تاخر الدورة مع وجود آلامها- هل هو حمل

كتابة يسرى ياسر -
تاخر الدورة مع وجود آلامها- هل هو حمل

تاخر الدورة مع وجود آلامها- هل هو حمل؟، حيث أن تأخر الدورة الشهرية من الحالات التي تعاني منها الكثير من السيدات والفتيات وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال عبر موقع محتويات كما سنتعرف على أهم المعلومات عن تأخر الدورة الشهرية وأضرار ذلك والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

تأخر الدورة الشهرية

تعتبر الدورة الشهرية حدثاً طبيعياً يحدث لجميع السيدات أو الفتيات منذ بداية سن البلوغ وحتى الوصول إلى سن اليأس ما دام لم يكن هناك حمل أو مشكلة صحية تمنع الدورة الشهرية، حيث تحدث الدورة الشهرية نتيجة عدم تلقيح وتخصيب البويضة بواسطة حيوان منوي وبالتالي تنفجر تلك البويضة، وتتهدم بطانة الرحم ويخرج ذلك من الجسم على شكل نزيف من فتحة المهبل والذي يستمر من ثلاثة أيام إلى أسبوع عند أغلب النساء، وفي حالة انتظام الدورة الشهرية، فإنها تتكرر كل ٢٨ يوم وقد تتأخر أو تتقدم بعض الأيام تبعًا لبعض العوامل المتعلقة بجسم المرأة، ولكن في بعض الأحيان قد تتأخر الدورة الشهرية لوقت طويل عند المرأة مما يؤدي إلى القلق، وهناك بعض الحالات التي يجب فيها مراجعة الطبيب في حالة تأخرها لمدة أكبر من الطبيعي أو عدم انتظام الدورة الشهرية بشكل عام، حيث أن هذا التأخير قد ينتج عنه مشاكل صحية خطيرة.[1]

شاهد أيضًا: مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل وأسباب تأخر الدورة الشهرية

تاخر الدورة مع وجود آلامها- هل هو حمل

الإجابة لا، حيث أنه ليس من الضروري أن يكون تأخر الدورة الشهرية مع وجود آلامها دليل على الحمل، حيث يعد الحمل سبب من الأسباب المحتملة لتأخر الدورة الشهرية عند المرأة ولكنه ليس السبب الوحيد، وتتمثل أهم الأسباب التي تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية عند المرأة فيما يلي:[1]

  • الاختلالات الهرمونية: حيث يمكن أن تؤدي الاضطرابات الهرمونية التي تحدث في الجسم إلى تأخر الدورة الشهرية ومن أهم هذه الهرمونات هرموني الاستروجين والبروجيسترون وكذلك هرمون الحليب وكذلك هرمونات الغدة الدرقية ويجب علاج هذا الاضطراب الهرموني من أجل تنظيم الدورة الشهرية.
  • اضطرابات الوزن: حيث يؤدي فقدان الوزن أو زيادته بشكل سريع إلى حدوث الاضطرابات الهرمونية في الجسم مما يؤدي إلى حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية مثل تأخرها.
  • ممارسة التمارين الرياضية الشاقة: حيث أن المبالغة في ممارسة التمارين الرياضية يؤثر على نشاط كلا من الغدة الدرقية والنخامية مما يسبب خلل في الهرمونات وبالتالي اضطرابات في الدورة الشهرية.
  • الإصابة ببعض الأمراض: حيث تؤدي بعض الأمراض مثل تكيسات المبايض أو الأورام الرحمية إلى حدوث مشاكل في الهرمونات وبالتالي اضطرابات الدورة الشهرية.
  • تناول بعض الأدوية: حيث يمكن أن يؤدي تناول بعض الأدوية إلى تأخر الدورة الشهرية عند المرأة مثل أدوية منع الحمل وأدوية الاكتئاب وبعض أدوية السرطان.
  • القلق والتوتر: حيث أن القلق والتوتر وبعض الاضطرابات النفسية من أهم أسباب تأخر الدورة الشهرية أو تقدمها بسبب تأثير الحالة النفسية على هرمونات الجسم.

أضرار تأخر الدورة الشهرية

في بعض الحالات قد يكون تأخر الدورة الشهرية أمر عرضي ويزول ولكن في بعض الحالات الأخرى قد يؤدي هذا التأخر إلى بعض الأضرار والمشاكل والتي تتمثل فيما يلي:[2]

  • الإصابة بمشاكل الخصوبة والإنجاب في المستقبل إذا كان تأخر الدورة الشهرية عند المرأة ناتج عن مشكلة في الرحم أو المبايض.
  • الإصابة باضطرابات شديدة في العظام نتيجة تأثر هرمون الاستروجين وهو هرمون يلعب دور مهم في صحة العظام والحفاظ عليها عند المرأة.
  • التأثير على الحالة النفسية بسبب وجود خلل في هرمونات الجسم.
  • ظهور بعض الأعراض الأخرى مع تأخر الدورة الشهرية مثل تساقط شعر الرأس أو نمو شعر زائد في الجسم وآلام شديدة في البطن والظهر ومنطقة الحوض.

شاهد أيضًا: متى يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات

متى يجب مراجعة الطبيب

توجد بعض الحالات التي يجب فيها مراجعة الطبيب في حالة تأخر الدورة الشهرية عند المرأة ومن أهم هذه الحالات ما يلي:[2]

  • عدم زوال الألم الموجود في البطن أو الظهر أو منطقة الحوض بالرغم من تناول مسكنات الألم.
  • استمرار غياب الدورة الشهرية لمدة طويلة تصل إلى أسبوع أو أكثر.
  • حدوث اضطرابات شديدة في الوزن وبصورة مفاجئة مثل زيادة الوزن المفاجئة أو فقدان الوزن المفاجئ.
  • الشعور بأعراض تدل على وجود مشكلة مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم والغثيان والتقيؤ والخمول والتعب الشديد.
  • الشعور بألم في العظام.
  • نمو شعر زائد في الجسم.
  • تساقط شعر الرأس.

نصائح لانتظام الدورة الشهرية وتجنب تأخرها

توجد بعض النصائح والتعليمات المهمة التي يجب اتباعها من أجل الوقاية من مشاكل الدورة الشهرية والحفاظ على انتظامها وتتمثل أهم هذه النصائح فيما يلي:[1][2]

  • الحفاظ على وزن صحي وتجنب اتباع الأساليب التي تؤدي إلى فقدان أو زيادة الوزن بسرعة وبطريقة غير صحية.
  • ممارسة التمارين الرياضية بصورة معتدلة والابتعاد عن ممارسة التمارين الرياضية الشاقة.
  • علاج الحالات الصحية الكامنة التي تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية مثل الاضطرابات الهرمونية وكذلك مشاكل المبايض وأمراض الرحم.
  • عدم تناول الأدوية دون الرجوع إلى الطبيب وخاصةً الأدوية التي تحتوي على الهرمونات.
  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على العناصر الغذائية المختلفة.
  • الابتعاد عن التوتر والضغط النفسي والقلق.

شاهد أيضًا: اعراض الحمل قبل الدورة بعشرة ايام وطرق اختبار الحمل المنزلي

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال تاخر الدورة مع وجود آلامها- هل هو حمل؟، كما تعرفنا على أهم المعلومات عن الأسباب المختلفة وراء تأخر الدورة الشهرية وكذلك أضرارها ونصائح من أجل انتظامها والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

المراجع

  1. ^ Very well health.com , 10 Reasons for a Missed or Late Period , 07/05/2022
  2. ^ WebTeb.com , مخاطر تأخر الدورة الشهرية , 07/05/2022
26 مشاهدة