ما هي اعراض سرطان القولون وما اسبابه وطرق علاجه والوقاية من حدوثه

كتابة علي - تاريخ الكتابة: 31 مارس 2021 , 17:03
ما هي اعراض سرطان القولون وما اسبابه وطرق علاجه والوقاية من حدوثه

ما هي اعراض سرطان القولون ؟، حيث أنّ  السرطان يصيب القولون، والقولون هو الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة، وسرطان القولون هو سرطان في الجزء السفلي من القولون بست بوصات، كذلك قد يحدث السرطان في المستقيم الذي يعرف [انه الجزء السفلي الأخير من الأمعاء الغليظة ويُطلق على هذين النوعين من السرطان معًا اسم سرطان القولون والمستقيم، وفي معظم الحالات يبدأ سرطان القولون بكتلة صغيرة من الخلايا غير السرطانية تسمى السليلة، وفي هذا المقال ستتم الإجابة حول التساؤل المطروح، والتطرق كذلك إلى الحديث حول طرق تشخيص وعلاج سرطان القولون، وبيان أسبابه وسبل الوقاية من الإصابة به.

سرطان القولون

يبدأ سرطان القولون في الأمعاء الغليظة، وخاصة في القولون، وهو الجزء الأخير من الجهاز الهضمي، ويبدأ سرطان القولون على شكل مجموعات من الخلايا الصغيرة غير السرطانية تسمى الأورام الحميدة، ولكن مع مرور الوقت تتحول بعض الأورام الحميدة في الخلايا السرطانية، ويحدث سرطان القولون عادة عند كبار السن، ويمكن أن يحدث في جميع الفئات العمرية، وعندما تكون هناك أعراض لأورام حميدة في القولون يقوم الطبيب المختص بإجراء فحوصات للتعرف عليها من أجل القضاء عليها من قبل تحولها إلى خلايا سرطانية، ويتم علاج سرطان القولون بعدة طرق مثل الجراحة أو العلاج الموجه أو العلاج المناعي أو العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي[1]

اعراض سرطان القولون

تعتبر أعراض سرطان القولون من الأعراض العامة لأنها يمكن أن تكون مشابهة لأعراض أمراض أخرى، ويمكن أن تختلف أعراض سرطان القولون من شخص لآخر حسب المنطقة المصابة من القولون، بما في ذلك ما يلي:[4]

  • أعراض سرطان القولون المبكرة: في بداية الإصابة بسرطان القولون هناك العديد من الأعراض في المراحل المبكرة لسرطان القولون:
    • نزيف في المستقيم أو دم في البراز.
    • لون البراز أسود.
    • تغيير في عادات العبور المعوي.
    • تغيير في تناسق البراز.
    • إمساك أو إسهال.
    • ألم وانتفاخ في البطن.
  • أعراض سرطان القولون المتقدم: هناك العديد من أعراض سرطان القولون المتقدم التي تشبه أعراض السرطان في مناطق أخرى، منها ما يلي:
    • فقدان الوزن.
    • فقدان الشهية.
    • التعب والإرهاق.
    • ضعف عام.
    • استفراغ و غثيان.
    • ضيق التنفس.

أسباب الإصابة بسرطان القولون

عادة تنقسم الخلايا في جسم الإنسان للحفاظ على عمل الجسم بسلاسة، ويعطيها الحمض النووي تعليمات حول كيفية العمل، ويبدأ سرطان الجلد عند حدوث طفرة أو تغير في الجسم الحمض النووي للخلايا، حيث تبدأ الخلايا في الانقسام و جمع لتشكيل ورم وبمرور الوقت تنمو الخلايا السرطانية وتزداد وتبدأ في مهاجمة الخلايا السليمة القريبة منها، ويمكن للخلايا السرطانية أن تهاجر إلى منطقة أخرى من الجسم، ويعتقد الأطباء أن سبب الورم سرطان القولون غير معروف[2]

شاهد أيضًا: الفرق بين اعراض سرطان القولون والقولون العصبي

عوامل خطر الإصابة بسرطان القولون

هناك العديد من العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان القولون، ومن أبرزها ما يلي:[3]

  • العمر: العمر هو أهم عامل خطر للإصابة بسرطان القولون، حيث تزداد احتمالية الإصابة بسرطان القولون لدى كبار السن، لكنه يصيب أيضًا الشباب، وهناك دراسات تشير إلى أن احتمالية الإصابة بسرطان القولون أكبر. الفئة العمرية 15-39 سنة تزداد حاليا.
  • العرق: العرق هو أحد العوامل الهامة التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون.
  • السمنة أو زيادة الوزن: تزيد السمنة بدورها من خطر الإصابة بسرطان القولون.
  • داء السكري من النوع 2: إذ توجد علاقة بين مرض السكري من النوع 2 وسرطان القولون.
  • مرض التهاب الأمعاء: هناك علاقة بين مرض التهاب الأمعاء وسرطان القولون، حيث وجد أن الأشخاص المصابين بمرض كرون أو التهاب القولون التقرحي هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون لفترة طويلة.
  • الإشعاع: يؤدي تعرض فئة الأطفال للإشعاع في البطن والحوض والعمود الفقري إلى زيادة احتمالية الإصابة بسرطان القولون ، كما أن التعرض للعلاج الإشعاعي لعلاج أنواع أخرى من السرطان مثل سرطان القولون والخصيتين أو البروستاتا يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان القولون.
  • الوراثة والجينات: حيث يزداد خطر الإصابة بسرطان القولون لدى الأشخاص الذين أصيب أقاربهم من الدرجة الأولى بسرطان القولون، مثل الأمهات أو الآباء أو الأشقاء أو الأبناء.
  • أنواع الطعام: إنّ تناول الأطعمة الغنية بالدهون والكوليسترول، كذلك تناول الكثير من اللحوم الحمراء هو عامل خطر للإصابة بسرطان القولون، لذلك ينصح الأطباء بتناول كميات محدودة من اللحوم الحمراء.
  • التدخين: حيث يزيد التدخين من احتمالية الإصابة بسرطان القولون، ومن الجدير بالذكر أنّ ازدياد خطر الإصابة به يزداد مع عدد السنوات التي يدخنها الشخص، وتجدر الإشارة إلى أنه عند الإقلاع عن التدخين يقل خطر الإصابة بسرطان القولون.
  • المشروبات الكحولية: إذ يزيد استهلاك الكحول من خطر الإصابة بسرطان القولون.

تشخيص سرطان القولون

يمكن أن يساعد تشخيص سرطان القولون في مراحله المبكرة في زيادة فرص الشخص في التخلص منه، حيث يبدأ الطبيب عادة بالحصول على معلومات كاملة عن التاريخ الطبي للمريض وتاريخه السريري وطرح الأسئلة حول التاريخ العائلي، وإجراء الفحص البدني الكامل بالإضافة إلى طلب فحوصات معينة تساعد في تشخيص سرطان القولون واستبعاد أمراض أخرى، ومن هذه الفحوصات ما يلي:[3]

  • تحاليل الدم: قد يطلب الطبيب تحاليل دم توحي بأمراض معينة ويلغي بعضها بالرغم من عدم وجود فحص دم يؤكد تشخيص سرطان القولون ولكن فحص دم كامل وفحص لوظيفة الكبد وغيرها يمكن أن تساعد الطبيب في التشخيص.
  • تنظير القولون: يتضمن هذا الإجراء إدخال أنبوب طويل ينتهي بكاميرا عبر فتحة الشرج، ويسمح هذا الاختبار للطبيب برؤية ما بداخل القولون والمستقيم والبحث عن مظاهر تشوهات الورم، وخلال هذا الإجراء يمكن للطبيب إزالة بعض الأنسجة من المناطق غير الطبيعية ثم ترسل هذه العينات إلى مختبرات التشريح للدراسة والتشخيص.
  • الأشعة السينية العادية: قد يطلب الطبيب أشعة سينية بسيطة للبطن مع حقن مادة تباين على الأشعة السينية عبر الشرج، ويتم سحب هذه المادة على جدار القولون للمساعدة في التشخيص والتعرف مناطق الشذوذ في الجدار.
  • الفحص بالأشعة المقطعية: يوفر هذا الإجراء للطبيب معلومات مفصلة عن القولون ويساعد في تحديد حجم الورم المتكون وتأثيره على محيطه.

شاهد أيضًا: هل يصيب سرطان الثدي الرجال

الوقاية من سرطان القولون

يمكن تغيير العديد من أنماط الحياة وممارسة العادات الصحية لتقليل ومنع خطر الإصابة بسرطان القولون، ومن أبرزها ما يلي:[2]

  • زيادة استهلاكك للخضروات والفواكه والحبوب الكاملة: يمكنك تناول الخضار والفواكه والحبوب الكاملة لاحتوائها على مضادات الأكسدة والألياف والفيتامينات والمعادن التي تساعد في الوقاية من سرطان القولون.
  • لا تشرب أو تشرب الكحول بكميات معتدلة: يجب تقليل كمية المشروبات الكحولية، حيث يسمح الأطباء لكوب واحد يوميًا للنساء وكأسين من المشروبات الكحولية للرجال يوميًا على الأكثر.
  • الإقلاع عن التدخين: يجب استشارة الطبيب حول الطرق الموصي بها للإقلاع عن التدخين.
  • التمرين: ينصح الأطباء بممارسة الرياضة لمدة نصف ساعة معظم أيام الأسبوع، ويجب استشارة الطبيب بشأن التمرين قبل بدئه، ويجب أن يكون التمرين تدريجيًا.
  • الحفاظ على وزن طبيعي: يجب الحفاظ على وزن طبيعي من خلال ممارسة الرياضة وتناول الأطعمة الصحية، وينصح الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن باستشارة الطبيب لوضع خطة غذائية مناسبة تقلل السعرات الحرارية من الدهون. الأطعمة التي يأكلها الشخص وتزيد من يمارسون الرياضة ويصل الفرد تدريجياً إلى وزن طبيعي.

شاهد أيضًا: لماذا سمي السرطان بهذا الاسم وما عوامل خطر الاصابة به

طرق علاج سرطان القولون

يشمل علاج سرطان القولون العديد من الطرق، والتي غالبًا ما تكون الجراحة أحد خياراتها، وتشمل الطرق الأخرى العلاج الإشعاعي، والعلاج الكيميائي، والعلاج المناعي والعلاج الموجه، ويعتمد اختيار العلاج على حالة المريض، وموقع السرطان ويتم تفصيل طرق المعالجة على النحو التالي:[4]

العلاج الجراحي

يعتمد العلاج الجراحي على مرحلة المرض، سواء كان حجم السرطان صغيراً، أو ما إذا كان الورم محصوراً ومحدداً، وفي مراحله المبكرة يمكن إزالته بالكامل عن طريق التنظير، وفي حالة القولون المبكر سرطان ذو حجم أكبر، ويمكن إجراء ما يسمى بالقطع بالمنظار ويتم إزالة جزء صغير من بطانة القولون أو المستقيم، بينما يتم إجراء الجراحة بالمنظار لإزالة الأورام الحميدة التي لا يمكن عمل عدة شقوق صغيرة في البطن باستخدام أدوات خاصة، بالإضافة إلى إمكانية أخذ عينات من اللمف من العقد اللمفاوية القريبة من المنطقة المصابة، كما يمكن اللجوء إلى الجراحة المفتوحة في حالة المرحلة المتقدمة، أو إذا كانت الصحة العامة سيئة للغاية، حيث أن الهدف من العلاج هو تقليل انسداد القولون والأعراض مثل النزيف أو الألم الشديد؛ مع العلم أنه يمكن استخدام العلاج الكيميائي قبل الجراحة أو بعدها.

العلاج الكيميائي

العلاج الكيميائي يعني العلاج بالأدوية التي تدمر الخلايا السرطانية تسمى الأدوية المضادة للسرطان، والتي تستخدم عادة قبل الجراحة لتقليل حجم السرطان، وبعد الجراحة لمنع السرطان من العودة، والعلاج الكيميائي يهدف إلى السيطرة على السرطان لأطول فترة زمنية ممكنة، كذلك منع انتشاره إلى أجزاء أخرى من الجسم مثل الرئتين والكبد، ومن الأمثلة على الأدوية الأكثر شيوعًا التي يتم استخدامها مع العلاج الكيميائي ما يلي:

  • فلورويوراسيل
  • وأوكساليبلاتين
  • تريفلوريدين وتيبيراسيل

العلاج الإشعاعي

يمكن استخدام العلاج الإشعاعي كمرافق للعلاج الكيميائي، وعلى الرغم من أن العلاج الكيميائي هو الأكثر شيوعًا، حيث أن العلاج الكيميائي أكثر فعالية، حيث نادرًا ما يستخدم العلاج الإشعاعي لعلاج سرطان القولون، ولكن يمكن استخدامه في بعض الحالات بشكل منفصل بدلاً من الجراحة والعلاج الإشعاعي لعلاج سرطان القولون ما يقتل الخلايا السرطانية هو الأشعة السينية

شاهد أيضًا: كيف يمكن وصف الخلايا السرطانية

وختامًا، تمّ في هذا المقال الإجابة حول التساؤل المطروح، ما هي اعراض سرطان القولون، وتمّ التطرق كذلك إلى الحديث حول طرق تشخيص وعلاج سرطان القولون، وبيان أسبابه وسبل الوقاية من الإصابة به.

المراجع

  1. ^ healthline.com , Colorectal (Colon) Cancer , 31/3/2021
  2. ^ medicalnewstoday.com , Everything you need to know about colon cancer , 31/3/2021
  3. ^ verywellhealth.com , Causes and Risk Factors of Colon Cancer , 31/3/2021
  4. ^ medicalnewstoday.com , Everything you need to know about colon cancer , 31/3/2021
288 مشاهدة