البشرة والحمل : تعرفي على طرق حماية البشرة أثناء الحمل

كتابة كتّاب محتويات - آخر تحديث: 12 ديسمبر 2019 , 22:12
البشرة والحمل : تعرفي على طرق حماية البشرة أثناء الحمل

عنوان جمال المرأة هو بشرتها، لذلك تحرص المرأة دائماً على الأهتمام والعناية ببشرتها. ولكن قد تحدث بعض التغيرات أثناء فترة الحمل، التي تؤثر على نضارة البشرة. تعرفي من خلال هذا المقال على مشكلات البشرة والحمل وكيفية التعامل معها للحفاظ على البشرة والعناية بها.

مشاكل البشرة والحمل
مشاكل البشرة والحمل

البشرة والحمل

تنتهي أغلب مشكلات البشرة والحمل مع الولادة، فقد يُؤدي الحمل إلى ظهور العديد من الأعراض الغريبة على البشرة، فبشرتكِ في هذه الفترة ليست مُحصّنة ضد التغيرات الهرمونية التي قد تطرأ عليها. ولكن لا داعي للقلق، فأغلبها أعراض طارئة، وسوف تزول مع انتهاء فترة الحمل، دون ترك آثار واضحة. ومن أكثر تغيرات البشرة والحمل ما يلي:

تغيرات البشرة أثناء الحمل

الزوائد الجلدية

تظهر أثناء فترة الحمل أحياناً زوائد جلدية، وهذه الزوائد الجلدية الصغيرة الغير مؤذية، يمكن أن تظهر في أي مكان بالجسم أثناء فترة الحمل. ولكن الأكثر شيوعاً ظهورها تحت الذراعين والثديين.

ولا يُوجد شيء يُمكنكِ من خلاله تجنب ظهورها، ولكن يُمكنكِ بسهولة أن تقومي بإزالتهم بعد الولادة. فهى من تغيرات البشرة والحمل التى لا تزول بالولادة وحدها، فتحتاج منكِ الذهاب للطبيب لإزالتها إن أردتِ.

كلف الحمل “قناع الحمل”

يظهر عند المرأة الحامل ما يُعرف بالسَواد أو قناع الحمل، وهو حالة منتشرة نتيجة زيادة وفرط التصبغ (أي تحول لون الجلد إلى أغمق درجة من لونه قبل الحمل) . وذلك التصبغ الناتج عن زيادة هرمونات الحمل، هو عبارة عن خط داكن يُمكن أن يتشكل بين منتظف البطن إلى منطقة العانة.

ولكن لا داعي للقلق، فإن حوالي 75 بالمئة من النساء الحوامل لديهم كلف الحمل. ولكن احرصي على أن تحمي بشرتك من التعرض لأشعة الشمس، واستخدمي واقي شمس مناسب، فاستخدام واقي الشمس يُساعدك في الحفاظ على بشرتك.

ومع إنتهاء فترة الحمل، سوف يختفي قناع الحمل. ومن الجدير بالذكر أن في بعض الحالات لا يختفي الكلف، ولكنه يحتاج لعلاجه من خلال أخصائي الأمراض الجلدية بسهولة، فلا داعي للقلق.

حبوب البشرة

كثير من السيدات الحوامل تُعانين من ظهور حبوب البشرة أثناء الحمل، ولكن هذا أمر طبيعي لوجود زيادة كبيرة جداً في الهرمونات التي تتسبب في إفراز المزيد من زهم الغدد الزيتية، التي قد ينتج عنها ظهور حبوب البشرة.

وإذا كُنتِ تواجهين مشكلة حبوب البشرة والحمل ، ما عليكِ إلا تنظيف بشرتِك باستخدام الغسول المناسب يومياً، وسرعان ما تختفي حبوب البشرة بعد الولادة.

تغيرات الجلد أثناء الحمل

النمش والشامات

زيادة التصبغ التي تحدث من زيادة هرمونات الحمل، يُمكن أن ينتج عنها تغييرات في الجلد، مثل ظهور الشامات والنمش. ومن المُفترض أن بعض الشامات السوداء اللون تكون حميدة ولا يوجد منها أي ضرر،  إلا أنه يُفضل إستشارة طبيب الجلدية الخاص بكِ، في حالة زيادة تغير شكل ولون وحجم هذه الشامات أو النمش.

وبعض هذه التغيرات قد تصبح دائمة، ولا تتلاشى بعد الولادة، فإذا كانت التصبغات كبيرة، فيُمكنكِ إجراء فحص للجلد لتتأكدي من عدم الإصابة بأمراض خبيثة لا قدر الله.

علامات تمدد الجلد

وهي من علامات البشرة والحمل الأكثر انتشاراً. وتظهر عند الثديين والبطن، ولونها أحمر، وغالباً ما تظهر في الشهور الأخيرة من الحمل.

ومن المُرجح أن تظهر علامات التمدد في حالة زيادة الوزن السريعة أثناء شهور الحمل، لذلك ننصحك بمتابعة دكتور تغذية، لمتابعة وزنك أثناء شهور حملك.

ولا تهملي ترطيب بشرتكِ للتخفيف من علامات تمدد الجلد، وكذلك تجنب الكثير من تغيرات البشرة والحمل الأخرى.

116 مشاهدة