التفسير الذي يعتمد على ذكر الآية ثم يفسرها معتمداً على الآيات المناسبة لها ثم يورد الاحاديث التي لها صله بالآية ثم بأقوال الصحابة والتابعين والعلماء المعتبرين هو تفسير

كتابة نور محمد -
التفسير الذي يعتمد على ذكر الآية ثم يفسرها معتمداً على الآيات المناسبة لها ثم يورد الاحاديث التي لها صله بالآية ثم بأقوال الصحابة والتابعين والعلماء المعتبرين هو تفسير

التفسير الذي يعتمد على ذكر الآية ثم يفسرها معتمداً على الآيات المناسبة لها ثم يورد الاحاديث التي لها صله بالآية ثم بأقوال الصحابة والتابعين والعلماء المعتبرين هو تفسير حيث أن تفسير القرآن الكريم من ضمن أهم العلوم الشرعية، ويعد من ضمن العلوم الشرعية الاربعة الأساسية، ولقد حث الله عز وجل ورسوله الكريم على حفظ وفهم وتدبر القرآن الكريم، بدليل قول الله عز وجل في سورة ص: “كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولوا”.

التفسير الذي يعتمد على ذكر الآية ثم يفسرها معتمداً على الآيات المناسبة لها ثم يورد الاحاديث التي لها صله بالآية ثم بأقوال الصحابة والتابعين والعلماء المعتبرين هو تفسير

تفسير ابن كثير هو التفسير الذي يعتمد على ذكر الآية ثم يفسرها معتمدًا على الآيات المناسبة لها ثم يورد الأحاديث التي لها صلة بالآية ثم بأقوال الصحابة والتابعين والعلماء المعتبرين، ويسمى تفسير ابن كثير أيضًا باسم تفسير القرآن العظيم، قام بوضعه العالم الجليل عماد الدين أبي الفداء إسماعيل بن كثير القرشي الدمشقي وعرفه الناس باسم ابن كثير، وتوفي ابن كثير عام ٧٧٤ هجريًا.

تفسير ابن كثير من ضمن أشهر الكتب الخاصة بعلم تفسير القرآن الكريم بل من أشهر كتاب الإسلام، ويعتبر ذلك الكتاب هو المصدر المعتمد الأول والأساسي لتفسير القرآن الكريم، حيث أن ابن كثير اعتمد في ذلك الكتاب على سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وآثار الصحابة والتابعين رضوان الله عليهم، وكان مهتم اهتمام بالغ باللغة العربية أثناء تفسيره للقرآن الكريم.

اشتمل تفسير ابن كثير أيضًا على الأسانيد جميع القراءات الخاصة بالآيات الكريمة، والأحكام الفقهية الموجودة في آيات كتاب الله عز وجل، وذكر ابن كثير الأحاديث الخاصة بتفسير الآيات الكريمة، والتفسير الذي يحل المحل الثاني بعد تفسير ابن كثير هو تفسير الطبري.

معلومات عن ابن كثير

هو عماد الدين أبو الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير بن ضَوْ بن درع القرشي الحَصْلي البصراوي، الشافعي الدمشقي عالم متخصص في علن تفسير القرآن الكريم والحديث الشريف، ولد في دمشق عام ٧٠١ هجريًا، حفظ القرآن الكريم كاملًا وهو في العاشرة من عمره، وقرأ القرآن الكريم بالقراءات وجمع كل التفاسير وهو في الثامنة عشر من عمره، كما أنه قام بتعليم العديد من الشيوخ، من ضمن أهم هؤلاء الشيوخ، ما يلي:

  • محمد بن محمد بن الجزري.
  • الحافظ علاء الدين بن حجي الشافعي.
  • شرف الدين مسعود الأنطاكي النحوي.
  • محمد بن محمد بن خضر القرشي.
  • ابن أبي العز الحنفي.
  • ابنه محمد بن إسماعيل بن كثير.
  • الحافظ زين الدين العراقي.
  • الحافظ أبو المحاسن الحسيني.
  • الإمام الزيلعي، صاحب نصب الراية.

شاهد أيضًا: بين الفرق بين التفسير بالمأثور والتفسير بالرأي

من هم شيوخ ابن كثير؟

تعلم ابن كثير وتتلمذ على يد الكثير من الشيوخ، ومن ضمن أهم الشيوخ الذين تتلمذ تحت يدهم ابن كثير هم:

  • المؤرخ علم الدين البرزالي.
  • ضياء الدين الزربندي.
  • محمد بن جعفر اللباد.
  • الإمام بدر الدين ابن جماعة.
  • ابن غيلان البعلبكي الحنبلي.
  • حافظ ذلك الزمان الحافظ المزي.
  • ابن الزملكاني.
  • الشيخ أبو العباس أحمد الحجار.
  • ابن تيمية.
  • الحافظ كمال الدين عبد الوهّاب.
  • الحافظ أبو عبد الله محمد بن أحمد الذهبي.
  • الإمام كمال الدين أبو المعالي محمد بن الزملكاني.
  • الشيخ أبو إسحاق إبراهيم الفزاري.

وفي النهاية نكون قد عرفنا أن التفسير الذي يعتمد على ذكر الآية ثم يفسرها معتمداً على الآيات المناسبة لها ثم يورد الاحاديث التي لها صله بالآية ثم بأقوال الصحابة والتابعين والعلماء المعتبرين هو تفسير ابن كثير كما يسمى أيضًا بتفسير القرآن العظيم.

35 مشاهدة