الإيمان بالقضاء والقدر سبب لهداية القلب للتسليم بأمر اللَّه والرضا بقضائه عند وقوع المصيبة

كتابة نور محمد -
الإيمان بالقضاء والقدر سبب لهداية القلب للتسليم بأمر اللَّه والرضا بقضائه عند وقوع المصيبة

الإيمان بالقضاء والقدر سبب لهداية القلب للتسليم بأمر اللَّه والرضا بقضائه عند وقوع المصيبة هل العبارة صحيحة أم خاطئة حيث أن هناك العديد من الأسئلة الدينية التي لا يعلم إجابتها الكثير من الناس، وذلك مثل سؤالنا هذا حيث يوجد العديد من المسلمين لا يعرفون معنى الايمان بقضاء الله وقدره.

الإيمان بالقضاء والقدر سبب لهداية القلب للتسليم بأمر اللَّه والرضا بقضائه عند وقوع المصيبة

العبارة صحيحة، حيث أن الإيمان بالقضاء والقدر يعني التصديق بكل ما قضى به الله -سبحانه وتعالى- سواء كان خير له أم شر، وعلى الإنسان أن يتحلى بالصبر بكل ما جاء به الله -سبحانه وتعالى- وسيكون جزائه أن يؤتيه الله -سبحانه وتعالى- بأفضل مما أخذ منه أو مما ابتلى به، حيث قال -سبحانه وتعالى- في كتابه العزيز “إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفَائِزُونَ”.[1]

معنى الإيمان بالقضاء والقدر

إن الإيمان بـ القضاء والقدر يعني التصديق الجازم بكل ما قضى به الله -سبحانه وتعالى- وقدره، وأن جميع ما يحدث في الأنفس والآفاق، سواء كان خير أو شر فهو يتم بقضاء الله وقدره، وجميع ما يحدث للإنسان فهو مكتوب عند الله -سبحانه وتعالى- قبل أن يخلق الخليقة فلا يوجد شيء خارج عن مشيئة الله سبحانه وتعالى وإرادته سواء في الأرض أو في السماء، حيث أن الله الواحد الأحد الذي لا يسأل عن شيء يفعله، وذلك لكمال قدرته الله -سبحانه وتعالى- وعظيم سلطانه.[2]

شاهد أيضًا: من هو طاووس الملائكه ولماذا سمي بهذا الاسم

ثمرات الإيمان بالقضاء والقدر

إن الإيمان بالقضاء والقدر له ثمرات عديدة لا تحصى نذكر منها ما يلي:

  • من ثمراته أنه يجعل المسلمين في توكل على الله -سبحانه وتعالى- حيث أنهم يأخذون بالأسباب، وذلك لأنهم يعلمون بأن كل شيء كائن بمشيئة الرحمن وقدره.
  • الإيمان بالقضاء والقدر يجعل المسلم في راحة بال واطمئنان كبيرة، ومرتاح النفس وذلك لأنه يعلم أن الله سبحانه وتعالى قدره كائن لا محال له.

وفي النهاية نكون قد عرفنا أن الإيمان بالقضاء والقدر سبب لهداية القلب للتسليم بأمر اللَّه والرضا بقضائه عند وقوع المصيبة حيث أن الإيمان بالقضاء والقدر يعني التصديق الجازم بكل ما قضى به الله سبحانه وتعالى.

المراجع

  1. ^ سورة المؤمنون , الآية 111
  2. ^ alukah.net , تعريف الإيمان بالقضاء والقدر ومراتبه , 23\06\2022
43 مشاهدة