اسماء المعالم الأثرية في أفغانستان

كتابة أندره عيد قره -
اسماء المعالم الأثرية في أفغانستان

اسماء المعالم الأثرية في أفغانستان ؟ أفغانستان هذه الدولة غير الساحلية، لديها العديد من المعالم الأثريّة والمتنوّعة، حيث تضمّ معالم ذات أهميّة اجتماعية في البلاد. لا سيما أنّ أفغانستان تقع في جنوب آسيا تغطي مساحة تقارب 652.230 كيلو مترًا مربّعًا.

اسماء المعالم الأثرية في أفغانستان

اسماء المعالم الأثرية في أفغانستان متنوّعة كضريح حضرة علي أو المسجد الأزرق، وتماثيل بوذا باميان، ومدينة غزنة، وجبل فيروزكوه، وقلعة غزنة، ومئذنة جام، ومجمع المصلى، ومسجد الحاج بيادا، ومنجم أيناك، وغيرها الكثير. وفي هذه المقالة سنتعرّف على بعض أبرز المعالم الأثريّة في دولة أفغانستان.

شاهد أيضًا: من المواقع الأثرية في منطقة الجوف

المعالم الأثرية في أفغانستان

من خلال موضوعنا اسماء المعالم الأثرية في أفغانستان، فإنّ أفغانستان دولة مختلطة تاريخيًّا، تقع على تقاطع ثقافات وشعوب مختلفة. من طريق الحرير، إلى البلاد السوفيتية سابقًا، ومن جلال أباد في الجزء الشرقي، إلى بلخ في الجزء الشمالي. ومنها على سبيل المثال:

المسجد الأزرق

إنّه من المعالم الأثرية في أفغانستان، حيث يقع في قلب أفغانستان. وفيه ضريح حضرة علي أو مزار الشريف. حيث بنى سلطان السلاجقة أحمد سنجر أول ضريح معروف في هذا الموقع. تم تدميره لاحقًا أثناء غزو جنكيز خان عام 1220 م. ثمّ بنى السلطان حسين باقره ميرزا المسجد الأزرق الحالي.

قصر دار الأمان

قصر دار الأمان من المعالم الأثرية في أفغانستان. وهو في حالة خراب، حيث يقع خارج مدينة كابول. في الواقع إنّه رمز متداعي لما كان من المفترض أن يكون المستقبل الحديث للبلاد. بين عامي 1919 و 1929 م، أمر حاكم أفغانستان، أمان الله خان، ببناء الهيكل المثير للإعجاب، بهدف أن يكون القصر محور العاصمة الجديدة في البلاد. كان من المقرر أن تكون المدينة مستوطنة براقة على الطراز الأوروبي، ترتفع من السهول مع القصر كجوهرة التاج.

قلعة هراة الأثرية في أفغانستان

تقع قلعة هرات في وسط مدينة هراة، وهي من العالم الأثرية في أفغانستان. وتعود في تاريخها إلى حوالي 330 ق.م، حيث وصل الإسكندر الأكبر برفقة جيشه إلى أفغانستان. استخدمتها العديد من الإمبراطوريات كمقرٍ لها خلال الألفي عام الماضية. لا سيما أنّه تم تدميرها وإعادة بنائها عدة مرات على مر القرون. تُعرف أيضًا باسم قلعة الإسكندر، ولكنها تُعرف محليًا باسم قلعة اختيار الدين. تم إنقاذ القلعة من قبل اليونسكو في خمسينيات القرن العشرين. بدأت القلعة في الانهيار ولكن في السنوات الأخيرة قررت عدة منظمات دوليّة إعادة بنائها بالكامل، بعد عقود من الحروب التي حدثت في أفغانستان والإهمال. علاوة على ذلك، يقع متحف هراة الوطني أيضًا داخل القلعة، في حين أن وزارة الإعلام والثقافة الأفغانيّة هي المسؤولة عن المبنى بأكمله.

شاهد أيضًا: معالم المملكة العربية السعودية بالصور .. أهم المعالم التاريخية في السعودية

حديقة باغ بابور من المعالم الأثرية في أفغانستان

تعد حديقة باغ بابور من المعالم الأثرية في أفغانستان، وهي كانت مكان الراحة الأخير للإمبراطور المغولي بابور الأول. يقال أن بابور أراد أن يدفن في الحديقة حين موته. يذكر بأنّه كتب على شاهدة قبره “إذا كانت هناك جنة على الأرض، فهذه، إنها هذه، إنها هذه”. تقع الحديقة على سفح تل في جنوب غرب كابول. لا سيما أنّها صمّمت على شكل سلسلة من 15 مدرجًا، ويتجه محورها نحو مكة.

متحف كابول

يضمّ متحف كابول العديد من المعالم الأثرية في أفغانستان، ناهيك عن المعروضات الرائعة. بدءًا من العملات الذهبية الهلنستية وحتى التماثيل البوذية والبرونز الإسلامي الذي يشهد على موقع أفغانستان على مفترق طرق آسيا. كان ذات يوم أحد أعظم المتاحف في العالم، لا سيما أنّه افتتح في عام 1919م.

ختامًا، تعرّفنا على بعض اسماء المعالم الأثرية في أفغانستان . لا سيما أنّه تم ترميم العديد من المتاحف الأفغانيّة في السنوات الأخيرة، لتشكل جنين البنية التحتية الثقافيّة الوطنية والأثريّة التاريخيّة في البلاد.

المراجع

  1. ^ adequatetravel.com , Famous Monuments in Afghanistan I Most Visited Monuments in Afghanistan  , 12/10/2021
24 مشاهدة