اسباب نشفان الحلق .. وأعراضه وطرق المحافظة على رطوبته

كتابة أسماء - آخر تحديث: 12 سبتمبر 2020 , 01:09
اسباب نشفان الحلق .. وأعراضه وطرق المحافظة على رطوبته

اسباب نشفان الحلق كثيرة منها موسميّ ومنها بسبب أسلوب النّوم، ويمكن تجنّبها وعلاجها تمامًا، ويُعتبر نشفان الحلق من الأعراض الشّائعة خاصّة خلال الشّتاء، عندما يكون الهواء جافًّا، وتنتشر التّهابات الجهاز التّنفّسيّ العلويّ، ولا يستدعي العلاج إلّا إذا كان مصحوبًا بالتهاب الحلق الشّديد، وضيق وصفير أثناء التّنفّس، أو ألم في الصّدر وتعب مفرط نهارًا، أمّا في الحالات العاديّة فإنّه يمكن تخفيف الأعراض منزليًّا أو إجراء تغييرات في نمط الحياة، ويمكن مراجعة الطّبيب إذا زادت الحالة حتّى مع العلاجات الخفيفة.[1]

اسباب نشفان الحلق

لنشفان الحلق أسباب عديدة، منها:[2]

  • الحساسيّة: من اسباب نشفان الحلق المحتملة الحساسيّة والجفاف والتّهاب اللّوزتين، ومنها الحساسيّة الموسميّة، أو حبوب اللّقاح، أو النّجيل، أو الغبار، أو شعر الحيوانات الأليفة.
  • النّوم والفم مفتوح: إذا نام الشّخص وفمه مفتوح، فقد يستيقظ وقد جفّ حلقه تمامًا، وهذا يحدث أيضًا إذا بدأ الشّخص بالتّنفّس من فمه أثناء النّوم.
  • الجفاف: عندما يصاب الشّخص بالجفاف قد يُصاب بجفاف الحلق أيضًا، ومن علامات الجفاف الشّعور بالعطش الشّديد، وقلّة كمّيّة البول، واغمقاق لون البول، والتّعب، والدّوخة، ويحدث الجفاف بسبب عدم شرب كمّيّة كافية من الماء.
  • الزّكام: قد تسبّب نزلات البرد جفافًا أو التهابًا في الحلق، إلى جانب سيلان الأنف أو العطس، وقد يكون الحلق الجافّ من أعراض نزلات البرد، أو بسبب عدوى فيروسيّة.
  • الأنفلونزا: قد يكون نشفان الحلق أو التهابه من أعراض الأنفلونزا، وهي أكثر خطورة من نزلات البرد.
  • عدد كريات الدّم البيضاء: قد يكون نشفان الحلق من أعراض عدد كريات الدّم البيضاء، وتحدث بسبب فيروس ابشتاين بار، وقد يصاب به الشّخص في أيّ وقت من حياته.
  • التّعرّق اللّيليّ: عادة ما يستمرّ من أسبوعين إلى أربعة، لكنّ الجسم يحتاج وقتًا أطول للتّعافي منه.
  • ارتجاع الحمض: قد يكون نشفان الحلق من أعراض ارتداد الحمض، الذي يتسبّب بحرقان وجفاف الحلق بالإضافة إلى صعوبة البلع، والسّعال الجافّ، وبحّة الصّوت، والتّجشّؤ، ويُسمّى (مرض الجزر المِعديّ المريئيّ).
  • التهاب اللّوزتين: يمكن أن يكون نشفان الحلق من أعراض التهاب اللوزتين، الذي يحدث بسبب الفيروسات أو البكتيريا.
  • التهاب الحلق: من أعراض التهاب الحلق نشفانه، وهو عدوى بكتيريّة قد تكون شديدة جدًّا.

أعراض جفاف الحلق

قد يصاحب نشفان الجاف أعراض أخرى، تختلف بحسب للمرض أو الاضطراب أو الحالة الأساسيّة، ومنها:[3]

  • السّعال.
  • صعوبة في التّنفّس.
  • بحّة في الصّوت.
  • بقع صديديّة أو بيضاء تغطّي اللّوزتين أو الحلق.
  • التهاب الحلق.
  • صعوبة عند البلع.
  • حرقة المعدة.
  • التّقيّؤ.
  • آلام الجسم.
  • ازدواجيّة الرّؤية أو تشوّشها.
  • تضخّم الغدد اللّيمفاويّة أو الهياكل في الحلق.
  • الإعياء.
  • حمّى وقشعريرة.
  • انخفاض ضغط الدّم.
  • ضعف العضلات.

علاج جفاف الحلق

لعلاج نشفان الحلق يجب معرفة سببه، وبالإضافة إلى جميع الأسباب السّابقة يمكن أن يكون نشفان الحلق بسبب السّعال أو تناول الكافيين والكحول والتّدخين أو أيِّ حالة طبّيّة أخرى، والنّصائح التّالية مفيدة في علاج نشفان الحلق مهما كان سببه:[4]

  • الحفاظ على الرّطوبة: أفضل طريقة لمنع الجفاف والتقرّح هي الحفاظ على التّرطيب، مثل شرب الماء، والاستحمام السّاخن.
  • تهدئة الحلق: يمكن للسّوائل الدّافئة مثل الشّاي بالعسل تهدئة الحلق وعلاج العديد من الأمراض التّنفّسيّة الأخرى.
  • الغرغرة: تساعد الغرغرة بالماء المالح لأنّ الملح يسحب الرّطوبة من الأنسجة المحيطة، والتي بدورها يمكن أن تُطرّي الحلق.
  • التّنفّس: يمكن تنظيف الأنف والتّنفّس من خلاله إذا كان السّبب في نشفان الحلق التّنفّس من الفم.
  • الوقاية: إذا كان سبب نشفان الحلق بسبب أسلوب الحياة مثل النّوم بفم مفتوح أو التّدخين يجب الابتعاد عنها قدر الإمكان، وإذا كانت بسبب الحساسيّة من الغبار فإنّه يجب الحفاظ على هواء المنزل نظيفًا.

اسباب نشفان الحلق متعدّدة، وفي كثير من الأحيان لا يتطلّب علاجها زيارة الطّبيب، ويمكن علاجها بالمشروبات الدّافئة أو باتّباع عادات النّوم الصّحيحة، ولا يدلّ نشفان الحلق على حالة خطيرة إلّا إذا ترافق مع حمّى شديدة، وبقع بيضاء أو صديديّة على اللّوزتين.

المراجع

  1. ^ healthline , What Causes Dry Throat, and How Is It Treated? , 10-9-2020
  2. ^ medicalnewstoday , How do you cure a dry throat? , 10-9-2020
  3. ^ healthgrades , What other symptoms might occur with dry throat? , 10-9-2020
  4. ^ ceenta , ​6 WAYS TO TREAT A DRY THROAT , 10-9-2020
68 مشاهدة