اسباب التفاف الحبل السري حول الجنين وما هي المضاعفات

كتابة أسماء - آخر تحديث: 9 سبتمبر 2020 , 16:09
اسباب التفاف الحبل السري حول الجنين وما هي المضاعفات

اسباب التفاف الحبل السري حول الجنين خلقيّة ولا دَخل للأمّ بها، فقد يلتفُّ بسبب الحمل بتوأم أو لغير ذلك، والحبل السرّيّ أو (الحبل القفويّ) ينقل المغذّيّات والأكسجين إلى الجنين في رحم أمّه، وقد يعيق التفافه تدفّق الأكسجين والموادّ المغذّية للجنين، ويسبّب له مضاعفات خطيرة، ولحسن الحظّ فإنّ معظم الحبال القفويّة تُحلُّ قبل الولادة، وإذا كان هناك قلق بشأن تضخّم الحبل السري فقد تكون الولادة قيصريّة، وحتّى في الحالات التي لا يُحلُّ فيها فإنّ احتماليّة حدوث المشاكل منخفضة، والتفاف الحبل السري حول الجنين شائع جدًّا ونادرًا ما يكون سببًا للقلق.[1]

اسباب التفاف الحبل السري حول الجنين

تعتبر حركة الجنين داخل الرّحم عاملًا هامًّا لاحتماليّة أن ينتهي به الأمر بالحبل القفويّ، ولكن هناك بعض الأسباب الأخرى التي يجب أن تكون الأمّ على دراية بها أيضًا:[2]

  • يكون الحبل السري محميًّا بواسطة حشوة جيلاتينيّة ناعمة تسمّى (هلام وارتون)، وهذا الهلام موجود للحفاظ على الحبل خاليًا من العقد؛ ليكون الطّفل آمنًا بغض النّظر عن مقدار حركته وتقلّباته، لكنّ بعض الحبال السرّيّة، لا تحتوي كمّيّة كافية من هلام وارتون، وهذا يزيد احتماليّة الإصابة بالتفاف الحبل السري.
  • الحمل بتوأم أو ثلاثة.
  • زيادة السّائل الأمنيوسيّ.
  • أن يكون الحبل السري أطول من المعتاد.
  • أن تكون بنية الحبل السري رديئة.

لا توجد طريقة لتجنّب التفاف الحبل السري ولا يحدث أبدًا بسبب أيِّ شيء تفعله الأمّ، وما لم تظهر مضاعفات للاتفافه فإنّه لا مشكلة أبدًا حتّى لو التفّ عدّة مرّات حول عنقه، ولا يكون خطِرًا إلّا إذا قطع تدفّق الدّم إلى الجنين.

الأعراض والمضاعفات للحبل القفويّ

لا توجد أعراض واضحة للالتفاف الحبل السري، ولن يكون هناك أيّ تغيير في جسم الأمِّ ولا تتغيّر أعراض الحمل، ولا يمكن أن تعرف الأمّ إذا كان الحبل السري ملتفًّا على طفلها؛ لذا يجب إجراء فحوص دقيقة كلّما راجعت الأمّ العيادة، وهذا يزيد من خطر الإصابة بالمضاعفات إذا لم يُكتَشف مبكّرًا، ومن أخطر المضاعفات التي يمكن أن تنشأ عن إصابات الولادة مع التفاف الحبل السري هي تلف الدّماغ؛ لأنّه من الممكن أن يُصاب الطّفل بنقص الأكسجين في الدّماغ إذا التفّ الحبل حول رقبته، وهذا يمكن أن يسبّب مجموعة من المشاكل الطّبّيّة الإضافيّة، بما في ذلك:[2][3]

  • النّوبات العصبيّة.
  • تأخّر النّموّ.
  • الاضطرابات الفكريّة والحركيّة.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • تشوّهات في القلب.
  • متلازمة استنشاق العقي أو شفط العقي.
  • موت الرّضيع.

علاج التفاف الحبل القفويّ

غالبًا ما تُحَلُّ مشكلة التفاف الحبل السري بعد أن يفكّه الطّبيب أثناء الولادة، ومع ذلك إذا كان الطفل يعاني من نقص الأكسجين قبل إزالة الحبل، قد يضطّر الأطبّاء إلى إجراءات سريعة لتقليل فرص تلف الدّماغ، ومنها:[1][3]

  • علاج انخفاض حرارة الجسم أحد أكثر خيارات العلاج شيوعًا لإصابات الحبل السري، ويشار إليه أيضًا باسم العلاج بالتّبريد، الذي يساعد في خفض درجة حرارة الجسم عند الأطفال الذين حُرموا من الأكسجين، أو قد يستخدموا بطّانيّة باردة.
  • إذا تبيّن التفاف الحبل السري حول الجنين أثناء الحمل يجب مراقبة الأمّ لبقيّة فترة الحمل، ومراقبة معدّل ضربات قلب الجنين بعناية أثناء المخاض والولادة.
  • هناك حالات نادرة من المضاعفات تحدث في أيِّ وقت؛ لذا تكون الولادة القيصريّة هي الحلّ.
  • إذا شعرت الأمّ أنّ شيئًا ما ليس على ما يرام أثناء حملها عليها مراجعة الطّبيب وإخباره للتّأكّد من سلامة الجنين.

اسباب التفاف الحبل السري حول الجنين كثيرة وهي حالة لا تستدعي الخوف إلّا إذا انقطع الدّم أو الأكسجين عن الجنين، ولا يمكن للأمّ أن تشعر بالأعراض؛ لذا يجب أن تكون الفحوص الدّوريّة بعناية، ويمكن التّخلّص من التفافه عند الولادة بسهولة أمّا إذا كان بالأصل مشدودًا حول الطّفل فإنّه سيتعرّض لمضاعفات خطيرة تصل للوفاة.

المراجع

  1. ^ medicalnewstoday , Everything you need to know about nuchal chord , 9-9-2020
  2. ^ healthline , How Does Nuchal Cord Affect My Baby? , 9-9-2020
  3. ^ cerebralpalsyguidance , Nuchal Cord Birth Injuries , 9-9-2020
131 مشاهدة