المستشفى سبب كتابة الألف اللينة بهذا الشكل هو

كتابة نور محمد -
المستشفى سبب كتابة الألف اللينة بهذا الشكل هو

المستشفى سبب كتابة الألف اللينة بهذا الشكل هو لسبب ما هو  حيث أن علم الصرف هو فرع من فروع العلوم التي تتعلق باللغة العربية فعلم الصرف هو العلم الذي يعني بأوزان الكلمات وطريقة تركيبها وحروفها الزائدة والأصلية وهو العلم الذي به نستطيع أن نميز بين الكلمات العربية والأعجمية فالأعجمية تكون ممنوعة من الصرف، ويتميز علم الصرف بأنه بالرغم من اهتمامه ببنية الكلمة فهو لا يدرس بنية الحروف لأنه لا يكون فيها زيادة ولا نقصان وكذلك لا يدخل في نطاق اختصاصه الأسماء المبنية ولا الأفعال الجامدة.

المستشفى سبب كتابة الألف اللينة بهذا الشكل هو

الألف اللينة كتبت بهذه الطريقة في لفظة مستشفى لأن أصل الفعل الأساسي هو كلمة شفي بالياء فالأساس في الكلمة هو الياء لا الألف اللينة لذا تكتب الياء على صورتها لكن بلا نقاط وتنطق ألفًا،  حيث أن لفظة المستشفى هي اسم مفعول من كلمة استشفي أي بريء من المرض وتجمع كلمة مستشفى على مستشفيات ولعلنا نكون قد لاحظنا أنه عندما جمعنا كلمة مستشفى تحولت الألف اللينة للياء.

شاهد أيضًا: ورقة عمل الألف اللينة في الأفعال غير الثلاثية

الإعلال بالقلب

إن ما رأيناه في لفظة مستشفى يعتبر إعلالًا بقلب حرف العلة حرفًا آخر لتجنب صعوبة نطق الكلمة إذا كان فيها حرف متحرك بعد حرف ساكن ويمكن لأي شخص أن يدرك بسهولة أن كلمة مستشفى أسهل في النطق من مستشفى وللإعلال بالقلب حالات كثيرة هي:

  • قلب الياء ألف: إذا جاء قبل الياء حرف مفتوح بحركة فتح أصلية قلبت الياء ألف حتى لا تكون الكلمة ثقيلة النطق على اللسان مثل الفعل الماضي رمى فأصله هو كلمة رمي بالياء ولكن لما كان الفعل الماضي مبني على الفتح وتحركت الياء وفتح ما قبلها فقلبت ألفًا.
  • وقلب الواو ألف: إذا جاء قبل حرف الواو حرف آخر مفتوح بحركة أصلية تقلب الواو ألفًا تخفيفًا على لسان المتكلم مثل كلمة قال حيث أن أصلها كلمة قول وكلمة بيع حيث أن أصلها كلمة بوع، لكن قلبت الواو ألف لتسهيل النطق على المتكلم.
  • قلب الياء واو: إذا كانت الياء ساكنة وسبقها حرف مضموم قلبت الياء واو للتخفيف ولهذا حين يريد الناس أن يقولوا كلمة موقن مثلًا فهم لا يقولونها ميقن رغم أن الفعل الأصلي هو أيقن بالياء وهذا يعتبر مثالًا واضحًا على قلب الياء واو حتى لا تصبح الكلمة من كثرة السكنات والحركات أثناء النطق.
  • قلب الواو ياء: تقلب الواو ياء في أربعة مواضع إذا سبقت بكسرة وهذه المواضع هي:
  • إذا كانت الواو ساكنة وعلى صيغة مفعال تقلب ياء، مثل كلمة موقات التي تنطق وتكتب ميقات.
  • إذا تطرفت الواو بعد كسر تقلب ياء مثل كلمة الداعو التي تنطق وتكتب الداعي.
  • وإذا كانت الواو حشوًا بين كسرة وألف في الكلمة المعتلة العين مثل كلمة الصوام التي تنطق وتكتب الصيام.
  • إذا اجتمع في الكلمة واو أصلية وياء أصلية وكانت أولاهما ساكنة سكونًا أصليًا تقلب الواو ياء مثل كلمة مرموي التي تكتب وتنطق مرمي.
  • قلب الألف ياء: تقلب الألف ياء في ثلاثة مواضع هي:
  • وإذا وقعت بعد حرف مكسور أو مضموم.
  • إذا وقعت بعد ياء التصغير.
  • إذا كانت ألفًا رابعة مع ضمائر الفتح المتحركة.

وفي النهاية نكون قد عرفنا المستشفى سبب كتابة الألف اللينة بهذا الشكل هو أنها في الأصل ياء وتعد طريقة كتابة ونطق كلمة مستشفى مثالًا واضحًا على عملية الإعلال لكنها ليست المثال الوحيد حيث أن الإعلال لا يأخذ صورة الإعلال بالقلب فقط بل أحيانًا ما يكون إعلالًا بحذف الحرف المعتل أو إعلالًا بإسكان هذا الحرف، وهذا يعد من أكبر الأدلة على عظمة هذه اللغة التي قد اعتنت بكل شيء حتى أنها قد وضعت قواعد لتخفيف نطق الكلمات على اللسان وجعله أكثر سلاسة.

60 مشاهدة