بعد ضرب الكرة بالرأس يتم رفع الذراعان جانبًا بخفة لحفظ التوازن

بعد ضرب الكرة بالرأس يتم رفع الذراعان جانبًا بخفة لحفظ التوازن

بعد ضرب الكرة بالرأس يتم رفع الذراعان جانبًا بخفة لحفظ التوازن ، تُعدّ كرة القدم من أكثر الرياضات شعبيةً وشهرةً حول العالم، ويلعبها جميع الأشخاص من شتى الأعمار منهم الرياضيين المحترفين الذين يلعبون في أندية رياضية عالمية ومنهم الهواة، ومن يشاهد مباراة لكرة القدم يلاحظ بأنّ تسديد الكرات لا يقتصر على القدم بل يستخدم اللاعبين رؤوسهم أيضًا للتسديد وهي أحد المهارات المُهمة في هذه اللعبة، ومقال اليوم سيجيب على مدى صحة عبارة بعد ضرب الكرة بالرأس يتم رفع الذراعان جانبًا بخفة لحفظ التوازن.

بعد ضرب الكرة بالرأس يتم رفع الذراعان جانبًا بخفة لحفظ التوازن، هل العبارة صحيحة أم خاطئة؟

إنّ عبارة بعد ضرب الكرة بالرأس يتم رفع الذراعان جانبًا بخفة لحفظ التوازن هي عبارة صحيحة، فأحد أهم الحركات التي يتخذها لاعبي كرة القدم بعد تسديد كرة رأسية هي رفع الذراعان جانبًا بهدف حفظ توازن أجسادهم وعدم السقوط على أرضية الملعب، وفيما يلي بعض النصائح الأخرى التي تمكن اللاعب من حفظ توازنه أثناء تسديد الضربة الرأسية[1]:

  • النظر باتجاه الكرة بطريقة ايجابية: فعندما يفكر اللاعب أنّ الكرة تقترب منه بسرعة وتؤذيه فإنه قد يخاف ويفقد توازنه وبدلًا من ذلك يجب عليه التفكير بأنه هو من سيهجم على الكرة لا العكس.
  • تثبيت القدمين: فمن المهم أنّ يثبت اللاعب قدميه في الأرض ليحافظ على التوازن ويتكئ إما على أصابع القدمين أو على الكعبين.
  • ثني الركبتين: فثني الركبتين قليلًا يساعد اللاعب في الحفاظ على توازنه وبناء الزخم.
  • الانتقال السريع: وهو أمر اختياري ففي حال كانت الكرة أعلى من اللاعب يمكنه القفز عاليًا للوصول إليها.
  • تحريك الرأس للأمام بسرعة: فكلما حرك اللاعب رأسه بشكل أسرع زادت القوة التي يولدها وحافظ على توازنه، ومن الضروري مواجهة الكرة بمنتصف الجبهة فهو أكثر الأجزاء صلابة في الرأس.

شاهد أيضًا: تعتبر مهارة الارتكاز على المقعد من مهارات الثبات والاتزان صح أم خطأ

ما هي مخاطر ضرب الكرة بالرأس؟

رغم أنّ الضربات الرأسية هي أحد مهارات كرة القدم الأساسية، إلا أنها لها تأثير على الرأس والدماغ ويؤدي لإصابات محتملة تشمل ما يلي[2]:

الارتجاج في المخ

ويشكل ما نسبته 22% من جميع إصابات الملاعب، وبعد حدوث الارتجاج قد يبقى اللاعب مستيقظًا أو يمكن أن يفقد وعيه، وتشمل أعراضه ما يلي:

  • فقدان في الذاكرة.
  • صداع قوي في الرأس.
  • دوخة.
  • رؤية ضبابية.
  • مشاكل في التوازن.
  • حساسية للضوء.
  • غثيان.
  • صعوبة التركيز.
  • الالتباس.

إصابات تحت الارتجاج

وهو على عكس الارتجاج فهو ليس مؤلمًا ولا يسبب أعراض واضحة، ولكن تراكم مثل هذه الإصابات يؤدي لمشاكل خطرة مع مرور الوقت من أبرزها الاعتلال الدماغي الرضحي المزمن وتشمل أعراضه المبكرة ما يلي:

  • مشاكل في الذاكرة.
  • ضعف ضبط النفس.
  • ضعف الانتباه والتركيز.
  • مشاكل في التخطيط للأمور والقيام بالمهام.
  • سلوك مندفع.

شاهد أيضًا: كم عدد افراد كرة القدم

طرق لتقليل المخاطر

هناك بعض الطرق لتقليل المخاطر سابقة الذكر، نذكر منها ما يلي[2]:

  • ارتداء غطاء للرأس: فأغطية الرأس المبطنة تساعد في حماية الجمجمة من الصدمات.
  • التدرب على الطريقة الصحيحة لكرة الرأس: وهذا من شأنه حماية الرأس من جميع المخاطر.
  • اتباع تعليمات المدرب: فاتباع تعليمات المدرب الرياضي هو من أهم الأمور التي تقلل إصابات الدماغ.
  • اتباع قوانين اللعبة: لكل رياضة في العالم قوانين، واتباع قوانين كرة القدم يحمي اللاعب من إيذاء نفسه وزملائه.

شاهد أيضًا: في أي بلد بدأ رياضة كرة القدم

بعد ضرب الكرة بالرأس يتم رفع الذراعان جانبًا بخفة لحفظ التوازن ، تناول مقال اليوم الحديث عن أحد أهم الرياضات المشهورة في العالم وهي كرة القدم، وأجاب المقال عن مدى صحة عبارة بعد ضرب الكرة بالرأس يتم رفع الذراعان جانبًا بخفة لحفظ التوازن.

المراجع

  1. ^ completesoccerguide.com , How to Head a Soccer Ball , 16/11/2021
  2. ^ healthline.com , Heading in Soccer: How Dangerous Is It? , 16/11/2021
25 مشاهدة