اسباب صعوبة البلع … اشهر 10 اعراض لعسر البلع وطريقة علاجه

كتابة أسماء - آخر تحديث: 27 سبتمبر 2020 , 17:09
اسباب صعوبة البلع … اشهر 10 اعراض لعسر البلع وطريقة علاجه

اسباب صعوبة البلع متعلّقة بأمراض مزمنة أو بالتّقدّم بالعمر، وفد تحدث في أيِّ عُمر، وتعني صعوبة البلع أو عسر البلع أنّ نقل الطّعام أو السّوائل من الفم إلى المعدة يستغرق وقتًا وجهدًا، وقد يترافق أيضًا مع الألم، وأحيانًا يكون مستحيلًا، وقد تحدث صعوبة البلع بسبب سرعة الأكل أو عدم مضغ الطّعام جيّدًا، وهذه الحالة لا تستدعي القلق، لكن عندما يكون عسر البلع مترافقًا مع أعراض أخرى، فإنّه يدلُّ على حالة طبّيّة أخرى تتطلّب مراجعة الطّبيب.[1]

اسباب صعوبة البلع

البلع أمر معقّد، وأحيانًا من الصّعب تحديد سبب صعوبة البلع ومع ذلك تنقسم أسباب الإصابة به إلى ما يلي:[1]

عسر البلع المريئي

هو الإحساس بأنّ الطّعام يلتصق أو يعلق في قاعدة الحلق أو في الصّدر بعد بلعه، ومن أسباب صعوبة البلع المريئية ما يلي:

  • تعذّر ارتخاء العضلة السّفليّة للمريء (العضلة العاصرة).
  • التّشنّج المستمرّ نتيجة انقباضات متعدّدة عالية الضّغط، وسيّئة التّنسيق في المريء.
  • تضيُّق المريء بسبب الأورام أو النسيج الندبي، الذي يحدث غالبًا بسبب مرض الجزر المعدي المريئي.
  • أورام المريء.
  • عدم مضغ الطّعام جيّدًا يتسبّب في صعوبة البلع عرضِيًّا.
  • تلف أنسجة المريء بسبب ارتجاع حمض المعدة إلى المريء.
  • التهاب المريء اليوزيني، وهو زيادة عدد الخلايا التي تسمّى الحمضات في المريء.
  • تصلّب الجلد الذي يتسبّب في نموّ أنسجة تشبه النّدوب، ويتسبّب في تصلّب الأنسجة.
  • العلاج الإشعاعيّ.

عسر البلع الفموي

تحدث هذه الحالة عندما تضعف عضلات الحلق، وهذا يجعل نقل الطّعام من الفم إلى الحلق والمريء صعبًا، وسبب هذه الحالة:

  • الاضطرابات العصبية مثل مرض باركنسون.
  • التلف العصبي المفاجئ مثل السكتة الدماغية.
  • رتج البلعوم المريئي.
  • السّرطان وعلاج السّرطان.
  • الشّيخوخة.
  • اضطرابات الجهاز العصبيّ.

اعراض عسر البلع

من أشهر الأعراض المترافقة مع صعوبة البلع ما يلي:[2]

  • الألم أثناء البلع.
  • عدم القدرة على البلع.
  • الشّعور بأنّ الطّعام عالق في الصّدر أو خلف عظمة الصّدر.
  • سيلان اللّعاب.
  • إعادة الطّعام.
  • الإصابة بحرقة متكرّرة.
  • عودة الطعام أو حمض المعدة إلى الحلق.
  • فقدان الوزن غير المتوقّع.
  • السّعال أو التّقيّؤ عند البلع.
  • الحاجة لتقطيع الطّعام إلى قطع صغيرة، أو التّخلّي عن الأطعمة لأنّ بلعها صعب.

علاج صعوبة البلع

يمكن التّعامل مع معظم مشاكل صعوبة البلع، ويعتمد العلاج على سبب الإصابة، ومن العلاجات المتاحة:[1]

  • علاجات عسر البلع الفموي: قد يكون من الصّعب علاج عسر البلع الفموي البلعومي إذا كان ناتجًا عن حالة تؤثّر على الجهاز العصبيّ؛ لأنّ هذه المشكلات لا يمكن تصحيحها عادةً باستخدام الأدوية أو الجراحة، لكن يمكن تغيير نوعيّة الأطعمة إلى السّائلة، أو استعمال أنابيب التّغذية.
  • علاجات عسر البلع المريئي: يكون علاج صعوبة البلع النّاتج عن مشاكل المريء بالأدوية، والبوتوكس، والجراحة، والتّوسيع بالمنظار، وإدخال الدّعامة.

حل صعوبة البلع

تعتمد حلول صعوبة البلع على ما يلي:[3]

  • تمرين عضلات البلع، خاصّة للمصابين الذين يُعانون من مشكلة في عقلهم أو أعصابهم أو عضلاتهم، ويمكن تعلُّم كيفيّة وضع الطّعام في الفم والجلوس أثناء تناول الطّعام.
  • الاتّجاه إلى الأطعمة السّائلة والخفيفة.
  • الاستعانة بجهاز لتوسيع المناطق الضّيّقة في المريء.
  • التّنظير لإزالة الأجسام العالقة في المريء.
  • الجراحة لإزالة الأورام أو الرّتج (الفتق).
  • الأدوية إذا كانت صعوبة البلع بسبب الحرقة أو الحموضة أو التهاب المريء.

اسباب صعوبة البلع كثيرة ومن الصّعب تحديد السّبب، وقد تكون عرضيّة بسبب حرقة المعدة أو التهاب المريء، لكنّها قد تكون علامة على أمراض خطيرة ومزمنة، وقد تُعطّل الحياة اليوميّة في بعض الحالات القليلة؛ لأن المصاب يضطرُّ إلى تركيب أنبوب للطّعام والشّراب، وإذا كانت صعوبة البلع ناتجة عن عسر البلع المريئي فإنّه يمكن علاجها.

المراجع

  1. ^ nhs , Dysphagia (swallowing problems) , 27-9-2020
  2. ^ mayoclinic , Dysphagia , 27-9-2020
  3. ^ uofmhealth , Difficulty Swallowing (Dysphagia) , 27-9-2020
159 مشاهدة