الهدف الأسمى يسعى الصيام إلى تحقيقه هو

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 26 أبريل 2021 , 15:04
الهدف الأسمى يسعى الصيام إلى تحقيقه هو

الهدف الأسمى يسعى الصيام إلى تحقيقه هو سؤال من الأسئلة التي تراود أذهان المسلمين وتشغلها، فقد يتساءل الكثير من المسلمين عن السبب والغاية التي نصوم من أجلها، فقد فرض الله تعالى على عباده أداء العبادات وجعل الصيام أحد أهم العبادات في دين الإسلام، كما جعل وراء كلّ عبادة مفروضة سبب إلهي وحكمة شرعية كامنة، وفي هذا المقال سنوضّح الهدف الأسمى الذي يسعى الصيام إلى تحقيقه، كما سنقدم شرحًا عن عبادة الصيام وفضلها.

فريضة الصيام

تعدّ فريضة الصيام أحد أركان الدين الإسلامي الأساسية، وهي عبادة مفروضة على كلّ مسلم بالغ عاقل في شهر رمضان المبارك ما لم يكن لديه عذر شرعي يمنعه من الصيام مثل المرض أو السفر، وينوي الصائم في شهر رمضان أن يُمسك عن الأكل والشراب منذ طلوع الفجر وإلى غياب الشمس ويُكثر من العبادة والصلاة وقراءة القرآن والإكثار من الخيرات والصدقات، فقد جعل الله تعالى شهر رمضان شهرًا للصيام والمغفرة والتوبة ومضاعفة الأجر والعتق من النار، وإنّ الصيام من العبادات التي فُرضت على كل الشعوب والأمم قبل الأمة الإسلامية، وكذلك الأمة الإسلامية، والله أعلم.[1]

شاهد أيضًا: من اول من صام من الانبياء

الهدف الأسمى يسعى الصيام إلى تحقيقه هو

إنَّ الهدف الأسمى الذي يسعى الصيام إلى تحقيقه هو التقوى، وقد ورد ذلك في قوله تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ”[2]، لذا فإنّ من واجب كلّ مسلم السعي الدائم والاجتهاد إلى تحقيق هذا الهدف، والعمل على الابتعاد عن كل ما هو مُبطل للصيام، وتجنّب الذنوب والآثام التي تُنقص من أجر الصيام وتُضعفه، كما إنّه على المسلم السعي لتحقيق التقوى بالإكثار من الأعمال الصالحة والعبادات التي أمر بها الله عزَّ وجل، وكذلك الالتزام بآداب الصيام وأحكامه، والعمل على ضبط النفس وترويضها خلال شهر رمضان المبارك، والابتعاد كلّ البعد عمّا يُفسد نفس الإنسان وصيامه، والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: متى فرض الصيام على المسلمين وكم رمضان صام الرسول

فضل الصيام

إنّ الصيام من أهم العبادات لمفروضة على المسلمين، وإنّ شهر رمضان شهر يروّض نفوس المسلمين ويُعيدها إلى الطريق المستقيم، وقد خصَّ الله تعالى عبادة الصيام بعدد من الفضائل منها:[4]

  • إنَّ عبادة الصيام هي أحد العبادات التي تحم وتقي المسلم من نار جهنم.
  • يعدُّ الصيام أحد أبواب الجنة وأحد سُبلها، فإنّه من العبادات التي تُقرب العبد من ربّه وتزيد في تقواه.
  • يشفع الصيام لصاحبه يوم القيامة.
  • إنّ في الصيام سبيل لتكفير الذنوب والمغفرة ومضاعفة الأجر.
  • يعطي الله تعالى الصائم أجره بدون حساب، ويمنحه ثواب مطلق؛ لما للصيام من مكانة عند الله تعالى.
  • يُهذب الصيام نفس الإنسان، ويُبعدها عن الشهوات وثورتها، فقد أمر الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- من لم يستطع الزواج من الشباب بالصيام.
  • الصيام أحد أسباب سعادة الإنسان في الدنيا والآخرة، وإنَّ للصائم فرحتان فرحة عند الإفطار، وفرحة يوم القيامة.
  • إنَّ رائحة الفم التي تخرج من الصائم بسبب خلو المعدة من الأكل هو افضل عند الله تعالى من ريح المسك.

شاهد أيضًا: صحة حديث اذا كان اول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي وضّح الهدف الأسمى يسعى الصيام إلى تحقيقه هو، كما بيّن أهمية التقوى أثناء الصيام، وقدم تعريفًا بعبادة الصيام في الإسلام، وفضلها على المسلمين.

المراجع

  1. ^ saaid.net , مختصر في أحكام الصيام , 26-4-2021
  2. ^ سورة البقرة , الآية 183.
  3. ^ islamweb.net , الوصول إلى التقوى هو هدف الصوم الأسمى , 26-4-2021
  4. ^ islamweb.net , فضائل الصيام , 26-4-2021
549 مشاهدة