المفعول المطلق هو

كتابة نور محمد -
المفعول المطلق هو

المفعول المطلق هو ماذا؟ حيث أن المفعول المطلق من ضمن المفاعيل المتعددة في اللغة العربية واستخدامه ووزنه يختلف عن باقي الأنواع الأخرى، كما أن المفعول المطلق يعد من ضمن المنصوبات أي من ضمن الأسماء والأفعال الواجب فيها النصب.

المفعول المطلق هو

المفعول المطلق هو الاسم المأخوذ من الفعل بجانب وجود المصدر وذلك الاسم يأتي منصوبًا دائما منصوب والمصدر يأتي معه لعدة أسباب منها توكيد المعنى ومنها بيان العدد ومنها بيان النوع، مثل:

  • هزم الجيش هزيمًة
  • هزم الجيش هزيمًة ساحقًة.
  • نجح التلميذ نجاح المتفوقين.
  • نجحت الطالبة نجاحين.

شاهد أيضًا: الحالة الإعرابية للمفعول المطلق هي

ما هي أنواع المفعول المطلق؟

كما أن المفعول المطلق له عدة أنواع، كالآتي:

  • أولًا: المفعول المطلق الذي يعمل على تأكيد الفعل، ويتم الأتيان بمصدر الفعل ولا يأتي بعده مضاف أليه أو نعت ولا يعمل على الدلالة على العدد مثل:
  • أظلم الليل ظلامًا: حيث إن ظلامًا مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
  • أكل محمد الأكل أكلًا: حيث إن أكلًا مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
  • أضاء القمر نورًا: حيث إن نورًا مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
  • عرض الفيلم عرضًا: حيث إن عرضًا مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
  • ثانيًا: المفعول المطلق الذي يعمل على تبين النوع وبعد المصدر يأتي نعت أو مضاف إليه، مثل:
  • رسب الطالب رسوبًا ساحقًا: حيث إن رسوبًا مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، بينما كلمة ساحقًا تعد نعت منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
  • ارتفعت الطائرة ارتفاعًا كبيرًا: حيث إن ارتفاعًا مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، وكلمة شديدًا نعت منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
  • شاهدت المحاضرة مشاهدًا ممتازًة: حيث إن مشاهدًة تعد مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، وممتازًا تعتبر نعت منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
  • ثالثًا: المفعول المطلق الذي يعمل على تبين العدد، أي هو المفعول الدال على عدد مرات وقع الفعل، مثل:
  • ضربت الولد ضربتين: حيث إن ضربتين مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه مثنى.
  • هزمنا العدو هزيمتين: حيث إن هزيمتين مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه مثنى.
  • رأيت الفيلم مرتين: حيث إن مرتين مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه مثنى.

أمثلة على المفعول المطلق من القرآن الكريم

ورد المفعول المطلق في القرآن الكريم عدة مرات بأنواعه المختلفة كالآتي:

  • كلمة ترتيلًا في قول الله عز وجل: “وَرَتِّلْ القْرْآنَ تَرْتِيلاً”.
  • كلمتي صبًا وشقًا في قول الله عز وجل: “فَلْيَنْظُرِ الإِنْسَانُ إِلَى طَعامِهِ * أنَّا صَبَبْنا الماءَ صَبًّا * ثُمَّ شَقَقْنَا الأرْضَ شَقّا”.
  • كل من وفوزًا في قول الله سبحانه وتعالى: “يَا أيُّهَا الَّذِين آمَنُوا اتَّقُوا الله وَقُولُوا قَوْلاً سَديداً * يُصْلحْ لَكُمْ أعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعْ الله وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فوْزاً عَظِيماً”.

وفي النهاية نكون قد عرفنا أن المفعول المطلق هو الاسم المأخوذ من الفعل بجانب وجود المصدر وذلك الاسم يأتي منصوبًا دائما منصوب والمصدر يأتي معه لعدة أسباب منها توكيد المعنى ومنها بيان العدد ومنها بيان النوع، مثل هزم الجيش هزيمًة.

15 مشاهدة