الفرق بين وحام البنت والولد

كتابة ربا عبدالله - تاريخ الكتابة: 7 يناير 2021 , 09:01 - آخر تحديث : 7 يناير 2021 , 08:01
الفرق بين وحام البنت والولد

ما هو الفرق بين وحام البنت والولد ؟ حيث أن الوحام هو ظاهرة حقيقية تؤثر على العديد من النساء أثناء الحمل، والوحام هو الرغبة الشديدة في تناول بعض أصناف الطعام، أو الشعور المفاجئ بالرغبة بتناول نوع معين من الطعام، حيث أنه في بعض الأحيان تكون هناك رغبة شديدة لدى المرأة الحامل في تناول الأطعمة الشائعة مثل كعكة الشوكولاتة أو التفاح، وفي بعض الأحيان تكون هناك رغبة ملحة في تناول مجموعات طعام غير معتادة أو نوع من الأطعمة التي لا تحبها المرأة الحامل في العادة، ولاحقًا سنوضح الفرق بين وحام البنت والولد.

متى يبدأ الوحام عند الحامل

بالنسبة لمعظم النساء يبدأ الوحام في الثلث الأول من الحمل، ويبلغ الوحام ذروته خلال الثلث الثاني من الحمل، وتنخفض في الثلث الثالث من الحمل، كما ويقول الأطباء إن القليل من الشعور في أعراض الوحام قد تستمر بعد الولادة، وفي الواقع الكثير من النساء تكون رغبتهن شديدة بتناول نوع طعام ليوم أو يومين، وفي ما يأتي قائمة ببعض الأطعمة الأكثر شيوعًا في الوحام: [1]

  • الحلويات مثل الآيس كريم والحلوى.
  • منتجات الألبان مثل الجبن والقشدة الحامضة.
  • الكربوهيدرات النشوية.
  • الفاكهة.
  • الخضروات.
  • الوجبات السريعة مثل المطبخ الصيني أو البيتزا.

وقد تشتهي الحامل بعض الوصفات الغريبة، حيث ألف البعض كتب عن وصفات الوحام الغريبة، ومن هذه الوصفات ما يأتي:

  • بيض مسلوق مع الفجل.
  • فطر بالثوم مغموس بالكاسترد.
  • جزر مبشور ممزوج بالكاتشب.
  • البوظة والمخلل.

الفرق بين وحام البنت والولد

إن معرفة جنس الجنين أمر مثير للاهتمام، والكثير من النساء يلجأن إلى الخرافات القديمة في التنبؤ بجنس الجنين والمتمثلة بنوع الوحام، ومن بين هذه الخرافات والتي قد تكون صحيحة مصادفةً، وهي بأن المرأة الحامل التي تشتهي الأطعمة المالحة مثل المخللات ورقائق البطاطس من الممكن أن تكون حامل بولد، بينما عند الحمل ببنت فإن المرأة الحامل من الممكن أن تشتهي كل الاطعمة ذات المذاق الحلو، وأطباق الحلويات المتعددة والشوكلاتة، وفي الحقيقة لم يتم إجراء دراسات قاطعة على الرغبة الشديدة في تناول الطعام كمؤشر دقيق لتحديد الجنس، وربما يكون لهذه الرغبة الشديدة في تناول بعض الأطعمة علاقة أكبر بالاحتياجات الغذائية المتغيرة للمرأة الحامل. [2]

شاهد أيضًا: كيف اعرف نوع الجنين من الشهر الأول

لماذا يحدث وحام الحمل 

من الشائع أثناء الحمل اشتهاء مجموعات غريبة من الطعام أو أشياء لم تكن ترغب المرأة الحامل في تناولها قبل الحمل، وتشير الابحاث الى ان حوالي 50 إلى 90 في المائة من النساء لديهن نوع من اشتهاء الطعام أثناء الحمل، لكن الأطباء لا يعرفون بالضبط سبب رغبة النساء الحوامل في الحصول على مذاقات أو تركيبات نكهات معينة، قد يكون السبب هو التغيير السريع في الهرمونات، وقد يحدث الوحام أيضًا بسبب العمل الإضافي الذي يقوم به الجسم لإنتاج الكثير من الدم بسرعة، أو قد يكون الأمر بسيطًا مثل الراحة التي تجلبها بعض الأطعمة مع تغير هرمونات الجسم. [1]

أنواع الوحام

يوجد هناك نوعان من الوحام واللذان يمكن أن تشعر بهما الحوامل وهما: الرغبة الشديدة في تناول طعام معين، أو النفور من طعام معين، إذ يرتبط النفور من الطعام بحالة الغثيان والقيء التي تصيب الحامل، وأكثر أنواع الأطعمة التي تنفر منها بالعادة الحامل اللحوم، حيث ان المرأة الحامل من الممكن أن تنفر من منظر ورائحة اللحوم النيئة، أو رائحة الطهي أو قوام اللحوم المطبوخة أكثر من اللازم، ويعتقد الباحثون أن السبب في ذلك هو أن اللحوم تحمل أحيانًا بكتيريا يمكن أن تجعل الأم والجنين معرضين للمرض، فيحميهما الجسم عن طريق جعل اللحوم خيارًا غير فاتح للشهية. [1]

نصائح للتعامل مع وحام البنت والولد

وبعد التعرف على إجابة سؤال  ما هو الفرق بين وحام البنت والولد ؟ فيما يأتي نعرض بعض النصائح المتمثلة في التعامل مع الوحام وتناول الأطعمة الغير صحية: [3]

  • تناول وجبات صحية ومنتظمة للمساعدة في منع الشعور المفاجئ بالجوع.
  • المحافظة على تحضير الوجبات الخفيفة الصحية لتناولها بين الوجبات.
  • عدم التسوق من البقالة عند الجوع.
  • اختيار الأطعمة الصحية الغنية بالألياف التي تجعل المعدة ممتلئة لفترة أطول، حيث تشمل هذه الأطعمة الشوفان وخبز الحبوب الكاملة والفاصولياء والفواكه الطازجة.
  • الحصول على قسط كافي من النوم، حيث أظهرت الأبحاث أن الأشخاص المحرومين من النوم يميلون إلى اشتهاء الوجبات السريعة أكثر من الأطعمة الصحية.

متى يصبح الوحام خطرا

يمكن أن تكون الرغبة الشديدة في تناول الطعام خطيرة وعلامة على أن الحامل بحاجة إلى زيارة الطبيب، وذلك إذا كانت لدى الحامل رغبة قوية في تناول الأوساخ أو الصابون أو غيرها من العناصر غير الغذائية أثناء الحمل فقد تكون مصابة بمرض بيكا، وهي حالة سامة محتملة، ويجب استشارة الطبيب حول هذا الأمر للحفاظ على سلامة الحامل وجنينها؛ وحتى إذا كانت الحامل تريد فقط تناول البطاطس المقلية في كل وجبة، فيجب الانتباه إلى عدد الأطعمة التي تتناولها خلال النهار، حيث يقول معظم الأطباء إن الاستسلام في بعض الأحيان للرغبة الشديدة في تناول نسبة عالية من الملح والدهون والكربوهيدرات ليست مشكلة كبيرة، خاصة إذا استمرت الرغبة الشديدة لفترة قصيرة فقط، ولكن يجب الانتباه الى أن اتباع نظام غذائي ثابت من الأطعمة غير الصحية التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون أو السكر أو المواد الكيميائية يؤدي إلى زيادة الوزن بشكل مفرط أو الإصابة بسكري الحمل أو غيرها من المشكلات التي يمكن أن تستمر إلى ما بعد ولادة الطفل. [1]

شاهد أيضًا: هل العسل يضر الحامل

طرق التنبؤ بجنس الجنين

فيما يأتي أربعة من أشهر الحكايات والخرافات والتجارب فيما يتعلق بجنس الجنين، حيث يجب الأخذ في عين الاعتبار أن أي من هذه الحكايات لا تستند إلى حقائق، بل هي مجرد أساطير و وبهدف التسلية والمتعة فقط، فهناك احتمال بنسبة 50٪؜ أن تكون صحيحة أو تكون خاطئة: [2]

  • غثيان صباحي: شدة غثيان الصباح هي دليل على جنس الجنين، حيث عند الحمل بأنثى يُعتقد أن مستويات الهرمونات تكون أعلى، لهذا السبب سيكون لدى الحامل المزيد من غثيان الصباح، أما الحمل بذكر يكون غثيان الصباح أقل نسبيًا، والحقيقة في ذلك أن غثيان الصباح من الممكن أن يختلف من امرأة إلى أخرى ومن حمل إلى حمل آخر.
  • حالة الجلد: يعتقد بعض الناس أن الطفلة ستسرق جمال الأم، حيث تنتشر حبوب الشباب على وجه المرأة الحامل، ومن ناحية أخرى عند الحمل بولد سوف تكون حبوب الشباب أقل منها عند الحمل ببنت، ومن الممكن المقارنة في نمو الشعر حيث عند الحمل بولد سيصبح شعر الحامل أطول وأكثر لمعانًا، أما عند الحمل ببنت سيكون الشعر ضعيفًا وباهتًا.
  • معدل ضربات القلب: تدور إحدى أكثر الخرافات انتشارًا حول نوع الجنس حول معدل ضربات قلب الجنين، فإذا كانت النبضات في الدقيقة أقل من 140 فمن المفترض أن يكون الجنين ذكر، أما إذا كانت النبضات في الدقيقة أعلى من 140 فمن المحتمل أن يكون جنس الجنين بنت.
  • شكل بطن الحامل: إذا كان بطن الحامل منخفضًا يُعتقد أن يكون جنس الجنين ولد، أما إذا كان بطن الحامل مرتفع الى الأعلى فيحتمل أن يكون جنس الجنين بنت، وفي الواقع يرتبط شكل البطن أثناء الحمل بشكل أكبر بشكل الرحم ونوع جسم الحامل وعضلات البطن وموقع الجنين أيضا.

وفي الختام نكون قد تعرفنا على الفرق بين وحام البنت والولد ، وطرق أخرى للتنبؤ بجنس الجنين، حيث من المحتمل أن يكون هناك الكثير من الطرق للتنبؤ بجنس الجنين، وفي المقابل من المهم معرفة أن مثل هذه الحكايات والخرافات يجب أن تكون بغرض الترفيه والتسلية فقط، حيث أنها لا تستند إلى الحقائق، وفقط يجب التحلي بالصبر، والإنتظار إلى الاسبوع السادس عشر من الحمل لمعرفة جنس الجنين بشكل أكيد.

المراجع

  1. ^ healthline.com , When Do Pregnancy Cravings Start? , 7/1/2021
  2. ^ healthline.com , Myths vs. Facts: Signs You're Having a Baby Boy , 7/1/2021
  3. ^ pregnancybirthbaby.org.au , Food cravings during pregnancy , 7/1/2021
149 مشاهدة