اهمية المقابلة الشخصية لصاحب العمل

كتابة داليا صلاح - تاريخ الكتابة: 5 مارس 2021 , 19:03 - آخر تحديث : 5 مارس 2021 , 19:03
اهمية المقابلة الشخصية لصاحب العمل

اهمية المقابلة الشخصية لصاحب العمل واحدة من الأمور الثمينة التي يستطيع من خلالها اصحاب العمل بأن يحسنوا التعرف على أهم مهارات وخبرات هؤلاء الاشخاص المتقدمين لطلب الوظيفة، وذلك يأتي في النهاية بغرض انتقاء الكودار والشخصيات المثالية والملائمة للعمل، وعادة ما يتم ذلك الأمر من خلال الاطلاع المبدأي على ملف السيرة الذاتية الخاص بهم، ثم يبدأ صاحب العمل بعدها في توجيه مجموعة من الاسئلة الشخصية المباشرة للفرد عن خبراته في مجال العمل، وكذلك عن أبرز توقعاته عن ملامح الوظيفة التي يسعى للحصول عليها.

المقابلة الشخصية

تشير المقابلات الشخصية بشكل عام إلى تلك العملية التفاعلية التي تتم بشكل اساسي بين صاحب العمل وبين المتقدم لطلب الوظيفة، وذلك من خلال طرح مجموعة من التساؤلات الهامة التي توضح مدى ملائمة ذلك الشخص لابعاد ومحاور الوظيفة المعلن عنها.

وبالنظر إلى أهمية المقابلة الشخصية فسنجد بأنها تحتل منزلة ومكانة كبيرة في عملية التوظيف، وذلك يرجع نظراً لمساهمتها بشكل فعال في وضع وإرساء قواعد التعيين واختيار الاشخاص للوظيفة المقترحة، وذلك يأتي فضلاً عن احتواءها على عدد كبير من الخطوات الهامة التي تساعد بشكل أو بأخر في تشكيل جسر جيد للتواصل بين المرسل والمتلقي في عملية التواصل.[1]

انواع المقابلات الشخصية

تشتمل المقابلات الشخصية على عدد كبير ومتفاوت من الانواع المتعددة، والتي تختلف طبقاً لنوعية وظروف الوظيفة المعلن عنها في الاساس، وفيما يلي سيتم استعراض قائمة تتضمن أشهر وأبرز أنواع المقابلات الشخصية المتواجدة على صعيد العمل بشكل عام:[2]

  • المقابلات الشخصية الفردية: يعد هذا النوع من المقابلات بمثابة النوع الاكثر شهرة وانتشار في مجال العمل، حيث تعتمد بشكل أساسي على خلق حواري شخصي ومباشر بين صاحب العمل والمتقدم للوظيفة من خلال توجيه بعض الاسئلة المتعلقة بأهم الخبرات والمهارات المتواجدة لديه، وعادة ما تترواح مدتها الزمنية من 20 إلى 30 دقيقة على الأغلب.
  • المقابلات الإعلامية: يأتي مثل هذا النوع من المقابلات بغرض الحصول على بعض المعلومات أو البيانات الاساسية الهامة حول أحد المؤسسات أو القطاعات بشكل عام، كما أنها تعد بمثابة فرصة مثالية وجيدة لتدعيم مهارات التفاعل والتواصل مع الآخرين.
  • المقابلات الهاتفية: تعتبر المقابلات الهاتفية واحدة من أهم أنواع المقابلات الموفرة التي تأتي لتحل محل المقابلات الشخصية الفردية في بعض الأحيان، وعادة ما تترواح الفترة الزمنية الخاصة بها من 10 دقائق إلى 30 دقيقة.

شاهد أيضاً: اسئلة المقابلة الشخصية واجوبتها

اهمية المقابلة الشخصية لصاحب العمل

تحتل المقابلات الشخصية الفردية مكانة عظيمة وهائلة لدى اصحاب العمل، وذلك حيث أنها تساعدهم بالفعل بالحصول على عدد من المعلومات والبيانات الاساسية الهامة التي تسهل لهم عملية اختيار الشخص المثالي للوظيفة المتاحة، وفيما يلي سيتم الاطلاع على عدد من أهم وأبرز المزايا التي توفرها المقابلات الشخصية لاصحاب العمل في الشركات والمؤسسات الكبرى:

  • اثبات حسن نية صاحب العمل تجاه المتقدم للوظيفة، وذلك من خلال موافقته على مقابلته واجراء مثل هذه المقابلة الشخصية معه للتعرف على أهم خبراته ومهاراته في الحياة.
  • جمع كم كبير من المعلومات والبيانات الهائلة عن التاريخ المهني والاكاديمي للفرد مثل المؤهلات الدراسية، خبرات العمل، الدورات التدريبية التي حصل عليها، وهذا يأتي أيضاً بالإضافة إلى الاطلاع على أهم معلومات التواصل الشخصية الخاصة به.
  • مناقشة العديد من المحاور الهامة والرئيسية في قواعد العمل مثل استعراض أهم الانجازات والاعمال البحثية التي وصل إليها الفرد، وكيفية استغلالها في سبيل تدعيم مصلحة الشركة أو المؤسسة.
  • الاطلاع على الخلفية المتواجدة لدى الشخص المتقدم عن تاريخ الشركة أو المؤسسة، وكذلك مدى متابعته لأهم التطورات أو الإنجازات التي قامت بتحقيقها في سوق العمل في تلك السنوات الاخيرة.
  • التعرف على أهم مهارات التفاعل الاجتماعي والتواصل مع الآخرين التي يتميز بها الشخص المتقدم لطلب الوظيفة، وذلك من خلال مراقبة لغة الجسد الخاصة بها في كافة تصرفاته وأفعاله.
  • المعاونة على حسن اختيار المهارات والخبرات الوظيفية الكفأ والمثالية، والتي تساعد في النهاية على تعزيز وضع الشركة أو الموسسة وسط منافسيها في سوق العمل.

اهمية المقابلة الشخصية للشخص المتقدم للوظيفة

كما سبق وتم الاطلاع على اهمية المقابلة الشخصية لصاحب العمل، فلقد حان الوقت الآن أيضاً للاطلاع على اهميتها بالنسبة لهؤلاء الأشخاص المتقدمين لطلب الحصول على الوظيفة، ومنها على سبيل المثال:

  • توفير فرصة جيدة للحصول على العمل أو الوظيفة المثالية التي طالما حلم الفرد بالوصول إليها.
  • تعزيز وتنمية شعور الثقة بالنفس لدى هؤلاء الاشخاص على نحو كبير وملحوظ.
  • تنمية قاعدة وشبكة الاتصالات والمعارف لدى الافراد، ذلك الأمر الذي يساهم في نهايته بتعزيز المهارات الاتصالية لديهم على نحو جيد وفعال.[3]

نصائح تساعد على النجاح في المقابلة الشخصية

هنالك العديد من النصائح والإرشادات الفعالة التي قد تساعد بالفعل في تحقيق النجاح المبهر والمرغوب في المقابلات الشخصية، ومنها على سبيل المثال كلاً من الآتي:[4]

  • التحضير بشكل مسبق للمقابلة، وذلك يتحقق من خلال جمع كافة المعلومات والبيانات الخاصة بالشركة أو المؤسسة التي يتقدم الفرد بطلب الحصول على وظيفة بها.
  • القيام بتحضير بعض الإجابات النموذجية لعدد من التساؤلات الشائعة المتوقعة.
  • الحرص على ارتداء زي رسمي مناسب، والاهتمام بالنظافة الشخصية والمظهر الخارجي.
  • محاولة التخفيف من حدة القلق والتوتر قدر الإمكان.
  • الاهتمام بلغة الجسد الخاص بالفرد، وذلك نظراً لأهميتها في تشكيل بعض الانطباعات المؤثرة عن الفرد.
  • تجنب الافراط في الحديث، والعمل على تقديم الإجابات المختصرة للأسئلة الموجهة.

شاهد أيضاً: كيف تستعد للمقابلة الشخصية

هكذا وفي الختام، تكون هذه المقالة قد استعرضت الحديث عن اهمية المقابلة الشخصية لصاحب العمل بشيء من التفصيل والتوضيح، وذلك بعدما تم الاطلاع أولاً على ماهية مفهوم المقابلة الشخصية وأهم الانواع الشائعة منها في مجال العمل، ثم تم الانتقال بها لاستعراض اهمية المقابلة الشخصية للشخص المتقدم للوظيفة، وأخيراً وفي النهاية تم استعراض عدد من أهم النصائح اللازمة لتحقيق النجاح في المقابلات الشخصية بشكل عام.

المراجع

  1. ^ content.wisestep , interviews-important-recruitment-process , 5/3/2021
  2. ^ slinuacareers , 8-major-types-interviews , 5/3/2021
  3. ^ blogspot , importance-of-interview-for-employers , 5/3/2021
  4. ^ indeed , successful-interview , 5/3/2021
1493 مشاهدة