المجتمع المعرفي الذي يتحول تدريجيا إلى عالم ذكي، يقوم على استخدام المنتجات الذكية وليس إنتاجها.

كتابة بشرى ديوب -
المجتمع المعرفي الذي يتحول تدريجيا إلى عالم ذكي، يقوم على استخدام المنتجات الذكية وليس إنتاجها.

المجتمع المعرفي الذي يتحول تدريجيا إلى عالم ذكي، يقوم على استخدام المنتجات الذكية وليس إنتاجها. فقد تغيرت ثقافة المجتمعات الحديثة بشكل كبير عن المجتمعات السابقة، وأصبحت المجتمعات تعتمد على التكنولوجيا والمعرفة وبالأخص بعد التطور التكنولوجي الهائل الذي حدث في الآونة الأخيرة.

شاهد أيضًاقارن بين العلم والتقنية موضحا كيف يؤدي التقدم في احدهما

أبعاد مجتمع المعرفة

يشير مصطلح مجتمع المعرفة إلى المجتمع الذي أصبح فيه إنتاج ونشر واستخدام المعلومات والمعرفة أهم عوامل الإنتاج، ففي مثل هذا المجتمع، تعتبر أصول المعرفة (وتسمى أيضًا رأس المال الفكري) أقوى منتج للثروة، وتهمش أهمية الأرض، وحجم العمالة، ورأس المال المادي أو المالي، ويأخذ هذا المصطلح العديد من الأبعاد والمعاني أهمها:[1]

  • يستخدمه علماء الاجتماع لوصف وتحليل التحول نحو ما يسمى بمجتمع ما بعد الصناعة.
  • يتم استخدامه للإشارة إلى رؤية معيارية يجب أن تطمح الدول أو الشركات إلى تحقيقها.

المجتمع المعرفي الذي يتحول تدريجيا إلى عالم ذكي، يقوم على استخدام المنتجات الذكية وليس إنتاجها.

إن الإجابة النموذجية هي: العبارة خاطئة، وذلك لأن المجتمع المعرفي يعتمد على إنتاج المعرفة بشكل واسع ونقلها وتطبيقها، ويؤكد على حصول جزء كبير من السكان على تعليم عالي، كما يركز على أن تكون الغالبية العظمى من السكان لديهم إمكانية الوصول إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والإنترنت.

شاهد أيضًا: استخدام المعرفة في عمل منتجات يسمى

الاقتصاد المعرفي آثاره عديدة على المجتمعات المعرفية ومن هذه الآثار

إن الاقتصاد المعرفي هو نظام استهلاك وإنتاج يقوم على رأس المال الفكري، ويشير على وجه الخصوص إلى القدرة على الاستفادة من الاكتشافات العلمية والبحوث الأساسية والتطبيقية، وقد أصبح يمثل مكونًا كبيرًا من جميع الأنشطة الاقتصادية في معظم البلدان المتقدمة، ويعرّف البنك الدولي اقتصاديات المعرفة وفقًا لأربع ركائز:[2]

  • الهياكل المؤسسية التي توفر حوافز لريادة الأعمال واستخدام المعرفة.
  • توافر العمالة الماهرة ونظام تعليمي جيد.
  • الوصول إلى البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
  • مشهد ابتكاري نابض بالحياة يشمل الأوساط الأكاديمية والقطاع الخاص والمجتمع المدني.

المجتمعات المعرفية المعاصرة تتميز بمرونة عالية

تنتج المجتمعات المعرفية المعاصرة منتجات ذات ذكاء اصطناعي متكامل، وتقوم بتحويل منظوماتها الخاصة والحكومية ومنظومات المجتمع المدني إلى منظومات ذكية، وهناك زيادة في المعرفة المنظمة على شكل خبرة رقمية مخزنة في بنوك البيانات والأنظمة الخبيرة، كما تضم المجتمعات المعرفية العديد من مراكز الخبرة، وتحوي أيضًا على ثقافة معرفية متميزة لإنتاج واستخدام المعرفة.[3]

سمات المجتمع المعرفي

يمكن تحديد الخصائص والسمات الرئيسية لمجتمع المعرفة على النحو التالي:[1]

  • يسود إنتاج المعرفة على نطاق واسع ومتعدد المراكز، كما يسود نقلها وتطبيقها.
  • يتم تحديد سعر معظم السلع من خلال المعرفة اللازمة لتطويرها وبيعها وليس من خلال المواد الخام والعمل المادي اللازمين لإنتاجها.
  • يجب حصول جزء كبير من السكان على تعليم عالي.
  • الغالبية العظمى من السكان لديهم إمكانية الوصول إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والإنترنت.
  • جزء كبير من القوة العاملة هم عمال معرفة يحتاجون إلى درجة عالية من التعليم والخبرة لأداء عملهم بشكل جيد.
  • يستثمر كل من الأفراد والدولة بشكل كبير في التعليم والبحث والتطوير.
  • المنظمات مجبرة على الابتكار باستمرار.

شاهد أيضًا: الفرق بين العلم والمعرفة

وهنا ينتهي المقال بعد أن بين أن العبارة المجتمع المعرفي الذي يتحول تدريجيا إلى عالم ذكي، يقوم على استخدام المنتجات الذكية وليس إنتاجها. هي عبارة خاطئة كما قدم شرحًا عن المجتمع المعرفي وخصائصه وسماته الأساسية.

المراجع

  1. ^ encyclopedia.com , Knowledge Society , 5/12/2021
  2. ^ .investopedia.com , What Is the Knowledge Economy? , 5/12/2021
  3. ^ lisbdnetwork.com , Characteristics and Indicators of Knowledge Society , 5/12/2021
143 مشاهدة