اكتبي في مساحة لا تتجاوز خمسة اسطر عن اهمية التواصل

كتابة amnasaleh - تاريخ الكتابة: 7 سبتمبر 2021 , 18:09 - آخر تحديث : 7 سبتمبر 2021 , 17:09
اكتبي في مساحة لا تتجاوز خمسة اسطر عن اهمية التواصل

اكتبي في مساحة لا تتجاوز خمسة اسطر عن اهمية التواصل ، في مقال اليوم سنتطرق لكتابة موضوع مكون من 5 اسطر نتحدث فيه عن اهمية التواصل، كما سنتعرف على معنى التواصل وما أهميته بالنسبة للأفراد، وما أهم مهارات التواصل التي يجب أنّ نتعلمها.

ما المقصود بالتواصل

يُعرف التواصل بأنه عملية تبادل ونقل المعلومات والمشاعر والأفكار بين الأفراد، وتتضمن العملية ثلاث عناصر وهي المرسل والمستقبل والرسالة، ويهدف التواصل لإيصال كل شخص ما يريده وما يريد التعبير للطرف الآخر من خلال الكلام أو الإشارة أو الكتابة[1].

شاهد أيضًامن فوائد التواصل الداخلي الفعال

اكتبي في مساحة لا تتجاوز خمسة اسطر عن اهمية التواصل

يُعدّ التواصل اللفظي أو غير اللفظي هما الطريقتان للتواصل بين البشر، فحديث الأم مع أطفالها ومناقشتهم في أمر ما هو نوع من أنواع التواصل اللفظي كذلك حديث المعلمة مع طلابها هو نوع من التواصل اللفظي، وإرسال الأم برسالة نصية للأب هي اتصال غير لفظي، فالتواصل مهم جدًا في جميع نواحي الحياة وبدونه لا يمكننا التعبير عن مشاعرنا وفهم الآخرين وتبادل الآراء والمعلومات معهم، والتواصل الجيد هو فن من الفنون وموهبة لا يمتلكها جميع النّاس وهو جسر يوصلنا لقراءة أفكار الآخرين واكتساب خبراتهم ومهاراتهم.

واليوم ونحن نعيش في عصر التكنولوجيا والسرعة فقد ساهمت وسائل التواصل الاجتماعي في إحداث ثورة كبيرة في عملية التواصل مع الآخرين ، فهي مواقع مفتوحة تسمح لجميع الأشخاص من شتى الدول والأديان والثقافات واللغات من التواصل مع بعضهم  بهدف تبادل الآراء والخبرات والمعلومات بهدف زيادة المعرفة فيما بينهم.

شاهد أيضًاعدد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في العالم

ما هي مهارات التواصل الأساسية؟

يحتاج التواصل الجيد لعدد من المهارات التي تساهم في إنجاح عملية الاتصال وهي ضرورية في جميع أجزاء الحياة سواء كان التواصل مع أحد أفراد العائلة أو في مكان العمل أو حتى في الأماكن العامة، فيما يلي سنتطرق للتعرف على أبرز هذه المهارات[2]:

  • الاستماع الجيد، وهنا لا نقصد فقط التوقف عن الكلام عن بدء الطرف الآخر في الحديث، بل فهم الرسالة التي يود المتحدث إيصالها دون أنّ يكشف عنها بطريقة صريحة، والاستماع الجيد يجعل المتلقي للحديث يأخذ أفكار المتحدث وارائه التي سمعها بعين الاعتبار، وهذا يجعل الأشخاص يشعرون بأنك تقدرهم.
  • استخدام لغة الجسد، وهي ضرورية جدًا في عملية التواصل، فالجلوس في وضعية مريحة، والحفاظ على التواصل البصري، والإيماء بالرأس، والابتسامة، جميعها أمور تندرج تحت لغة الجسد التي تنجح التواصل مع الآخرين على عكس القيام بايحاءات جسدية من شأنها عدم نجاح عملية التواصل مثل: التململ، طي الذراعين، ملامسة العينين.
  • الانفتاح، ونقصد به الحديث مع جميع الأشخاص سواء كانوا يتفقون معك بنفس الآراء أو الذين لديهم آراء مخالفة أو متعارضة مع معتقداتك.
  • التعاطف مع الآخرين، فأنّ تكون شخص متعاطف هذا يعني أنك قادرًا على اكتشاف مشاعر الآخرين وفهمها، وأفضل طريقة للتعاطف مع الآخرين هي وضع نفسك في مكان الشخص الآخر.
  • اللطف، ونقصد باللطف هو إظهار أي سلوك إيجابي تجاه الطرف الآخر، كأنّ تبتسم في وجهه، تمدحه، أو حتى تسأله عن أحواله.
  • وضوح الصوت واختيار نبرة صوت مناسبة، وهذه مهارة مهمة جدًا فمن الضروري أنّ يتحدث المتكلم بنبرة صوت واضحة ومفهومة، وأنّ يختار المتكلم نبرة الصوت التي تناسب نوعية الكلام، فنبرة الصوت المرتفعة أحيانًا تدل على عدم احترام المتكلم للطرف الآخر، كما يدل الصّوت المنخفض في مواقف ما على الضعف وعدم الثقة بالنفس.

شاهد أيضًاما هي مهارات التفكير وكيف يمكن الاستفادة منها؟

اكتبي في مساحة لا تتجاوز خمسة اسطر عن اهمية التواصل، في نهاية مقالنا الذي تحدثنا به عن التواصل نود التأكيد بأنّ التواصل هو الطريقة التي الوحيدة التي تجعلنا نوصل أفكارنا ونعبر عن مشاعرنا، لذلك من الضروري الالتزام بالمهارات اللازمة لنجاح عملية التواصل مع الآخرين.

المراجع

  1. ^ merriam-webster.com , communication noun , 07/09/2021
  2. ^ virtualspeech.com , Key Interpersonal Communication Skills you need to Improve , 07/09/2021
11 مشاهدة