الحيوانات غير ذاتية التغذي إجباريًا

الحيوانات غير ذاتية التغذي إجباريًا

الحيوانات غير ذاتية التغذي إجباريًا، تُقسم الكائنات الحية من حيث القدرة على صنع الغذاء إلى فئتين وهما ذاتية التغذية وغيرية التغذية وهي ما تُعرف بغير ذاتية التغذية، تُعرف الحيوانات غير ذاتية التغذي بأنها الكائنات التي تتغذى على نباتات أو حيوانات أخرى للحصول على المواد المغذية والطاقة لضمان استمرارية حياتها، فهل تُعدّ الحيوانات غير ذاتية التغذي إجباريًا؟، الجواب في السطور القادمة.

الكائنات الحية ذاتية التغذية

الكائنات الحية ذاتية التغذية هي كائنات تملك القدرة على صنع طعامها من خلال تصنيع جزيئات عضوية مغذية من مواد غير عضوية، بمعنى أنها لديها القدرة على إنتاج طعامها بنفسها فهي ليست بحاجة أي كائنات حية تعتمد عليها في صنع طعامها من أجل ضمان بقائها على قيد الحياة، وتستخدم هذه الكائنات الجزيئات العضوية لتكوين جزيئات حيوية ضرورية لها مثل الدهون، والسكريات، والبروتينات، وتُنتج هذه الكائنات الحية مركبات عضوية معقدة من المواد غير العضوية بطريقتين فإما عن طريق التخليق الكيميائي مثال عليها مؤكسدات الكبريت، والهالوفيلات، والحمضيات الحرارية، والميثانوجينات، والنترات، أو عن طريق التمثيل الضوئي مثال عليها البكتيريا، و الطحالب، والأشنات، والنباتات.

أما السبب الذي يجعل هذه الكائنات الحية قادرة على صنع غذائها بنفسها هي امتلاكها لصبغة الكلوروفيل وهي التي تمكنها من استخدام طاقة الشمس للقيام بعملية التمثيل الضوئي، وتحتل هذه الكائنات المستوى الثاني والثالث في السلسلة الغذائية فهذه الكائنات تُصنع المغذيات والطاقة لتستفيد منها الكائنات غيرية التغذية لذلك يُطلق عليها اسم المنتجون في الهرم الغذائي[1][2].

شاهد أيضًا: بحث كامل عن الغذاء والتغذية مع المراجع

الكائنات الحية غيرية التغذية

تُعرف الكائنات الحية غيرية التغذية بأنها الكائنات التي لا تملك القدرة على صنع مركبات عضوية من مصادر غير عضوية وبالتالي ليست لديها القدرة على الحصول على غذائها بالاعتماد على نفسها فهي تتغذى على المواد العضوية التي تنتجها الكائنات الأخرى، ويطلق على هذه الكائنات اسم المستهلكون في الهرم الغذائي، وتنقسم الكائنات الحية غيرية التغذية إلى قسمين وهما:

  • مستهلكين أساسيين: ويطلق عليها اسم العواشب أو آكلة النباتات؛ لأنها تتغذى على النباتات ذاتية التغذية الموجودة ضمن بيئتها، ومن الأمثلة المستهلكين الأساسيين  الفيل في السافانا الأفريقية، الغزلان في الغابة، الحلزون في الغابات الاستوائية، وخروف البحر.
  • مستهلكين ثانويين: وهذه الكائنات يُطلق عليها اسم آكلات اللحوم لأنها تأكل الكائنات غيرية التغذية مثال عليها الأسد والنمر في الغابة فهم يتغذون على الغزلان، أو سمكة القرش عندما تأكل خروف البحر، بمعنى أنّ المستهلكين الثانويين يتغذون على المستهلكين الأساسيين.

وهناك أيضًا قسم من المستهلكين الثانويين يُطلق علهم اسم كبار المفترسين أو المستهلكين من الدرجة الثالثة وهم تلك الكائنات الحية التي تتغذى على المستهلكين الثانويين والمستهلكين الأساسيين، مثال عليها الفهد والأسد في السافانا فهي تأكل الحيوانات آكلة النباتات كالغزلان، والحيوانات آكلة اللحوم كالتماسيح والسحالي، وكذلك سمك القرش الذي يتغذى أيضًا على الأسماك، وفي عالم الطيور يعد النسر والصقر أمثلة على الحيوانات المفترسة آكلة اللحوم.

أما البشر يصنفون بالطبع ككائنات غيرية التغذية لأنهم يعتمدون في طعامهم على مجموعة متنوعة من الحيوانات كالأسماك والأبقار والأغنام، وأيضًا على النباتات[1].

شاهد أيضًانموذج يبين انتقال الطاقه خلال سلسله غذائيه معينه

هل الحيوانات غير ذاتية التغذي إجباريًا؟

الإجابة الصحيحة لسؤال هل الحيوانات غير ذاتية التغذي إجباريًا؟ هي نعم؛ لأنّ الحيوانات لا تملك صبغة الكلوروفيل التي تُمكنها من صنع غذائها بالاعتماد على ضوء الشمس وبدون هذه الأصباغ لا يمكن أنّ يحدث التمثيل الضوئي، لذلك فهي مُجبرة على البحث عن مصادر أخرى للحصول على الطاقة والتغذية، وهذه الحيوانات تعتمد إعتمادًا كليًا على الكائنات ذاتية التغذية فهي أولًا تعتمد على الأكسجين الذي تنتجه الكائنات ذاتية التغذية، كما أنها تعتمد الكائنات ذاتية التغذية في الحصول على غذائها، وبالطبع فإنّ الحيوانات غير ذاتية التغذية لا يمكنها البقاء على قيد الحياة دون وجود الكائنات ذاتية التغذي[2].

شاهد أيضًا: ظاهرة طبيعية تزيد من البناء الضوئي

الحيوانات غير ذاتية التغذي إجباريًا ، قَدّم مقال اليوم معلومات عن الكائنات الحية الحية ذاتية التغذية وغيرية التغذية، كما أجاب عن عبارة الحيوانات غير ذاتية التغذية إجباريًا، والجواب بأنها نعم عبارة صحيحة؛ لأنّ الحيوانات غير ذاتية التغذية لا تملك صبغة الكلوروفيل.

المراجع

  1. ^ biologyonline.com , Heterotroph , 23/10/2021
  2. ^ nationalgeographic.org , Heterotrophs , 23/10/2021
76 مشاهدة