العلم نور عند دخول الفعل الناسخ اصبح على الجمله السابقه تكون الاجابه الصحيحه هي

كتابة نور محمد -
العلم نور عند دخول الفعل الناسخ اصبح على الجمله السابقه تكون الاجابه الصحيحه هي

العلم نور عند دخول الفعل الناسخ اصبح على الجمله السابقه تكون الاجابه الصحيحه هي ماذا؟ حيث أن الأفعال الناسخة هي كان وأخوتها مثل كان وأضحى وأصبح وصار وبات وزال، وتلك الأفعال سميت بالأفعال الناسخة لأنها تدخل على المبتدأ وترفعه ويسمى اسمها ومن ثم تدخل على الخبر فتنسخ إعرابه من الرفع للنصب ويسمى خبرها.

العلم نور عند دخول الفعل الناسخ اصبح على الجمله السابقه تكون الاجابه الصحيحه هي

دخول الفعل الناسخ أصبح على جملة “العلمُ نورُ” تصبح “أصبح العلمُ نورًا” حيث أن الفعل الناسخ “أصبح” دخل على الجملة الأسمية فقام بنسخ حركة الخبر الأصلية وهي الضمة إلي فتحة، فأصبح الخبر منصوب بدلًا من مرفوع لذلك سميت تلك الأفعال بالأفعال الناسخة مثل:

  • المثال الأول: الكتاب كبير، بعد دخول فعل من ضمن الأفعال الناسخة تصبح الجملة “كان الكتابُ كبيرًا”
  • المثال الثاني: الدرس شيق، بعد دخول فعل من ضمن الأفعال الناسخة تصبح الجملة “أمسى الدرسُ شيقًا”.
  • والمثال الثالث: البنت مهذبة، بعد دخول فعل من ضمن الأفعال الناسخة تصبح الجملة “باتت البنتُ مهذبًة”.
  • المثال الرابع: البيت جميل، بعد دخول فعل من ضمن الأفعال الناسخة تصبح الجملة “أضحى البيتُ جميلًا”.

ما هي الأفعال الناسخة

الأفعال الناسخة هي كان وأخواتها وهي كان وصار وأصبح وليس وظل وأضحى وبات وأمسى وبرح وانفك وزال وفتئ، وسمي تلك الأفعال بالأفعال الناسخة لأنها تدخل على المبتدأ فترفعه ويصير اسمَا لها ومن ثم تدخل على الخبر فتغير من إعرابه الأصلي وهو الرفع للنصب ويصبح اسمًا لها، حيث أنها لا تكتفي بالاسم فهي تحتاج للخبر لكي يتم المعنى ويصلح، وتنقسم الأفعال الناسخة من حيث العمل إلى:

أفعال تقوم بنصب الخبر مطلقًا دون أي شروط وهي: كان وصار وأصبح وليس وظل وأضحى وبات وأمسى، مثل:

  • كان عليُ مجتهدًا.
  • أصبح الدرسُ سهلًا.
  • صار البيتُ نظيفًا.
  • ظل التلفازُ مضيئًا.
  • أمسى الولدُ جميلًا.
  • بات الرجلُ كاذبًا.

أفعال ناسخة لا تنصب الخبر إلا بشرط اقترانها بنهي أو نفي وهي: برح وانفك وزال وفتئ، مثل:

  • ما زالت البنتُ مغرورًة.
  • ما انفك الولدُ مجتهدًا.
  • لا فتئ الولد مستيقظًا.

شاهد أيضًا: كان صار ليس أفعال ناسخة تدخل على الجملة الإسمية فتنصب المبتدأ وترفع الخبر

أمثلة على كان وأخواتها من القرآن الكريم

ورد في القرآن الكريم الكثير من الآيات التي تتضمن على أفعال ناسخة، مثل:

  • الفعل الناسخ كان في قول الله سبحانه وتعالى: “وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا” وقول الله عز وجل: “لَوْ كَانَ هَؤُلَاءِ آلِهَةً مَا وَرَدُوهَا وَكُلٌّ فِيهَا خَالِدُونَ”.
  • الفعل أصبح في قول الله سبحانه وتعالى: “فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا”.
  • والفعل كان في قول الله سبحانه وتعالى: “إنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً”.

وفي النهاية نكون قد عرفنا أن العلم نور عند دخول الفعل الناسخ اصبح على الجمله السابقه تكون الاجابه الصحيحه هي أصبح العلمُ نورًا حيث أن الفعل الناسخ “أصبح” دخل على الجملة الأسمية فقام بنسخ حركة الخبر الأصلية وهي الضمة إلي فتحة، فأصبح الخبر منصوب بدلًا من مرفوع.

68 مشاهدة