التنمية البشرية وتطوير الذات

كتابة محمد رحال -
التنمية البشرية وتطوير الذات

تطوير الذات هو المحرك الأساسي للتنمية البشرية ويأتي التطور من مفاوضة تتم بين العالم الموجود في أذهاننا والعالم المحيط بنا، فتنمية البشر تأتي من خلال فهم ذاتنا وبناءها شيئًا فشيئًا إلى أن تكتمل نظرتهم ويتحدد إدراكنا للذات وفهمها.

يقول جورج هربرت ميد إن الذات هي هوية الشخص المميزة والني يتم تطويرها عن طريق التفاعل الاجتماعي والانخراط فيه وقدرة الفرد على رؤية نفسه في عيون الآخرين.

مراحل تطوير الذات

ذكرت العديد من المراجع وأمهات الكتب عن أهمية تطوير الذات ومن الأهم التعرف على الذات حتى يتسنى للإنسان تطويرها.

يمكنك التعرف على ذاتك بمفردك لقد حان الوقت أن تعي أكثر عن نفسك وتعطيها من الوقت الكافي لإدراك ذاتها

حتى تستطيع الخوض في العالم الخارجي والتعامل تارة والصراع تارة أخرى بكل قوة وحماس.

  • مرحلة الوعي الداخلي هي أولى مراحل التعرف على ذات البشر وأولى بتطويرها.
  • تجد أن معظم الناس مبرمجون من صغرهم على التصرف بطريقة معينة، والتحدث بطريقة معينة.
  • حتى أن الاعتقاد والمشاعر والحزن والفرح مبرمجون عليها، هذه البرمجة السلبية هي السبب في الحد من قدرتهم في الحصول على ما يستحقون في الحياة.

للأسف النتيجة: ارتفاع نسب الطلاق، أصدقاء متخاصمون، أمراض نفسية.

  • يمكن تغيير البرمجة السلبية أنت وأنا وكل إنسان على وجه الأرض تستطيع إعادة برمجة نفسة من برمجة سلبية إلى برمجة ايجابية
  • تساعدنا  البرمجة الإيجابية على العيش في سعادة وهناء فقط توقف وأعطي إشارة البدء للتغيير.
  • تعرف أن التغيير نحو العيش في هناء يبدأ من داخلك تأكد أن قرارك هذا هو الذي يضيء الطريق لك نحو حياة أفضل، قم بثورة ذهنية كبيرة داخلك.

قوة التحكم في تطوير الذات والتنمية البشرية لها:

يقول جيمس آلان ” أنت اليوم حيث وصلتك أفكار، وستكون غدًأ حيث تخذلك أفكارك”

دعني أفكر معك: كم من المرات التي تحدثت مع نفسك وتركت لها مساحة من الوقت لسماعها؟

كم من المرات التي تحدثت إلى نفسك بصوت مرتفع؟.

  • تطوير ذاتك تبدأ من قوة تحكمك بها: تمر تطوير ذاتك بخمس مراحل أهمها:
  • الوالدان: فكم مرة ذكر فيها والديك أنك كسلان، أنت غبي، كل هذه البرمجة السلبية نشأ عليها والديك أيضًا  ولكن كانوا يهدفان إلى الحب والتربية.
  • ابدأ في التحكم في ذاتك وثق بأنك لست بكسول أو غبي كما كانا يذكرانك.
  • المدرسة: كم من المرات تم توبيخك في المدرسة لعدم فهم درس معين، وسخر زملائك منك؟
  • إذن لابد أن تكون قوة تحكمك في ذاتك ببرمجة عقلك لتحويل هذا المكان لطاقة إيجابية وليست سلبية.
  • الأصدقاء: الصداقة هي الاقتداء بالأخرين فالصديق الذي يقوم بأفعال تغير من سلوك وتبرمجك سلبيًا عليك بالابتعاد فورًا.
  • يأتي ذلك بالتعامل مع صديق مخلص وفي تبرمج ه طاقتك الإيجابية لتطور ذاتك.
  • الإعلام: تأتي بالابتعاد عن التشبه بالفنانين والفنانات الذين يسلكون سلوكًا غير مرغوب فيه.

بالإمكان مطالعة قدوة صالحة إعلامية تبعث لك إلهامًا لبرمجة ذاتك الإيجابية.

أنت بعد كل أن بحثت في هذه السبل عليك ببرمجة ذاتك والقوة في التحكم بها، حان الوقت لأن تكون إنسان سعيد يحقق أحلامه وتذكر قول د. هلمستتر:

” إن ما تضعه في ذهنك سواء كان سلبًا أو إيجابيًا ستجده في النهاية”.

عليك بمراقبة أفعالك لأنها ستصبح عادات، ومراقبة فكرك الذي سيصبح فعل، ومراقبة عاداتك التي ستتحول إلى طباع

كيفية برمجة العقل الباطن لدعم تطوير الذات:

هناك قواعد لابد من وضعها حتى تتمكن من برمجة العقل الباطن والعمل على التنمية البشرية وبالتالي تطوير الذات:

  • يجب أن تكون الرسائل التي ترسلها لنفسك واضحة وإيجابية
  • يجب أن تكون رسالتك لنفسك في الوقت الحاضر الذي تقرر فيه ذلك وليس لما سيحدث مستقبلًا.
  • يجب أن تؤكد إحساسك بقوة نحو مضمون ما تفعله حتى يقبل عقلك الباطن ما تقوم به وبالتالي يساعدك هو الآخر على ذلك.
  • تكرار قرارتك ورسالتك لبرمجة عقلك الباطن  حتى يفهمها تمامًا.

أنت الآن أعددت نفسك لتطوير ذاتك وقمت ببرمجة عقلك الباطن بكل إيجابية وحب من اليوم:

أنت شخص قادر على تنمية نفسك البشرية وتطوير ذاتك تطورًا إيجايبًا.

2409 مشاهدة