

علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال بالاعشاب

من أجل معالجة مشكلة التبول اللاإرادي عند الأطفال بفعاليّة، من المهمّ معرفة السّبب الجذريّ لها، ويمكن علاج هذه المشكلة بالطّرق التي ذكرت أعلاه، أو بالأدوية، أو بالعلاجات العشبية، ومن الأعشاب والعلاجات الطّبيعيّة الفعّالة لهذه الحالة، ما يأتي:[4]

  • القرفة: القرفة مفيدة للغاية في السّيطرة على مشاكل التبول في الفراش، عن طريق مضغ لحاء القرفة مرّة واحدة في اليوم، وإذا رفضه الطّفل بسبب طعمه الحادّ، يمكن طحنه وإضافته لطعامه، مرّة واحدة يوميًّا.
  • زيت الزّيتون: زيت الزّيتون مليء بالفيتامينات والمغذّيات عند تناوله، وهو علاج مفيد للتبول اللاإرادي عند الأطفال، عن طريق تسخينه، ودهن أسفل بطن الطّفل فيه، بحركات دائريّة بانتظام يوميًّا، وستبدأ النّتائج بالظّهور في غضون أسبوعين.
  • خل التفاح: إنّ تناول كمية قليلة من خل التفاح يمنع أيَّ نوع من التهابات المعدة، أو المسالك البولية، بالإضافة إلى تنظيم مستويات الحمض في المعدة، وهذا يقلّل من الرّغبة في التبول بشكل متكرّر.
  • عشبة الأملا: تعزز عشبة الأملا الهضم وتمنع الإمساك، بالتّالي فهي تمنع التهابات المسالك البولية أو المعوية؛ لهذا تُعدُّ مفيدة جدًّا في حالة التبول المفاجئ أثناء النّوم.

لا يكون علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال ضروريًّا دائمًا؛ لأنّه في أغلب الأحيان يُشفى من دون أدوية، عن طريق تعزيز الطّفل، والتّخلّص من مشاكله النّفسيّة، مثل القلق والتّوتّر، وإذا لم يتحسّن لوحده أو عن طريق تغيير نمط الحياة، يجب زيارة الطّبيب؛ لتحديد الحالة الكامنة وراءه، مثل التهابات المسالك البوليّة، أو السكري.

المراجع

  1. ^ healthline , Overactive Bladder in Children: Causes, Diagnosis, and Treatment , 21-11-2020
  2. ^ everydayhealth , Urinary Incontinence in Children , 21-11-2020
  3. ^ mayoclinic , Urinary incontinence , 21-11-2020
  4. ^ netmeds , Bed Wetting: 5 Amazing Home Remedies For This Common Paediatric Issue , 21-11-2020
202 مشاهدة